أن تكون ملحدا فى مصر

>> 03 July 2010



" أنا ضد الحمار بأمتياز و معة أنا وحش تاريخى عالمى , أنا ضد المسيح " ... فريدريك نيتشة - هذا هو الإنسان

يمكننى القول أن فريدريك نيتشة لو كان يعيش فى مصر هذة الأيام ، كان سيكون نزيلا بسجن برج العرب الشهير ، نفس السجن الذى يقضى فية كريم عامر ( المصرى الملحد ) عقوبة السجن أربعة سنوات بسبب إلحادة ... و ليس نيتشة وحدة الذى كان سيكون سجينا لو كان يعيش فى مصر هذة الأيام ، بل أيضا أديسون و دارون و كارل ماركس و فولتير و سيجموند فرويد و أينشتين و الكثيرين من نخبة مثقفى و مبدعى الأنسانية الملاحدة

الإلحاد - نظرة تاريخية
 " قال الجاهل في قلبه ليس اله " ... سفر المزامير - مزمور رقم 14 / ترجمة فانديك
أعتقد أن هذا أقدم ذكر للملحدين فى التاريخ ، فسفر المزامير يرجع تقريبا للفترة ما بين القرن العاشر و القرن السادس قبل الميلاد ... نعم النص لم يزودنا بمعلومات عن أولئك الملحدين الأوائل ، الذين يشتمهم النبى و يقول عنهم أنهم جهلاء ، و لكن النص بكل بساطة يؤكد أن الإلحاد كان معتقدا موجودا عدة قرون قبل ميلاد المسيح الأفتراضى ، و أن الإلحاد أقدم من كلا من المسيحية و الإسلام ( حوالى 30 قرن )
و يمكن ببساطة شديدة لقارئ التاريخ أن يتتبع الأفكار الإحادية فى الفكر الإنسانى العام ، بدئا من فلاسفة اليونان الرافضون لوجود زيوس ، و الذى خرج من أسمهم تسمية ملحد ( Atheist ) ... مرورا بالبوذية و الطاوية التى توصف بأنها ديانات لا إلوهية Non-Theistic Religions ، لأن كلاهما لا يؤمنان بوجود إلة أو خالق ... مرورا بالمانوية و المعتقدات ذات الأصول الفارسية التى نادت بأذلية المادة و عدم وجود الروح ... مرورا بحركات القرامطة و الشعوبية فى التاريخ الإسلامى ، و كتابات الرواندى و أبن المقفع ، و أشعار أبو العلاء المعرى ... ثم الوطنيين الفرنسيين الذين قاموا بالثورة الفرنسية و نفوا البابا خارج فرنسا و صادروا ممتلكات الكنيسة ، و الذين كان يجاهر جزء غير قليل منهم برغبتة فى أقتلاع المسيحية من فرنسا ... و مرورا بالآباء المؤسسين الذين قاموا بالثورة الأمريكية و أهتموا منذ اللحظة الأولى لتأسيس الدولة الأمريكية على فصل الكنيسة عن الدولة ، و التأكيد على حرية المعتقد و عدم أنحياز الدولة لأى دين أو مذهب ... إلى أن ننتهى بالكتاب الملحدين المعاصرين الذين تباع ملايين النسخ من كتبهم فى الغرب من أمثال " ريتشارد داوكنز " ، أو الذين يلقون فى السجون فى الشرق مثل " كريم عامر " ، هذا أذا لم يتم نفيهم من ديارهم مثلما حدث مع " سلمان رشدى " و " وفاء سلطان "

الإلحاد فى مصر
يعتبر الكثير من الحقوقيين فى مصر أن الحديث عن حقوق الملحدين فى مصر هو نوع من الرفاهية الحقوقية ... فالمسيحيون المصريون الذين قد يبلغ تعدادهم حوالى 10 مليون مصرى ( حسب تصريحات المسئولون المصريون ) يعانون من تمييز واضح فى ممارسة شعائرهم الدينية و قضايا التحول الدينى ... واليهود المصريون طردتهم مصر فى خمسينيات القرن الماضى ، بعدما نزعت عنهم جنسيتهم و صادرت أملاكهم ، ولازالت الدولة المصرية ترفض تعويضهم أو السماح لمن يرغب منهم بالعودة ... و البهائيين المصريين أقصى آمالهم أن يستخرجوا أوراق ثبوتية شخصية مدون بها خانة ديانة فارغة .... بل أن الشيعة المصريون ، و هم مسلمون يعتنقون نفس دين الأغلبية ، يعانون تمييزا لا يمكن أنكارة ، ولا زالوا حتى يومنا هذا ممنوعون من أداء شعائرهم الدينية .... فأذا كان هذا ما يعانى منة من يعبد نفس الإلة الذى تعبدة الأغلبية ، فتخيل ما يحدث لمن لا يؤمن بوجود هذا الإله أصلا
فى القرن الماضى ، كل من نقد الدين فى مصر ، أو تم أتهامة بالإلحاد ، تعرض للأضطهاد و التمييز ، بل و القتل أيضا فى بعض الحالات ... فحينما نشر طه حسين ( عميد الأدب العربى ، و عميد كلية الآداب وقتها ) كتابه " فى الشعر الجاهلى " تم أقالتة من منصبة ، مصحوبا بحملة هجوم شعبية عنيفة ضدة ... و حينما نشر " نجيب محفوظ " الحائز على نوبل روايتة " أولاد حارتنا " على حلقات فى أحدى الصحف المصرية ، تدخل الأزهر ليمنع أستمرار نشر حلقات الرواية ، ثم قام أحد الإسلاميين بمحاولة أغتيال الأديب الكبير ... محاولة الأغتيال نجحت فى حالة " فرج فودة " الليبرالى المصرى ، الذى كفرتة المرجعيات الأسلامية و أحلت دمة ، لتنطلق كتائب الأعدام و تضربة بالرصاص ... نصر حامد أبو زيد ، حكم القضاء المصرى بتكفيرة و فصلة أجباريا عن زوجتة ، فأضطر إلى الهجرة لخارج مصر ... الشاعر عبد المعطى حجازى ، الذى حكم علية القضاء المصرى بمصادرة أملاكة ، لأنه نشر قصيدة تستخدم الذات الإلهية فى تعبيراتها الأدبية ... و أخيرا ، كريم عامر ، المدون الشاب المصرى ، الذى يقضى حاليا عقوبة بالسجن 4 سنوات ، بسبب قضية رفعها علية الأزهر ، بسبب مقالاتة الإلحادية و الناقدة للإسلام و تصرفات المسلمين
هذة الأمثلة و غيرها تثبت أن هناك ملحدون فى مصر ، و أنهم لا يتمتعون بالحقوق نفسها التى تتمتع بها الأغلبية

