تكذيب لما ورد بموقع الشروق الإلكترونى

>> 25 October 2010



السيد رئيس تحرير جريدة الشروق الجديد
السيد مدير تحرير موقع الشروق الجديد الإلكترونى

ورد على الموقع الإلكترونى لجريدة الشروق ، خبر بخصوصى تحت عنوان : شاب مصري يُعبِّر عن حبه لإسرائيل.. ويُحمِّل الفلسطينيين مسئولية الصراع!


الخبر يزعم انة ينقل تصريحات أعطيتها لصحيفة يديعوت أحرنوت الإسرائيلية ، إلا أن المحررة التى صاغت الخبر ، تعمددت التلفيق ، و أضافة تصريحات من عندها ، و تعمدت تشوية باقى التصريحات ، ليخرج الخبر تحريضيا للرأى العام ضدى ، و كأن الصحيفة تدعو الجماهير لأيذائى

بداية ، هذا هو النص الأنجليزى للحوار الذى دار بينى و بين يديعوت أحرنوت ، و المنشور على الموقع الرسمى للجريدة
و هذا هو نص الخبر المنشور على نفس الجريدة باللغة العبرية
و هذا هو النص العربى للبيان الذى أصدرتة أعلن فية رفضى للخدمة العسكرية بالجيش المصرى

الخبر المنشور بالشروق تعمد الكذب فى عدة نقاط ، و هى
1- ذكر الخبر أنى أرى أسرائيل "دولة ليبرالية معاصرة لها طابع ديني" ... ولا أدرى من أين جائت المحررة بهذا الكلام ، أذ أنى فى حوارى مع يديعوت أحرنوت ذكرت أن أسرائيل بلد بها تعددية دينية ، يتعايش بها معتنقو الأديان المختلفة بسلام ، فمن الذى ذكر الطابع الدينى لأسرائيل ؟ ... لماذا تضعون تصريحات على لسانى لم أقلها ؟
2- ذكر الخبر أنى تواصلت مع مؤسسات السلام فى أسرائيل ... و هذا كذب بحت ، فلا أنا صرحت بهذا ، ولا الصحيفة الأسرائيلية ذكرت هذا ... ما ذكرتة الصحيفة ، ولا أنكرة ، أن لى أصدقاء أسرائيليين ، و أن بعضهم نشطاء ... لكن لم يحدث أصلا أنى تواصلت مع أى مؤسسة أسرائيلية ، ولم يحدث أنى صرحت بهذا .... فمن أين أتت الصحفية بهذة المعلومة ؟
3- ذكر الخبر أنى أول رافض لنظام التجنيد الإجبارى ، و هو تصريح كاذب أيضا ، لا أجرؤ أن أقولة ... هناك عشرات المصريين قبلى أعلنوا رفضهم لنظام التجنيد الإجبارى ، منهم كريم عامر ، المدون المصرى السجين ، ولازالت مقالاتة ضد التجنيد الإجبارى منشورة على موقعة ... فأنا لم أصرح قط ليديعوت أحرنوت أنى أول من ينادى بهذا ، ولا الصحيفة ذكرت هذا
4- ذكر الخبر إن السلطات المصرية منعتنى من السفر خارج البلاد بسبب تهربى من الخدمة العسكرية ... من الذى قال أنى متهرب من الخدمة العسكرية ؟ ... هذا أيضا كذب بحت ... أنا لست هارب ، أنا كما ذكرت فى البيان الذى أصدرتة ، أسكن فى نفس العنوان الموجود لدى المخابرات و الأمن الحربى و أدارة الجيش ، و المذكور بوضوح فى خطاباتى لوزير الدفاع و رئيس الوزراء و رئيس الجمهورية ... فكيف أكون هارب ؟ ... أنا أعلنت أنى على أستعداد بتسليم نفسى لأى جهه بمجرد صدور أمر بالقبض عليا ... أنا رافض و لست هارب
أيضا قانون الخدمة العسكرية يفرق بين المتخلف عن التجنيد ، و المتهرب عن التجنيد ... و لكن يبدو أن كاتبة الخبر لا تدرك الفرق بين الأثنين ... المتخلف عن التجنيد هو الشخص الذى لم يذهب فى معاد تجنيدة ... أما المتهرب هو الشخص الذى تم تجنيدة ، ثم هرب من الخدمة ... فوضعى القانونى الحالى هو أنى متخلف عن التجنيد ، و لست متهربا منة ... و بالوضع فى الأعتبار الخطابات الرسمية التى أرسلتها لوزير الدفاع المصرى ، و لغيرة من المسئولين المصريين ، فأنا رافض للخدمة العسكرية عمدا ، و لست مجرد متخلف عن موعد تجنيدى

