تضامنا مع أحمد حسن بسيونى

>> 19 November 2010

مبدئيا أعلن عن تضامنى الكامل مع أحمد حسن بسيونى ، الشاب المصرى اللى هيتحاكم بكرة أمام محكمة عسكرية بسبب نشاطة على الفيسبوك ... و أعلن أنى هتابع محاكمتة بالتفصيل ، و هعمل كل اللى فى وسعى علشان أوقف صدور أى حكم ضدة

فى نفس الوقت ، أحمد أرتكب جريمة فعليه ، و هى انتحال صفة أدارة التجنيد و التعبئة ، و هى جريمة مقدرش أدافع عنها ... و لكن فى نفس الوقت ، أنا بدافع عن حق أحمد الكامل فى محاكمة مدنية أمام قاضى مدنى ، و برفض رفض كامل و قطعى محاكمتة أمام جنرال من الجيش

و برضة أستهجن حملات المدعين ، اللى تعمدوا تصوير أحمد و أمثالة من المدافعين عن التجنيد الإجبارى ، على أنهم بيحبوا وطنهم ... و كأنى أنا و أمثالى من المعارضين للتجنيد الإجبارى خونة و مش بنحب بلدنا ... دول مدعين مش حقوقيين ، لأن حقوق الأنسان متعرفش تمييز على أساس الرأى أو الأيديولوجيا .... و أنا مش مصدق لحد دلوقتى أن تأييد الأستبداد العسكرى ، و تملق لصوص الجيش ، يتم أعتبارها على أنها وطنية ... الحقوقيين الفاشيست دول هما السبب فى تدهور الحركة الحقوقية فى مصر

0 comments:

Post a Comment

Every post represents my opinions when I wrote it, but not necessary now!
كل مقال يعبر عن آرائى فى تاريخ كتابته، و ليس بالضرورة عن أرائى حاليا

  © Blogger template Simple n' Sweet by Ourblogtemplates.com 2009

Back to TOP