لماذا التجربة لازالت فردية ؟

>> 25 December 2010

أنا عملت أنتصار فردى على المؤسسة العسكرية ، و كان الطبيعى أن الأنتصار دة يتكرر بشكل جماعى لصالح عملية التحول الديموقراطى فى مصر ... لكن مجموعة من الغيوريين و العنصريين ، تعمدوا تشوية صورتى ، و هونوا من حجم أنتصارى على المؤسسة العسكرية ( و دة بيهول من سلطة المؤسسة العسكرية فى نفس الوقت ) ، و دة خلى الناس تنعزل عن تجربتى ... ذنب كل شاب مصرى يقتل فى الجيش فى رقبة أولئك الكلاب

0 comments:

Post a Comment

Every post represents my opinions when I wrote it, but not necessary now!
كل مقال يعبر عن آرائى فى تاريخ كتابته، و ليس بالضرورة عن أرائى حاليا

  © Blogger template Simple n' Sweet by Ourblogtemplates.com 2009

Back to TOP