و سأحرص أن أعرض هنا لبعض الأنتهاكات الرسمية التى يعانى منها الملحدين المصريين على يد الدولة المصرية

" الأيمان بالإلة الصحراوى أحد شروط المواطنة فى مصر " ... الدولة المصرية
حتى تكون مواطنا مصريا يجب أن تؤمن بوجود الكائن الوهمى المدعو " الله " .... فكل الوثائق الرسمية تقريبا ، شهادات الميلاد و البطاقات الشخصية و عقود الزواج ، أى مستند يمكن أن يثبت أنك مواطنا مصريا ، يوجد بة خانة ديانة يجب أن يتم ملؤها أجباريا ، و يلزمك القانون أن تملأها بواحدة من ثلاثة أختيارات فقط ( الإسلام - المسيحية - اليهودية ) ... فإن كنت لا تؤمن بأحد هذة الثلاثة أديان ، فأمامك حل من أثنين : إما ألا تستخرج وثائقك و تعيش بدون جنسية أو هوية أو حقوق ، أو تستجيب لقهر الدولة و تكذب و تنكر معتقدك الدينى لكى تستطيع أن تعيش فى هذا الوطن الذى يسيطر علية الفاشيست المؤمنون
ببساطة شديدة : أنت ملحد فى مصر ، أذن فلا مواطنة ولا حقوق لك ... ليس مسموحا لك أن تكون ملحدا فى مصر ... و كاتب هذة السطور ذاتة ، رغم إلحادة العميق ، إلا انة يكتب و سيظل يكتب " مسيحى " فى خانة الديانة ، رغم أنفة ، حتى يستطيع أن يحصل على الأوراق الرسمية التى يحتاجها للحياة فى مصر

" من حق الله أن يشتمك ، و لكن ليس من حقك أن ترد له الشتيمة " ... الدولة المصرية
يوجد بمصر قانون فاشى يسمى " قانون إزدراء الأديان " ... هذا القانون يحمى ما يسمية " الأديان السماوية " ( دون أن يكشف لنا كيف يثبت سماويتها ) ، و يعاقب بالغرامة و السجن لفترة قد تصل ل 5 سنوات ، كل من يزدرى ( أى يتكلم أو يعامل بإحتقار ) أحد الأديان الثلاثة أو رموزها
الغريب فى الأمر أن القانون يتغاضى عن الإزدراء و العنصرية و الشتيمة التى يوجهها الإلة الأبراهيمى لمخالفية فى الرأى حتى أن كانوا يؤمنون بأحد هذة الأديان المدعوة سماوية ... فالأنجيل مثلا يصف اليهود بأنهم " شياطين " ( رؤيا يوحنا اللاهوتى 2 : 9 ) ، ولا يعاقب القانون المصرى هذة العبارة ، رغم أعترافة باليهودية كديانة سماوية ... نفس الشئ عند إله الإسلام الذى يصف مخالفية بأنهم " قردة و خنازير " ( سورة البقرة ) و " كالإنعام بل و أضل سبيلا " ( الفرقان ) و أنهم " نجس " ( سورة التوبة ) .... فالشتيمة فى مصر هى حق إلهى لله و عبيدة ، و على الملحدين المصريين أن يتقبلوا سماع الشتيمة ليل نهار ، و اذا فكروا فى مجرد نقد الأديان ، يكون مصيرهم السجون و المعتقلات ، هذا أذا لم يتطوع أحد المؤمنون بتنفيذ شريعة إلهه و قتل الملحد
الأمر المضحك المبكى فى آن واحد ، أنى أتلقى تهديدات بأقامة دعاوى أزدراء أديان ضدى ، من المسيحيين أيضا ، و ليس من المسلمين فقط ... فالمسيحيين الذين يملأون الدنيا صراخا و شكوى من كتابات زغلول النجار و أبو أسلام أحمد ، لا يقبلون أن ينقد أحد دينهم ، و يستخدمون نفس الإرهاب الدينى الذى يستخدمة الإسلاميون لفرض هيمنتهم على المواطنين من خلفيات مسيحية
يمكننى ان أقول أنى أعرف عشرات و ربما مئات الملحدون فى مصر ، كلهم يضطرون للأحتفاظ بإلحادهم سرا ، يتظاهرون بالأيمان علنا ، و يكتبون بأسماء مستعارة ، خوفا من أن تنالهم أيادى المؤمنين الباطشة ، فى ظل تقاعس الدولة المصرية عن القيام بواجباتها و تحالفها مع السلطات الدينية الفاشية

الملحد محروم من الزواج فى مصر
فى مصر لدينا قانونان للأحوال الشخصية : واحد للمسلمين ، و آخر للمسيحيين ، ولا يوجد أى منظومة للقانون المدنى يمكن للملحدين أستخدامها ... فالملحد من خلفية مسيحية مستحيل أن يستطيع الزواج إن لم يذهب إلى الكنيسة ، و يعلن أيمانة بالمسيحية ، و يحنى رأسة أمام رجال الدين ، ليسمحوا له بأن يمارس حقة الطبيعى و الأنسانى فى الزواج ... نفس الشئ تقريبا بالنسبة للملحدين من خلفية إسلامية
معظم الملحدين المصريين يضطرون إلى التظاهر بالأيمان حتى يستطيعوا أستخراج عقود زواج رسمية ، لأنهم يعلمون جيدا أنهم لن يحصلوا على هذة العقود ألا بهذة الطريقة ... و رغم كل هذا تبقى فئة ممنوعة من الزواج حتى لو تظاهرت بالإيمان ، فقانون الأحوال الشخصية للمسلمين يمنع على المرأة المسلمة الزواج برجل غير مسلم ، و لأن الملحدة من خلفية إسلامية لديها خانة " مسلمة " فى أوراقها الرسمية ، فهى لا تستطيع الزواج بشخص ملحد لدية خانة " مسيحى " فى البطاقة ، رغم أن كلاهما ملحدان ولا يؤمنان بأى من هذة الأديان ، و قد رأيت هذة الحالة أكثر من مرة أمام عينى

بأختصار شديد
الملحدون غير موجودون فى مصر ... غير موجودون فى أحصاءيات الدولة ... غير مسموح لهم بالتواجد فى التشريع المصرى ... غير موجودون فى الأوراق الثبوتية
الملحدون سيلقون فى السجون أذا عبروا عن أفكارهم الرافضة للأديان ، طبقا لقانون إزدراء الأديان
الملحدون عليهم التظاهر بالأيمان لكى يستطيعوا الزواج ، و حتى هذا لن يجدى فى كل الحالات