هذا عن الأكاذيب الصريحة ... أما عن الحقائق و التصريحات التى تعرضت " للقص و اللزق " ، لتتماشى مع سيناريو الخيانة ، التى أرادت كاتبة الخبر أن تضعنى فية
أولا : ذكرت الصحفية أنى رفضت الخدمة العسكرية لأنى لا أريد أن أقف أمام جندى أسرائيلى لأحاربة ... بالرجوع لبيانى المنشور ، فقد ذكرت 4 أسباب لرفضى الخدمة العسكرية ، و هى
1- أنى سلامى ، ضد حمل السلاح ، و أن الأشتراك فى الجيوش ضد مبادئى
2- أنى لا أريد أن أكون جزء من سباق التسلح فى المنطقة
3- أنى أرى التجنيد الإجبارى نوع من العبودية
4- أنى اتخوف على حياتى بعد الحملة الدعائية التى أطلقتها المؤسسة العسكرية ضدى ( و التى تشارك فيها حاليا صحيفتكم )
ثم جائت كاتبة الخبر ، لتقتطع جملة من بين السطور ، لتجعلها السبب الرئيسى لرفضى الخدمة العسكرية .... نعم أنا قلت فى بيانى " أنا معنديش أستعداد أنى أرفع سلاح فى وجة شاب أسرائيلى ، مجند إجباريا ، بيدافع عن حق دولته فى الوجود " ، لكنى لم أجعل هذا سببا رئيسيا لرفضى الخدمة العسكرية ... فلماذا أقتطاع جملة من بين السطور ، و حزف ما قبلها و ما بعدها ، و حزف الجزء الأوسط من الجملة الخاص برفضى للتجنيد الإجبارى فى أسرائيل ، ليخرج الخبر بهذا التشوية ؟
ثانيا : ذكر الخبر المنشور فى الشروق أنى أول مصرى يرفض تسليم نفسة للجيش ... و هذا أيضا كان نقل للمعلومات المنشورة على يديعوت أحرنوت بطريقة مضللة ... يديعوت احرنوت ذكرت
Maikel Nabil Sanad claims he's first conscientious objector in Egypt
و الترجمة الحرفية هى : مايكل نبيل سند يدعى أنة أول معترض ضميريا فى مصر ... الأعتراض الضميرى هو أحد الحقوق الأنسانية التى أقرتها المواثيق الدولية ، و هو أحد الحقوق التى تندرج تحت الحقوق الدينية فى العهد الدولى للحقوق المدنية و السياسية ، و التى وقعت علية مصر .... إلا أن خبر الشروق ، تعمد التلاعب بالترجمة ، و حولنى من شخص يطالب بحق أنسانى تحفظة القوانين الدولية ، لمجرد شخص تهرب من الخدمة العسكرية ... بالأضافة إلى أن الخبر خرج بطريقة توحى بأنى كاذب ، لأنى بالتأكيد لست أول مصرى أرفض تسليم نفسى للجيش ، لأن هذا ينطبق على كل المتخلفين و المتهربين من التجنيد ... أنا أول معترض ضميرى على الخدمة العسكرية فى مصر ، بمعنى أنى أول مصرى يتقدم بصفة رسمية بطلب يطلب فية حقة فى إعتراض ضميرى على الخدمة العسكرية
ثالثا : ذكر الخبر المنشور بالشروق ، أن السلطات المصرية منعتنى من مغادرة البلاد ، بما يعنى أنى حاولت أن أترك مصر و لكن السلطات المصرية منعتنى ، و طبعا تقصد كاتبة الخبر أن تجعل القراء يظنون أنى حاولت المغادرة لأسرائيل ... و هذا كان تلاعب فى ترجمة تصريحاتى المنشورة على يديعوت أحرنوت ، حيث ذكرت يديعوت أنى ممنوع من مغادرة البلاد ( لاحظ أن الجملة مبنية للمجهول ) ، فأنا ممنوع بفعل القانون المصرى ... لكنى لم أحاول قط مغادرة البلاد ، و لم يحدث أنى أو يديعوت أحرنوت صرحنا بهذا

