أستلمت ورقة الأعفاء

>> 20 November 2010

النهاردة الصبح أستلمت ورقة الأعفاء الطبى النهائى من الخدمة العسكرية .... مجدا للمقاومة الليبرالية

جدير بالذكر ، أنى موقفتش النهاردة فى طوابير زى باقى المواطنين ، كانوا بيخلصولى كل حاجة و أنا واقف ... و لما مجند حاول يخلينى أمشى مع باقى الناس ، زعقولة و قالولة : ملكش دعوة بيه ، دة تبعنا
عموما ، أنا مش مستريح للمعاملة المحترمة اللى ظهرت عند القوات المسلحة بين يوم و ليلة دى ... فى تقديرى ، هما بيدبرولى مصيبة ( مش بعيد محاولة أغتيال ) ، و بيعملوا الأفلام دى كلها علشان محدش يتهمهم لما يعملوا اللى هما ناويين عليه ... عموما أنا بحمل القوات المسلحة مسئولية سلامتى البدنية طول الفترة الجاية - لحد نهاية الأنتخابات الرئاسية على الأقل
 

4 comments:

Post a Comment

Every post represents my opinions when I wrote it, but not necessary now!
كل مقال يعبر عن آرائى فى تاريخ كتابته، و ليس بالضرورة عن أرائى حاليا

  © Blogger template Simple n' Sweet by Ourblogtemplates.com 2009

Back to TOP