أديسون ، الذى أخترع المصباح الكهربائى ، و الذى لولاة لعاش المؤمنون تحت أضواء الشموع إلى يومنا هذا ، لو جاء لمصر لسجنة المؤمنون بسبب إلحادة ... بينما كل مواطنينا يستعدون أن يضحوا بحياتهم من أجل محمد الذى أباد اليهود من جزيرة العرب ، ثم ترك وصيتة ألا يجتمع فى جزيرة العرب دينان

أن تدرك يعنى أن تعانى ... أرسطو

موضوعات ذات صلة


هذا المقال منشور أيضا فى
الحوار المتمدن ، شباب الشرق الأوسط

44 comments:

Anonymous,  16/07/2010, 05:08  

أحب أعلق على نقطتين
الأولى هي أنه

عمرها ما كانت مشكلتنا مع الله, مشكلتنا مع الذين يعتبرون نفسهم بعد الله


دين الاسلام احترم حرية العقيدة

من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر
لا إكراه في الدين

كون النظم والقوانين والدول لا تطبق هذه الآيات

فالإسلام كدين ليس مسئولا عن جهل المؤمنين به وخطأهم في تطبيق منهجه وتعصبهم
بالعكس، هم المسئولون عن الصورة السيئة التي يلحقونها
بالإسلام



النقطة الثانية
يدعي الملحد دائما انه يتبغ المنهج العلمي في التفكير
مما يتعارض مع إنكار قضية الخلق
فكيف يتسق هذا وذاك؟

ودراسات الطب النفسي عن الملحدين فيها كلام حلو أوي
عن اللجوء لقوة عظيمة وقت الشدة

د. أحمد كمال

Anonymous,  18/07/2010, 22:11  

قرات الكثير من مقالاتك واعجبت بها فعلا
ولكن بعد قراءة هذا المقال
لا اعتقد اني ساقدرك بعد ذلك
نعم يجب على الدولة ان تكفل للمواطنين حرية الاعتقاد واتفق معك في ذلك
لكن ان تشكك في سماوية الاديان الثلاثة فهذا غير مقبول
لانك كما تطالب بحرية الاعتقاد يجب ان تفهم شيئا فهمه العالم اجمع وهو احترام جميع الاديان
ولكن عندما تشكك في سماوية الاديان وتبدا بازدرائها فانت لست اهلا ان تتكلم في هذه القضية او تتحدث عن حرية الاعتقاد
فالذي يتحدث عن موضوع يهتم بجميع جوانبه
بمعنى انك عندما تدعى بحرية الاعتقاد عليك اولا ان تدعي لاحترام جميع الاديان وليس انت من يسبها ويشكك فيها
والسلام

مدونة توك شو 30/07/2010, 05:01  

وصلت للشهره اللي انت عاوزها
مبروك بس اياك تنفعك يوم القيامه مع ربك

Anonymous,  03/08/2010, 13:47  

انت لست اهلا للرد عليك لانك ملحد وعموما كلمة باختصار - ان الدين الاسلامى هو الذى نادى بالتقدم العلمى فى كل شيئ والالحاد هو الذى حث على التعلم من اقوال نبى الاسلام عليه الصلاة والسلام - اطلبوا العلم من المهد الى اللحد - و - ان الله انزال الداء وانزل الدواء فتداوو عباد الله - ومن هذا المنطلق كان من اتباع النبى ومن امة الاسلام - موحدون - نبعوا فى شتى العلوم كا ابن سينا وابوحيان التوحيدى والحسن ابن الهيثم والغزالى وابن رشد واحمد ويل ....،، وكثير ليس لهم حصر عموما هذا قليل من بحر وعليك مراجعة التاريخ جيدا حتى تعلم تتعلم كيف تحكم على الحضارات
المسلم حسنى محمد

Anonymous,  07/08/2010, 13:15  

fuck u

Doaa Ahmed 12/08/2010, 21:11  

أولاً ياريت حضرتك قبل ما تطلب ان الحكومة المصرية
عدم قمع حريتك فى بلدك كملحد
وإلغاء القانون اللى بينص على سجن الملحدين
دا غير الإهانة اللى عقيدتك بتتعرضلها

ياريت يكون كلامك مايكونش فيه ازدراء للأديان السماوية
ياعنى من باب الإحترام انت عاوز الناس تحترمك وتحترم عقيدتك
ابدأ انت باحترام الاديان الأخرى
وبما انك معارض حكاية ان ربنا هو اللى خلق الكون كلو
او معارض وجوده اصلا
أيه نظريتك بقى فى وجودك انت شخصياً
او بمعنى أصح ياريت تسردلنا روايتك اللى انت مقتنع بيها عن خلق سيدنا آدم
لو ربنا زى مانت بتقول مش موجود
مين اللى خلق سيدنا آدم
ومين اللى خلق الكون دا أصلا ؟؟

وسؤال حضرتك ليك الحرية الكاملة فى إنك تجاوبه او ما تجاوبهوش
ليه بدام انت ملحد أصلا اخترت الديانة المسيحية توضع فى خانة الديانة
ياعنى بما انك اصلا مش مقتنع بيها لأنك عقيدتك مش معترف بيها
ولازم تختار ديانة من الديانات السماوية الثلاثة
كان ممكن تختار ان يتحط فى خانة الديانة عندك
يهودى او مسلم
اشمعنى بقى مسيحى ؟؟

Sherief Mamoon 15/08/2010, 17:25  

أنا آسف .. أنا شايفك أقل من إنك تدخل فى مناقشة خاصة بالأديان والمعتقدات

بقولك ايه .. ماتتكلم فى الكورة أسهل

يوسف,  23/08/2010, 10:20  

كل كلمه قولتها مظبوطه واكبر دليل علي كدا الردود اللي انا قريتها
في علاقه واضحه لا يراها الا كل مغفل بين التخلف والتدين وحال مصر الان اكبر دليل
الناس بيتكلموا وبيطالبوك باحترام الاديان والمقال عمال يقول ان الاديان نفسها مش بتحترم بعها
اليهوديه تقول ان المسيح يسوع بن زنا
والمسيحيه تقول ان الاسلام بدعه وان محمد قد سمع القران من الشيطان وافتكره ملاك!
والاسلام يقول ان اليهود اولاد قرده وخنازير والنصاري من المشركين والضالين
وبعدين بيقولوا احترم الاديان واللي يقولك انت مينفعش تناقش في الدين
هههههههه
مشكله مصر فعلا في معتقداتها لان بمنتهي البساطه احنا كنا متقدمين لما كانت معتقداتنا من صنعنا لكن من ساعه ما اعتقدنا بمعتقدات ناس اقل منا ضعنا والتاريخ اكبر شاهد للي يفهم

Anonymous,  23/08/2010, 19:17  

respect

Mo,  28/10/2010, 23:06  

بص بعيدا عن اي دين ،،،
انا شايف انك تسعي للشهره او تسعي لشئ ما لا اعرفه ، وده مجرد رأي

المفروض لما تعارض شيئ تأتي بالبديل مثلا .. ايه بديلك كشئ ينظم التعاملات الانسانيه
وايه تصورك للانسانيه ... انا وصلت من مناقشاتي لكتير من المحلدين في مصر .. ان الحياه بالنسبه ليهم غابه ...