فى النهائية ، أستهجن الروح العدائية التى حملها المقال ضدى ... لقد أجريت من قبل ثلاث حوارات صحفية مع جريدة الشروق ، و بالتالى لديكم رقم تليفونى ، و هو منشور على موقعى الإلكترونى ... فأذا كانت كاتبة الخبر تحاول أن تكون محايدة ، كان بأمكانها الأتصال بى حتى أوضح أى لبس لديها ، أو على الأقل لتعرض وجهتى النظر ، أو لتعطينى فرصتى فى الدفاع عن نفسى ... أو لتتأكد أذا كانت التصريحات المنشورة فى الصحيفة الأسرائيلية حقيقية و ليست مزيفة ... لكن بدلا من كل هذا ، بدأت فى مقالها النارى التحريضى ، و تناست قواعد العمل الصحفى
ثم جائت صفحتكم على الفيسبوك ، لتنشر مع الخبر تعليق أستفزارزى ، و هو : " يديعوت أحرنوت بالغت في الإحتفاء بمايكل نبيل واعتبرته نموذجا للشباب المصري، وأجرت حوارا مطولا معه.. هل لديك تعليق!؟ " ... بغض النظر عن أن يديعوت أحرنوت لم تعتبرنى نموذجا للشاب المصرى ، بل ذكرت أنى شخص غير عادى ... لكن أذا كانت الصحفية تبحث عن تعليق ، فلماذا لم تتواصل معى ؟ ... لكن يبدو أنها كانت تبحث عن تهييج الناس ضدى ، و ليس التعليق

لا أعتقد أن تكذيبى هذا سوف ينشر بالموقع ... و لكنى أرى أنة أختبار جيد لحيادية الجريدة و أدارتها

مع تحياتى
مايكل نبيل سند



* تحديث 26 أكتوبر 2010
أكتشفت أن الموقع Ynet ، ذكر على لسانى أنى أرى أسرائيل " دولة ليبرالية معاصرة ذات طابع دينى " ، و هو تصريح لم أدلى به لهم ، و جارى الأتصال بهم لتكذيب هذة النقطة تحديدا

8 comments:

Anonymous,  26/10/2010, 01:03  

يا ترى حضرتك بعته للشروق أصلا ولا دي طريقة جديدة لتهييج الناس من عندك!!؟

ليه اصلا تعمل حوار مع صحيففة صهيونية!!؟

amrenin 26/10/2010, 02:02  

الى صاحب التعليق
انها جريدة اسرائيلية وليست صهيونية
هناك فرق شاسع بينهما

Maikel Nabil Sanad مايكل نبيل سند 26/10/2010, 02:27  

الرد اتبعت للشروق ، قبل ما انتم تقروة

Anonymous,  26/10/2010, 11:43  

حقيقة يا مايكل..أنا كشاب مصري مسيحي تعودت طرق باب الحقائق قبل القفز لأية استنتاجات و بعد قراءة مقابلتك المشئومة مع الصحيفة الإسرائيلية -باللغة الانجليزية طبعا- و الاطلاع على مدونتك الشخصية لتبين الحقيقة بشكل أكبر شعرت بالعار لكونك مصريا مسيحيا. أخشى أنك لا تعلم كم من الضرر والحقد يمكن لحماقاتك أن تجلب لملايين المسيحيين في مصر بسبب شخص مثلك أساء فهم الأمور..لا يمكنني إلا أن أوضح أن ما وصلت إليه لا يمثل أحدا غيرك ..ربنا ينير نصيرتك

Anonymous,  26/10/2010, 21:18  

حضرتك مكتوب في النسخة الانجليزي من يديعوت احرنوت انك قولت "I see Israel as a liberal, modern state with a religious character"
ده اولا
ثانيا: بذمتك هي لو كتبت رافض ضميري حد هيفهمها لازم تعرف ان الصحافة بتخاطب عقول مش كلها في نفس المستوي و كمان يعني انت اعتراضك الضميري ده مش انقلب لاعتراض حقيقي على اداء الخدمة فرقت ايه واصلا انت لو بقى بتشتغل بالضمير حضرتك جالك استدعاء نهائي يوم 22 و النهاردة 26 و انت بتقول انك رفضت وبالتالي
انت متهرب مش متخلف
ولو انت يا عم معترض على انها نولتك شرف اول معترض (رغم انك يعتبر اول رافض رسميا على الورق بغض النظر ان ناس قبلك اعترضت بس مقدمتش ده لجهات رسمية) وان في ناس سبقتك للشرف ده لو حد منهم طالب باللقب ده ابقي ارفع عليها و على الجريدة قضية
:D

