وقفة ضد الطائفية

>> 01 January 2011

النهاردة هروح أتظاهر تضامنا مع الضحايا المسيحيين ... المسيحيين اللى بيقولوا عليا يهوذا ، و رفضوا يحترموا حقى فى ترك المسيحية ، و بيهددونى يسجنونى بتهمة أزدراء أديان ... المسيحيين اللى رجال دينهم هددونى بالضرب و طلعوا عليا أشاعات بسبب إلحادى ... بس زى ما قلت ، الحريات الدينية لا تتجزأ ، و اللى هيفجر المسيحيين النهاردة ، هيفجر الملاحدة بكرة ... نعم للحريات الدينية
مطلب الوقفة : هو أقالة العادلى وزير الداخلية ، اللى مشغول بتزوير الأنتخابات و حماية الأجانب ، و سايبنا بدون حماية ، رغم أنة بيقبض فلوسه من ضرايبنا ... فليسقط العادلى

0 comments:

Post a Comment

Every post represents my opinions when I wrote it, but not necessary now!
كل مقال يعبر عن آرائى فى تاريخ كتابته، و ليس بالضرورة عن أرائى حاليا

  © Blogger template Simple n' Sweet by Ourblogtemplates.com 2009

Back to TOP