تهديد بالقتل بأسم جهات سيادية

>> 18 July 2010


النهاردة مش ناوى أرغى كتير ... الصور هتعبر عن نفسها

أول أمبارح ( الجمعة 16 يوليو ) ، زارنى مخبر من أمن الدولة فى بيتى فى عدم وجودى ، و طلب حضورى بصفة عاجلة فى نفس اليوم لمكتب أمن الدولة فى قسم مدينة السلام ، لمقابلة الرائد أحمد نعمان ( ممكن يكون أسم مستعار ) بحجة متابعة موقفى من التجنيد ... رحتلهم ، و كانت مقابلة باردة ، سألونى فيها أسئلة كتير عن نشاطى السياسى ، و عن علاقتى بأيمن نور ، و عن نشاطى فى حزب الجبهة

و فى أول رد فعل بعدها ، وصلتنى النهاردة رسالة على الفيسبوك ، من شخص مسمى نفسة ( اللواء سليمان عبد الصبور ) ، بيهددنى فيها بالقتل بسبب نشاطى ضد التجنيد الإجبارى ... فى بروفايلة كاتب أنة مخابرات و امن دولة ، و حاطط صورة الحزب الوطنى ، و فى رسالتة بيتكلم بأسم السياسات العليا لرئاسة الجمهورية !!!!

دة نص الرسالة


بص يا واد يا صعلوك انت.. انت بديت تعملنا قلق, وانت عارف احنا لما بنقلق بنعمل ايه..
نصيحة أخيرة من واحد قد كلامه.. إدي العيش لخبازه وماتدخلش في السياسات العليا لرئاسة الجمهورية تاني لو عايز تعيش.



و دة لينك بروفايلة

بصوا كدة للتواريخ
16 يوليو 2010 : أمن الدولة بيستدعينى للتحقيق
18 يوليو 2010 : تهديد بالقتل بأسم أمن الدولة و المخابرات و رئاسة الجمهورية

طبعا أنا كدة شكلى هشرفهم قريب ... أو بمعنى تانى ، شكلهم طلعوا خضريانو و مسعد أبو فجر علشان يفضوا مكان ليا

أنا كل اللى بعملة هنا أنى بدى نموذج للى بيتعرضلة نشطاء الديموقراطية فى مصر على يد نظام يوليو القمعى العسكرى
و فى نفس الوقت ، حابب أن الصورة تكون واضحة قدام السياسيين و الحقوقيين اللى بيتهربوا منى علشان يحافظوا على علاقتهم بالنظام المصرى و بالمؤسسة العسكرية ، و بوريهم نتيجة سلبيتهم و صفقاتهم أية

و ردى طبعا على الشخص دة معروف : طظ فيك أنت و اللى مشغلينك ... أعلى ما فى خيلكم أركبوة

0 comments:

Post a Comment

Every post represents my opinions when I wrote it, but not necessary now!
كل مقال يعبر عن آرائى فى تاريخ كتابته، و ليس بالضرورة عن أرائى حاليا

  © Blogger template Simple n' Sweet by Ourblogtemplates.com 2009

Back to TOP