حقيقتك الثالثة: بخصوص منعك من السفر المترجمة قايلة "يقول مراسل الصحيفة الذي أجرى الحوار، إنه على الرغم من حب مايكل لإسرائيل، فإن السلطات المصرية منعته من السفر خارج البلاد بسبب تهربه من الخدمة العسكرية، لهذا لم يستطع زيارة إسرائيل حتى الآن." واخد بالك انها قالت ده على لسان المراسل مش لسان سيادتك وده اللى حاول المراسل يقوله مش هي
"Despite his love for Israel, he has not had a chance to visit because Egypt forbids his exit from the country"
بيتهيألي واضح جدا ان ده اللى المراسل حب يوضحه والا مكنش قال انها مجتلكش الفرصة انك تزورها

Maikel Nabil Sanad مايكل نبيل سند 26/10/2010, 22:34  

بالنسبة للشخص الأولانى اللى مقالش أسمة
أولا : أنا ليا الشرف أنى مش مسيحى
ثانيا : ماتلومنيش على أى حاجة تحصل للمسيحيين ... لوم سلبيتكم و أحتمائكم فى البابا و أمن الدولة و الحزب الوطنى

التعليق التانى ، و دة فية كلام لية معنى
1
لو حضرتك بتعرف تقرا كويس ، هتلاقينى كاتب تحديث فى الآخر ، بقول فية أن يديعوت أحرنوت كتبت كدة فعلا ، و بكذب دة ، و نشرت على الصفحة الأنجليزى بتاعتى تكذيب لدة برضة
2
كونك انت او كاتبة الخبر او القراء جهلة مبتفهموش الفرق بين الرافض و الهارب و المتخلف و المعترض الضميرى ، فدى مشكلتكم انتم ، مش مشكلتى
3
نقطة السفر لأسرائيل ، فبلاش دجل
الخبر الأسرائيلى مأشارش ولا مرة أنى حاولت أسافر و مصر منعتنى ... الخبر بيجيب الفعل الأنجليزى فى زمن المضارع البسيط : مصر تمنع مايكل من مغادرة البلاد ، مايكل ممنوع من السفر
لكن جريدة الشروق أتكلمت بزمن الماضى ، بمعنها أنها أوهمت القاهرئ أنى حاولت السفر فعلا ، لكن السلطات منعتنى .... و دة تضليل بحت

Anonymous,  28/10/2010, 01:13  

حلوة السفسطائية بتاعتك دي ..

حضرتك بتتلاعب بالكلام !!

Anonymous,  28/10/2010, 04:14  

3-

ما كتبته انت في بيان التكذيب هو" طبعا تقصد كاتبة
الخبر أن تجعل القراء يظنون أنى حاولت المغادرة لأسرائيل ..." بيتهيألي النقطة هنا انك بتقولنا انك معترض على جزء السفر لاسرائيل مش موضوع السفر نفسه أو الفعل المستخدم

و كمان بطل انت دجل و القفز لاستنتاجات مستندة لنظرية المؤامرة عليك قرار السلطات بمنعك من السفر حصل في الماضي وبالتالي انت منعت من السفر وكمان لو افترضنا جدلا انك استخدمت الفعل المضارع هتبقي "يقول مراسل الصحيفة الذي أجرى الحوار، إنه على الرغم من حب مايكل لإسرائيل، فإن السلطات المصرية تمنعه من السفر خارج البلاد بسبب تهربه من الخدمة العسكرية، لهذا لم يستطع زيارة إسرائيل حتى الآن" صراحة بتدي نفس المعني اللى مش عاجبك بل بالعكس دي بتدي انطباع انك مستمر في المحاولة كل شوية تسافر و هي "بتمنعك" حتى الان يعني في محاولات مستمرة منك نفس المعني الفعل مغيرش من المعني حاجة بالعكس انت كده بتسوء موقفك اكتر من
الاول
بمثال اخر لما اقول الولايات المتحدة تمنع اوباما من السفر الجملة دي بتحتمل معنيين الاول انه في قرار بمنعه من السفر و التاني انه حاول يسافر و اتمنع ولانك مفترض ان في مؤامرة عليك فواخد دايما الاحتمال التاني