مثلا الحياه بالنسبه ليك متعه واكيد في حياتك هتقابل مشاكل ممكن تخلي حياتك جحيم لفتره كبيره من حياتك
ويبقي كل مشكلتك انك تتغلب علي الصعاب دي . يبقي ليه انت اتولدت للتغلب علي صعاب قد تواجهك .. اعتقد انك تنتحر او تبيد البشريه نفسها افضل حل لكل هذا لو ده تصوركم .
انا ليه احط نفسي في مشكله وارجع اقول ازاي اخرج منها وده يبقي كل همي . ده هتكون نظرتي للحياه لو كنت ملحد .

شكرا

Mohamed Omar 07/01/2011, 00:06  

بس انتا مش ملحد انتا بتعبد رع ولامؤاخذه ولا رع دا مش آله ورجل كنبه بالنسبالك عموما انتا ملحد براحتك بس ميخصكش انك تتكلم عن ديناتي وبلاش تقولي انك بتحاول تنور عقولنا كفايه عقلك انتا منورنا ارحمونا باااا من قرفكم وخراكم انا متاكد مليون في الميه ان مفيش حاجه اسمها ليبرالين في مصر كلكم ارزوئجيه " يارب تعرف تقراها" وبتشوفو مصلحتكم فين وفين الممم وتدورو عليها ففكوكو بأاا من شغل الحضاره والتمدن والكلام دا

يالا اسيبك لرع بأااا زمانه بيستعوئك

Anonymous,  08/01/2011, 04:23  

بجد كلامك صحيح 100%
والمغفلين بس هما اللي بيصدقو المواضيع دي مع انى مازلت بحس ان فى اله بس مش قادر افهمه
ومش قادر افهم ايه زنب ناس تانيا تؤمن وفي الاخر يدخلو النار والمصيبه ان فعلا من ساعة ما الاديان السماويه دي نزلت واحنا حالنا في النازل

Sameh Soliman,  09/03/2011, 13:27  

انت كاتب الموضوع دة علشان عايز تتجوز
مش الجواز مشروع اجتماعى فاشل
مش دة كلامك

Anonymous,  29/03/2011, 15:33  

الي تعليق
Doaa Ahmed, 12/08/2010 21:11
واضح انك انتي من اللي بيلبسوا الحجاب او النقاب
احب اقولك ان الانسان لما ملقاش اله صنعه بأيده يعني كله كلام فارغ طيب انتي قوليلي الحيوان بيعبد مين!!!!!!!!!!!!!!!! رغم كدة عمرنا ماشفنا حيوان بيقتل ابن جنسه (الاسد لا يأكل اسد)(النمر لا ياكل نمر)...وهكذا بينما الانسان في ظل هذه الاديان عاش في تخلف وقتل ابناء جنسه

iw8ing 29/03/2011, 22:05  
This comment has been removed by the author.
Anthony,  30/03/2011, 07:34  

دكتور مايكل، أحب أن أحييك فأنا فى يوماً ما كنت مثلك بالضبط و طنت أشعر بشعورك و بالرغم أنى غيرت معتقدي الإلحادي إلى عقيدة تؤمن بالله إلا أنى أوافقك فى كل ما قلت، بالرغم أنى لى ردود على بعض نقدك الجيد... إلا أن هنا ليس مكانها.... من حق كل انسان أن يفعل ما يراه مناسباً شريطة ألا يعتدي على حرية أحد و ما قرأته هنا ليس فيه أى تعدي، بل بالعكس أراك معتدي عليك من أصحاب الأديان بما فيها أصحاب ما أؤمن به، أدعو لك أن تخرج من السجن فقد رأيت فيك شاب يحب مصر بإجابية تحتاج لمناقشة بعض الأراء السياسية و تغيير ما تقنع بأنه ليس الأفضل أو إقناع من يختلف معك مثلي... أنا أكبر منك سناً و أعمل طبيباً، لكني تعلمت من صفحتك ربما أكثر كثيراً مما أزعم أنى ممكن أن أضيف لثقافتك..... و طبيعي جداً أن يقوم المجلس العسكري بتلفيق التهم لك.... فلا أظن أن هناك فى مصر كثير ممن هم فى مستواك الثقافي و الفكري... و بدلاً من العناء و البحث و المناقشة الأسهل هو قتل الفكر و تكميم الأفواه... ملحوظة أنا قرأت كثير من أنتقاداتك، و سأعود لمصر لفترة للمشاركة فى رسم مستقبلها و لا أدعي أن لدي شئ سوي حبي لهذا البلد..... و أتمني أن ألتقي معك ... تحياتي لك و أنت أكثر حرية فى سجنك من كثيرين من المصرين فلا تحزن... محبتي

م 12/04/2011, 15:27  

ههههه لا يزال هناك مثل هذه الأفكار سبحان الله.. عموماً ممكن حضرتك تجاوب على سؤال واحد فقط لو سمحت؟؟ كيف يحدث الموت علمياً لو سمحت..يعني تستند لكلام اطباء مثلاً علماء ماشي لكن يكونوا كفار ... أسف أقصد ملحدين

