ختم امريكي على الأعلان الدستوري

>> 22 November 2012

اعتقد أن مرسي اتفق مع هيلاري على سكوت أمريكا على القمع الداخلي، في مقابل التزام مصر بالسلام مع إسرائيل. من جديد يدفع المصريين ثمن عنصريتهم

0 comments:

Post a Comment

Every post represents my opinions when I wrote it, but not necessary now!
كل مقال يعبر عن آرائى فى تاريخ كتابته، و ليس بالضرورة عن أرائى حاليا

  © Blogger template Simple n' Sweet by Ourblogtemplates.com 2009

Back to TOP