2- بخصوص انها مشكلتنا مش مشكلتك لما هي كده انت زعلان ليه، المشكلة عندنا احنا القراء بس النقطة يا عبقري ان قوانينك وجيشك معندهمش نقطة انك رافض اداء الخدمة "الرفض في الجيش معناه انك متهرب" مفيش حاجة في القانون العسكري بتتكلم عن حق اى فرد في رفض اداء الخدمة العسكرية بل القانون بيقول انها الزامية لمن يتعدي سن الـ18 ومش جايب سيرة انك من حقك رفضها واصلا هو في حد في الجيش يعرف حاجة عن حقوق الانسان او الاعتراض الضميري ما
بلاش تهريج يا عم الشيخ
هتقولي مشكلتهم برضه هقولك ان هما مش عندهم مشاكل انت اللى هيبقي عندك المشكلة
:)

و ملحوظة لحضرتك قوانين الدولة ليها أولوية على القوانين الدولية هتقولي غلط هقولك هو صح نظريا بس عمليا ده الحقيقة و أبسط مثال الولايات المتحدة اللى لغاية دلوقتي محتجزة افراد في جوانتانامو بدون محاكمة وده مخالف لابسط حقوق الانسان

1-
لو حضرتك كنت فكرت شوية قبل ما تحط البيان كنت انت قريت خبر الصحيفة الاسرائيلية الاول
و كمان يعني التحديث بتاعك مرمي في الاخر تحت خالص بعد ما مضيت المفروض انك كنت تحط نجمة جنب الجملة اللى بتعترض عليها عشان نفهم اننا المفروض نبص تحت يا إما تعيد كتابة البيان او تحط التحديث بتاعك تحت النقطة اللى طلعت غلط
وكمان لو دخلت على الخبر في الصحيفة الاسرائيلية هتلاقي ان الجملة لسه موجودة وده حاجة من الاتنين يا اما انها صحيحة فعلا يا اما الصحيفة الاسرائيلية مش معبراك

اخيرا بخصوص رفض سيادتك الخدمة العسكرية بدعوى انك سلامي وبترفض انك تكون جزء من سباق التسلح وانك خايف على حياتك المقدسة من المؤسسة العسكرية

اولا: مؤسسة عسكرية ايه اللى تشغل نفسها بحضرتك بمناسبة ايه يعني، مؤسسة عسكرية ضخمة بتملك مقاليد الحكم في البلد تسخر نفسها للعمل ضدك بص بما انك مش اول واحد يتهرب "اه عفوا (يرفض) " فهما بيعملوا حل بسيط للموضوع ده لما يلاقوك اتاخرت شوية يا اما يبعتوا الشرطة العسكرية يجروك من قفاك لو لقوك في بيتك يا اما لو انت مستخبي فبيسبوك لغاية ما يتقبض عليك من الشرطة العادية اللى بتكتشف انك متهرب من الجيش فتتحبس سنة باين مع غرامة و بعد كده بتخش الجيش برضه تقضي الـ3 سنين بتوعك

ثانيا: بخصوص السلام، الخرفان مسالمة برضه بس ده مبيمنعش الذئاب انها تاكلها لانها مسالمة لازم تفهم حضرتك ان استمرار السلام في المنطقة دي معتمد على توازن القوى بين الدول في المنطقة و نظرا لان دولتك مش هتقدر تنافس اسرائيل في مجال تطور السلاح فبتعتمد على العنصر البشري في احداث التوازن ده عشان كده بتلجأ للتجنيد الاجباري غير الدائم بمعني انه محدود بمدة

هتقولي ان اسرائيل فيها ناس بتدعو للسلام هقولك عادي في كل حتة في داعين للسلام بس السؤال هو هل التيار السائد في اسرائيل هو الداعي للسلام كل الحروب اللى حصلت في المنطقة كانت اسرائيل اللى بدات بالعدوان (ماعدا حرب اكتوبر احنا اللى بدانا ومكنش عدوان كان استرداد حق) وكان في دعاة السلام بتوعك ومكنش ليهم تأثير شوف هما اصلا بقالهم قد ايه ومش ليهم تاثير

و كمان اسرائيل ليس لها حق في الوجود في المنطقة زي ما انت بتقول في حوارك لان ما بني على باطل فهو باطل

Post a Comment

Every post represents my opinions when I wrote it, but not necessary now!
كل مقال يعبر عن آرائى فى تاريخ كتابته، و ليس بالضرورة عن أرائى حاليا

  © Blogger template Simple n' Sweet by Ourblogtemplates.com 2009

Back to TOP