الحريه لكل الناس,  13/04/2011, 06:15  

انا مسيحي و احترم رأيك جدا و فعلا كلامك مظبوط مئه بالمئه ... اما بالنسبه لازدراء الاديان .. دي حقيقه الاديان كلها تزدري بعضها و هتسألني ليه؟؟ علشان كل الاديان فعلا بتشتم في بعض .. فمثلا الاسلام يتهم من لا يؤمن بمحمد هو كافر و المسيحيه تقول قال الجاهل في قلبه ليس اله.. انا رأي الشخصي ان من حق الدين او الانسان او المعتقد انه يقول رأيه بدليل انت ترى مذا و ليلك كذا فيجب احترام رأيك دون التجريح في الاخر ... يعني لو انا مثلا رأيي ان كل من لا يؤمن بالمسيح فهو غير مؤمن ... هذا لا يجعل مني قديسا و لا يقلل من لا يؤمن بالمسيح .. و لكن هذا لا أكثر من كونه معتقد .. مفيش حاجه اسمها احترام الاديان او المعتقدات لأني مش هحترم دين بيشتمني و لكن يوجد فرق بين انك تثير الجدل و المشاكل و انك تعيش معتقدك دون عمل اية ماكل محترما لحرية الرأي و الرأي الاخر ...
مثال بسيط قال الجاهل في قلبه ليس اله .. احد المعتقدات و للتعليق .. راي اليهوديه و لكن هذا ليس رأيي .. فرأيي انه قال الذكي في قلبه ليس اله
مثال اخر .. لقد كفروا اللذين قالو على عيسى بن مريم انه بن الله... رأي القرأن و لكن رأيي .. لم نكفر ...
أيضا لو كان رأي الملحدين الديانات .. ملهاش اساس .. رايك الشخصي و لا احترمه . لأن رأيي هو يوجد دين و هو ديني
رأي احد الاشخاص يوجد اكثر من ديانه
كلها اراء مش لازم نحترمها كل واحد له رأيه دون ان يجرح في الاخر مهما كان رأيك عن معتقد الاخر ... هذا لا يقلل شئ من معتقدك فهذا رأيه لا أكثر يجب احترام حرية الرأي و يجب الحريه لمايكل نبيل
الحريه للملحدين و البهائيين و جميع الديانات و ان تكون مصر دوله علمانيه لا دينيه قاهره للحريه مثلما نرى الان و شكرا

Anonymous,  13/04/2011, 15:49  

طبعاً لم تجبني على رسالتي السابقة وهذه رسالة أخرى
ممكن يا استاذ مايكل يا ملحد تقول لي :بعد أن تنقسم البويضة داخل الرحم إلى آلاف الخلايا وتصبح مضغة كيف يتجمع مجموعة منهم ليكونوا قلب وأخرى مخ وأخرى أظافر رغم أن الجميع نسخة من بعض قبل التحول... ما السر الذي عجز عنه أطباء العالم وسيظلوا عاجزين الذي يجعل هذه المجموعة تكون خلية عصبية تبقى حتى موت الإنسان وهذه المجموعة تكون أظافر أو شعر يقص ويُلقى بعد الولادة؟؟؟؟؟؟؟؟
قال تعالى:{وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ سُلَالَةٍ مِنْ طِينٍ (12) ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَكِينٍ (13) ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنْشَأْنَاهُ خَلْقًا آَخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ (14) ثُمَّ إِنَّكُمْ بَعْدَ ذَلِكَ لَمَيِّتُونَ (15) ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ تُبْعَثُونَ (16)}سورة المؤمنون

إلى فترة قريبة جداً كان الأطباء الغربيين يعتقدون أن الإنسان يكون بصورته رأس وأرجل ويدين داخل الحيون المنوي ثم يكبر في رحم الأم.. ولكن انظر بتأمل في الآيات السابقة كيف لرجل لم يتعلم القراءة والكتابة طوال عمره يستطيع ان يؤلف مثل هذا الكلام الذي أذهل الأطباء وأسلم بسببه الكثير منهم؟؟

Anonymous,  13/04/2011, 18:51  

مازلت لا تجيب طيب عندي سؤال ثالث.. ولو أحببت فأجبني على بريدي
hmoslem@mdec.com.sa
السؤال من الذي أعطى الإنسان عقل فتقدم حضارياً ولم يعطه لبقية الحيوانات؟
من الذي أعطى الرجل رغبة في المرأة ثم وضع في قلبه حب أطفاله والسعي من أجل راحتهم؟
من الذي وضع في جوف الثعبان سماً زعافاً يملأ فاه ولا يسممه؟
من الذي جعل الشمس تحرق في كل يوم آلاف الأطنان من كتلتها ولا تنتهي؟
من الذي وضع الأرض في هذا المدار بالضبط فلو اقتربت قليلاً جذبتها الشمس بقوة الجذب ولو ابتعدت قليلاً خرجت من المدار بالقوة الطاردة المركزية؟؟
إذا اخذت حقنة في العرق من الذي علمه أن يلتئم مرة أخرى ليوقف النزيف، وهل تستطيع ذلك أي من أنابيب البشر من البوليمرات أو الألياف الزجاجية أو أو؟
إذا جرح جلدك من الذي وضع في الدم مادة تساعده على التجلط؟
إذا دخل ميكروب من الذي خلق الكرات البيضاء لتلتهم هذا الميكروب ولو لم توجد لهلكنا جميعاً منذ زمن بعيد؟
كيف تتعرف والدتك على درجة حموضة الملوخية قبل أن تذوقها فتقول لك هذه حمضت أو "داخلة على حمضان" من الذي خلق هذا المعمل في ألسنتنا للتزوق وفي أنفنا للشم؟
{وجعل لكم السمع والبصر والأفئدة قليلاً ما تشكرون}
{أولم ير الإنسان أنا خلقناه من نطفة فإذا هو خصيم مبين.. وضرب لنا مثلاً ونسي خلقه. قال من يحيي العظام وهي رميم؟ قل يحيها الذي أنشأها أول مرة وهو بكل خلق عليم.. الذي جعل لكم من الشجر الأخضر ناراً فإذا أنتم منه توقدون}

Anonymous,  18/04/2011, 05:40  

بص يامخنث انت
هو كده عاجبك تعيش معانا أهلا وسهلا
مش عاجبك
خد فطيرك وعلى اسرائيل
حبايبك هناك كتير
وبصراحة انت مش عارف عايز ايه
ولا عارف انت رايح فين
بس بجد من كل قلبي
اتمنى انك توصل بسرعة

