أكونتاتى على جوجل و تويتر

>> 27 May 2012

وصلتنى معلومة من جوا جوجل ، أن عيال المخابرات العامة عاملين حملة علشان يقفلوا المدونة بتاعتى ، و كمان نفس الشئ شغال على حسابى على تويتر ... و نعم حرية الرأى و التعبير يا أرزقية القضية الفلسطينية

0 comments:

Post a Comment

Every post represents my opinions when I wrote it, but not necessary now!
كل مقال يعبر عن آرائى فى تاريخ كتابته، و ليس بالضرورة عن أرائى حاليا

  © Blogger template Simple n' Sweet by Ourblogtemplates.com 2009

Back to TOP