Anonymous,  25/04/2011, 13:25  

سيد مايكل احييك على بعض كلامك المتعلق بحقوق الانسان والنضال السياسى وانا معك فية قلبا وقالبا بما يتضمنة كلامك عن اسرائيل فانا اقر رؤيتك .ولكن ليس بوصفى مسيحيا ولكن انسانا مجردا من النزعة الدينية اقول لك فكرة وجود خالق اقوى من البشرية واقوى من الطبيعة موجودة فى الانسان بالفطرة بدليل لجوء القوم الذين ليس لديهم دين سماوى الى خلق الها يعبدونة فمنهم من عبد النار ومنهم من عبد النجوم ومنهم من عبد الاصنام ومنهم من عبد غيرة من نماذج الطبيعة ومخلوقاته لا لشىء الا لاحساسهم بضعفهم وان هناك قوى اقوى تحرك الكون وتتحكم بمصائرهما. سيدى فكرة وجود الة موجودة بالفطرة داخل التكوين الانسانى حتى قبل ان يدخل الانسان فى حقول العلم ويسبر اغوار الطبيعة ويتعرض لكل اشكال الديالكتيك .اللة موجود بداخلنا يظهر فى احتياجنا لقوة ما تكمل الضعف لدينا يظهر حينما نسقط بفعل المرض وانت تعلم كم من مرض لا احد يعلم مصدرة ولا حتى شفائة فلمن ستلوذ . تلقائيا سيدى تجد من داخلك انك تناشد قوة اقوى منك واقوى من المرض واقوى حتى من اعلم الذى عرفتة البشرية. قوة تطمئن انها بجوارك حتى دون ان تراها . مثلما يحدث حينما يلو الطفل بابوية حينما يتعثر بشىء اقوى منة ويناشدهما ان يحمياة سيدى لو خلدت الى نفسك قليلا لادركت كم من ملحدا امن بوجود اللة انظر حولك وتمعن فى النظر الى هندسة هذا الكون وكيف ان نظرية النشوء والارتقاء لدارون عجزت عن تفسير هذا الانسجام وهذة الايلولة التى ال اليها الكون فى هذة اللحظة . ولكن احب ان اذكر لك شيئا . قد تخالفنى الراى ولكنى مستعد ان اموت لكى تعبر عن ارائك " فولتير "

Anonymous,  01/05/2011, 14:22  

يا م ا ي ك ل هو انت ابن زنا ولا ايه ؟؟ ملعون من رباك اتقى الله؟
انظر لنفسك
انظر كيف خلقت
احمد الله انك ترى
وغيرك اعمى
احمد الله انك تمشى وغيرك كسيح
احمد الله انك ترى النور وغيرك لايراه
احمد ربك انك انسان وليس حيوان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الديقراطيه التى تنادى وتتغنى وتتشدق بها هى انحلال فى جميه الاديان
انت ؟؟صفر لامعنى له
انسان وليس انسان
ضائع
تايه
منحل
مريض اولا واخير
اترضى ان اى فرد يشتم
قداسه البابا الذى نكن له كل احترام
اترضى ان تكون ابن زانيه
اترضى وترضى وترضى
بالله عليك
لااحتاج من امثالك رد
والله المسيحيه بريئه منك
وهداك الله

Anonymous,  23/05/2011, 21:11  

لا تستحق التعليق

Anonymous,  29/06/2011, 00:11  

اولا انت حر و كل واحد حر يؤمن بالأديان أو ينكرها بس لازم تعرف حاجة و هي ان الملحدين المصريين و العرب عموما مبقوش ملحدين لأنهم درسوا نظريات خلق الارض و بعد دراسة اتأكدوا ان مفيش ربنا و ان كل الاديان كدب لا خالص الموضوع مش كدة الحكاية ان معظم الملحدين ممكن يكونوا اتربوا تربية دينية متشددة و الضغط يولد الانفجار فانفجروا و اعترضوا فاعترضوا على ربنا عشان هما ميقدروش يعترضوا على حاجة تاني و ياريت ايحد عايز يكفر بربنا يكفر و هو حر بس بلاش بقى التحليلات التاريخية و العلمية دي و لو اتنين ملحدين من اصول دينية مختلفة يتجوزا عرفي عادي

أحمد عادل 22/09/2011, 03:52  

عزيزى ما يكل
من حقك ان تعتق الألحاد
ولكن ليس من حقك الاسائة للأديان
ليس من حقك أن تصدع بسب الله وسيدنا محمد وسيدنا عيسى
لأنه لو سلمت حتى من القانون
لن تسلم من ايدى الناس
ولا تقل همجية
فالناس بفطرتها تحب الله والرسول وترفض الغسائة لهم
كما يرفضون الإسائة لآبائهم وامهاتهم

فانت تريد أن تصبح هناك مذبحة فى مصر اذا طبق ما تريد ان تعتقده


انت تريد ان تزرع نبته فى مكان ليست صالح لها

اعتقد ما شئت ولكن حريتك لا يجب بأى حال أن تمس حرية الىخرين

فى تركيا من يهين العلمانية يعتقل ويحاكم
فمصر لم تأت بجديد

Anonymous,  25/10/2011, 00:33  

تصدق انت عيل سيس ابن كلب وعايز اقطع رقبتك

Anonymous,  20/11/2011, 11:58  

تصدق اني حزينه عليك

لانك ماتعرف ايش مصيرك ولا من فين جيت

انصحك اقرء كتير عن الاسلام منت خسران شيء

اعتبرها معلومات للثقافه

ربنا يهديك

Rames Nashat 19/12/2011, 07:36  

يا ريتني كنت شجاع زيك
برغم اني ضد التجنيد الالزامي
و ضد استبداد الدين بالبشر ايا كان
ورغم اني مؤمن لكني باحترم اللي بيدافعوا عن راي مؤمنين بيه
و ضد بقاء العذرية لحد الثلاثينات
مما لا يحدث الا في الشرق المتخلف الاوسط
لكني مش شجاع زيك

Anonymous,  22/01/2012, 15:40  

You r Suck

Ahmed,  24/01/2012, 19:43  

انت عيل ابن متناكة

M M Prince 09/02/2012, 17:15  

بص يا مايكل... أنا مايكل برضه... وكلامك جميل، وأنا باحترم اللي بيفكر.

مش أول مرة أتكلم مع حد حول الموضوع ده، بل بالعكس، الموضوع ده بيسطر على أغلب محادثاتي الأيام دي مع بعض الناس اللي بتفهم.

بس المشاكل الفعلية في موضوع الإلحاد هي كالتالي:-

1- للأسف الشديد الإلحاد غير مفيد؛ بمعنى أنك على الأرض هتعيش مرذول (من أجل الحقيقة؟ ربما)، ليست لك قوة روحية تعضدك على الأقل نفسياً، ولو حصل وكنت على باطل والله طلع موجود يا بطل، لما تموت هتدخل النار... الإلحاد بهذه الطريقة - في نظري على الأقل - غير مفيد، لا على الأرض، ولا في السماء، إن كانت هناك سماء. هنا قد تتساءل: طب ما أنا ممكن أكون على دين، ويطلع الله من دين تاني وفي النهاية أخش النار برضه، مش صح؟ صح الصح. لكن إن كان هناك إله فعلاً، فهو لا يقبلك حسب قانون الوراثة انت مين وابن مين وعلى دين إيه، بل يطلب منك أن تبحث عنه (على قدر طاقتك)، وهنا على الأقل، إن طلع في إله - حسب ما افترضنا - فعلى الأقل اسمك عملت اللي عليك ودورت عليه. كونك لم تجده دا بقى يبقى مسئوليته هو.

2- من خبرتي في الموضوع، أغلب من رأيتهم من ملاحدة دول ناس عندهم مشاكل شخصية مع أديانهم. بمعنى، أني لم أجد تاجراً ناجحاً وملحداً في نفس الوقت، غالباً لأن نجاحه في ذهنه مرتبط بإلهه، وقلما تجد فتاة قبل الزواج ملحدة، لأن مشاكلها نسبياً قليلة عن الذكر، فهي لا تبحث عن عمل، والمطلوب منهاهو أن تستعد لاستقبال السيد العريس، الذي غالباً ما تظن أن إلهها أرسله لها. غالباً من رأيتهم من هذه الفصيلة، بالإضافة إلى أناس أخرى من النوع الذي لا يتقبل القيود ويريد أن يعيش حياته بدون أن يخضع لأي قانون أخلاقي قديم (ديني يعني أو تقليدي) فيقول لا إله أصلاً لكي يريح دماغه.

3- على الرغم من أني أظن أنك ستعترض على هذه النقطة، لكن الله لا يمكن إثبات أنه غير موجود يا مايكل. لسبب بسيط: هو أن العالم النظري الخاص بدين مثل المسيحية مثلاً، هو عالم ماورائي، روحي، يفترض الدين أنك ستراه فقط بعد وفاتك... هل الدين إذن معاه القفل والمفتاح في آن واحد؟ ممكن. لكن هذه هي الصفقة، اقبلها أو أرفضها. إنهم أناس يتكلمون عن عالم ماورائي سيادتك لا يمكن أن تثبت لا وجوده، ولا عدمه. إما أن تصدقهم أو لا. وفي هذه الحالة فإنك لا تثبت بطلان نظريتهم وعالمهم: بل فقط تكون غير مقتنع أن غير مصدق لروايتهم.

4- هناك فعلاً (ودي حاجة أنا نفسي شاهد عليها) أشياء كثيرة (متعلقة بالدين المسيحي مثلاً) ليس لها تفسير علمي أو منطقي حتى الآن. هناك بعض الناس (مش كلهم طبعاً، لأن في حاجات كتير هلس) حصلت معهم معجزات تبرجل. وأنا بنفسي شاهدت مرتين أضواء السماء وهي تكب على منارات كنائس أسيوط في مناسبتين. وهي أشياء حتى الآن لا أعلم وجود تفسير علمي لها. لا أقول أن هذه أدلة على صدق المسيحية مثلاً، لكن أقول أن هناك العشرات، بل المئات من الظواهر، التي تستلزم منك أن تفندها، قبل أن تتجه نحو الإنكار التام.

5- أرى الآن في الغرب - وعلى الرغم من تقبلي العام لفكرة الإلحاد، موضوعاً - أن بعض الملحدين يريدون هدم أركان الحضارة هناك تماماً. يريدون تعدد أزواح، الحق في الإجهاض، دعارة مقننة، الفردية القصوى (بمعنى ألا تصبح خاضعاً لسلطة الدولة على الإطلاق بل بمعنى أصح تصبح الدولة بأكملها تحت أمرك بدون مقابل) وقتل الإنتماء، التفلسف المدمر حيال مفهوم العدو والصديق والخير والشر... كل ما هو ضد المنطق العام. قد تكون هنالك حرية للتعبير حقاً، ولكن الأمر هنا خاص بالأمن القومي وحماية الحدود والحريات العامة.

6- كثير من الملحدين الآن يقتبسون نيتشه. أنا نفسي قرأت لنيتشه كتابين حتى الآن: غسق الأوثان، وهكذا تكلم زرادشت. نيتشه هذا حقير جداً يا مايكل. الأمر ليس له علاقة بالدين أو اللادين، الأمر إنساني محض. إني أسعى دائماً لما هو الأفضل للإنسانية. والأفضل للإنسانية بالتأكيد ليست أفكار شخص مختل وشرير مثل نيتشه، فلسفته هي القوة المطلقة وافتراس القوي للضعيف لأن هذا هو واجب القوي ألا يدع للضعيف مكاناً... إلخ إلخ. ولا يجب أن ننسي النازية المبنية إلى حد كبير على أفكار مثل هذا الشخص.

أخيراً أحب أن أقول أني أحييك على جراءتك، وإن كنت أتمنى ألا تكون تفعل هذا من باب مشكلات شخصية مع رجال الدين أو مع إلهك (تحس أنه غير واقف معاك... إلخ) أو من باب خالف تعرف أو بحثا عن الهوية.

إن كان هدفك هو البحث عن الحقيقة (حتى لو كانت هذه الحقيقة هي وجود الله .. يجب أن تضع هذا الاحتمال في الحسبان إن كنت محايداً) فالله، أو الحق نفسه، معك

Anonymous,  12/02/2012, 20:45  

رائع يا مايكل كالعادة

Anonymous,  18/02/2012, 02:52  

تحياتي ليك و مصر مليانة ملحدين و لادريين انت مش لوحدك اللي بتدور علي الحقيقة ...

Anonymous,  24/04/2012, 19:39  

لا تناقض بين الدين و العلم يا متخلف . اقرا القرأن كويس و اقرا تفسير الشيخ الشعراوي عشان تفهم معاني القرأن و اسباب نزول الايات و انتا تعرف الاسلام صح . متسمعش كلام بعض الجهله اللي زيك اللي عاملين نفسهم مشايخ و هما مش فاهمين حاجه او مخهم تعبان زي حالاتك كده

Anonymous,  02/05/2012, 09:23  

انا ملحد زيك يا مايكل و بعانى من نفس المشاكل.. الناس الساذجة اللى بتعمل تعليقات وتشتم وفى نفس التعليق تلاقيها كاتبة نافحة ايمانية هما اصلاً مرضى نفسيين!
الدين وهم كبير.. وهيفضل موجود طول ما فى ناس رافضه تشغل مخها او خايفة تواجه الحقيقة!
احنا عايزين ابسط الحقوق اننا نتعامل كأنسان بدون تفرقة على اساس دينى!
احنا بنشوف قرف فى شغلنا ومع اهلنا واصحابنا بمجرد انك تقول اى رأي مخالف!
الــرحمـــة شوية!

The Revolutionist 27/05/2012, 18:04  

قمة السفه و الغباء ان اسالك عن دينك ... فان كانت علاقتك الحميمة بزوجتك , من غير المقبول ان احدثك فيها . اوان اسالك عنها .. ما بالك بعلاقتك بالله ( ان كنت مؤمنا به ) و ع اي دين تعبده ؟ ايها اولي بالسرية والاحترام العلاقة بالانثي ام بالاله ؟

شعوبنا الشرقية مريضة بالعبودية و لذلك تتجلي فيها هذة الاعراض الدنيئة من تدخل في الدين .. و كان كل فرد سيحاسب عمن عرفهم جميعا وليس عن شخصه فقط كما يدعون

Anonymous,  07/08/2012, 12:44  

انا مش متخيل مدى التلفيق و الادعاء و ثقافة زغلول النجار مؤسس فصيلة هومو-فتى , الاية اللى الاستاذ بيتكلم عليها و بيقلب الحقائق فى تفسيرها كعادة أستاذه زغلول النجار و مصطفة محمود من مرتزقة العلم هى كالتالى
قال تعالى:{وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ مِنْ سُلَالَةٍ مِنْ طِينٍ (12) ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً فِي قَرَارٍ مَكِينٍ (13) ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَامًا فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا ثُمَّ أَنْشَأْنَاهُ خَلْقًا آَخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ (14) ثُمَّ إِنَّكُمْ بَعْدَ ذَلِكَ لَمَيِّتُونَ (15) ثُمَّ إِنَّكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ تُبْعَثُونَ

الاية لا تختلف كثيرا عن معتقدات اليونان و هى أن الجنين يكون مكتملا داخل المنى وأنه لا يوجد اى دور للمراة و انها مجرد وعاءيدخل فيه الطفل مكتملا داخل المنى ليكبر فى القرار المكين و لا ذكر ايضا ان المنى هو كائنات دقيقة "حية" وانه أيضا لا يجب أجهاض الجنين بمجرد مرور 7 أيام على بداية تكونه لانه أكتسب لقب كائن حى و ليس كما قال الفقهاء طبقا للاية انه من الممكن أجهاض الجنين خلال الاشهر الثلاث الاولى لانه مازال مضغة و لم تدب فيه الشئ المدعو بالروح
اما عن كسونا العظام لحما تنم عن جهل علمى ايضا و ليس عن اعجاز علمى فالجنين أصلا عند أكتمال نموه و بعد ولادته يكون جسمه مكون من غضاريف و ليس عظاما و الا جزء صغير من الجمجمة ، و عندما يصل مرحلة البلوغ و أكتمال النمو يكتمل تكوين العظام فى جسده .

أرجوكم بطلوا فتى بقى زهقنا

ملحد مصرى

Anonymous,  13/12/2012, 15:30  

طيب لو انا قلتلك اني شوفت عباره في البحر ماشيه وعماله تلاطم الموج وتتحنب الجبال اللي في البحر لحد ماتوصل لبر الامان وقلتلك ان السفينه دي مافيهاش قبطان هتصدقني ....طب ازاي اصدق ان مافيش اله .امال مين اللي ممشي حركه الكواكب والنجوم وحركه القمر والشمس والمد والجزر وفصول السنه ومين اللي بيحافظ علينا من النيازك اللي مابتقعش الا في الصحرا او البحر ومين اللي ممشي حالنا احنا اصلا مين اللي بيرزقك بالاكل والميه جربت مره تصوم وتحس باحساس الصايم جرب وبعدين احكم .وبعدين الاخ اللي بيقول ان الاديان بتشتم في بعضها الكلام ده مش صح اولا لان القران يحترم ويقدس الانجيل والتوراه لكن اي انجبل واي توراة كل مافي العلم دالوقتي من اناجيل وتوراه كلها محرفه وتم تغير محتواها لتصبح كما ترى انت الان ان كلهم بيشتموا في بعض لكن ربنا نزل الاسلام وختم بيه اي دين وقال فيه (انا نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون) يعني مش ممكن يتحرف انا مش بقولك كده عشان اقنعك لكن عشان يوم القيامه والحساب اكون بلغتك قبلها واخيرا يقول الله (وما خلقنا السموات ولارض عبثا)

Michael 24/12/2012, 02:51  

Wafa Sultan is a dishonest person:

http://www.loonwatch.com/2009/11/wafa-sultan-a-poseur-playing-off-of-ignorance-to-further-hate/

And she wants US to nuke the Middle East:

http://www.loonwatch.com/2009/12/wafa-sultan-is-better-known-as-wafa-stalin-sultan/
http://www.loonwatch.com/2009/12/wafa-sultan-craven-loons-speech-at-ahavath-torah/

She isn't a person to admire.

Anonymous,  21/01/2013, 07:25  

لا اتفق معك بالضرورة في كل ما ذهبت اليه عزيزي مايكل ولكن احترم رأيك. واذا كانت الكتب المقدسة للديانات الإبراهيمية تكفر الاخر فعلينا نحن ان نتوقف عن كيل السباب لبعضنا البعض وتخوين بعضنا البعض لنعيش في سلام. اتمنى لك السلامة والسلام النفسي. محبتي لك يابني ودعواتي الطيبة لك.

Arzu Cantürk 07/04/2016, 13:02  

This beautiful, and useful information for lessons that you taught us to thank you very much for.
You did such a beautiful paylasimlar. We know a very nice advantage of these shares.
Such Kuželka issues continued to expect every time.
Thank you so much.
You have a good thing.
Sesli Chat ne-nerede nenerede bonibon
speakychat sesliduy sesliduy sesliduy sesliduy seslichat seslichat seslichat sesli sohbet seslisohbet seslichat seslisayfam seslisayfam seslisayfam seslisayfam seslisayfam seslicevher seslisayfam seslicevher seslicevher sesli dunya seslidunya sesli dünya seslipop seslipop seslipop kral tv sesli 18 web tasarim video klip videoklip faceebook kürtce chatSchlüsselnotdienst Hamburg Schlüsseldienst Hamburg Schlüsseldienst Hamburg

Post a Comment

Every post represents my opinions when I wrote it, but not necessary now!
كل مقال يعبر عن آرائى فى تاريخ كتابته، و ليس بالضرورة عن أرائى حاليا

  © Blogger template Simple n' Sweet by Ourblogtemplates.com 2009

Back to TOP