المرحلة الأولى من أختراق المؤسسة العسكرية

>> 26 April 2010





مقدمة
- ظباط الجيش فى أدارة الشئون النفسية و المعنوية قالولنا أن مفيش حاجة أسمها أسرار عسكرية ، و أنطلاقا من الرؤية دى هنشر الأحداث اللى حصلت
- برضة ، أستغل الفرصة أنى لسة راجل مدنى ، و من حقى أكتب اللى انا عايزة ، قبل ما أبقى عسكرى و أبتدى ألعب معاهم لعبة البروفايلات الوهمية و الأيبيهات المضروبة و المدونات المجهولة النسب ... هع هع

المرحلة الأولى : كشف طبى أكشن أول مرة - الثلاثاء 20 أبريل 2010
يوم التلات كان معاد الشكف الطبى بتاع الكليات الطبية فى منطقة تجنيد أسيوط ... مبدئيا أحب أقول أنى دخلت المنطقة دى بتاع 15 مرة فى ال 3 شهور الأخرانيين ، و حضرت كذا كشف طبى فيها ، و بالتالى فأنا عارف كويس أية اللى بيحصل فيها ، و بالتالى أقدر أميز أى حاجة جديدة تحصل ... خدوا عندكوا بقى الأفلام الهندى اللى حصلت فى اليوم دة
- جت لجنة تفتيش مخصوص من القاهرة فى اليوم دة تفتش على المنطقة
- المنطقة نضيفة موت ، و مافيهاش ورقة على الأرض ( على غير المعتاد طبعا )
- بوابة المنطقة مفتحتش ألا الساعة 7 و نص ، على الرغم أنها بتفتح فى المعتاد من 6 صباحا ... و كانوا متوترين جدا فى فتح الباب ، لدرجة أنهم مدخلوش العسكرى اللى داخل بساندوتشات الفطار و خلوة يلف من بوابة تانية ، و برضة مرضيوش يدخلوا العسكرى اللى جايب حاجات الكانتين و خلوة يستنى قدام الباب
- طلعوا علقوا يافطة جديدة على البوابة ، مكتوب عليها " منطقة عسكرية - ممنوع التصوير " ، و انا مسكت اليافطة دى بأيدى قبل ما يعلقوها ، و أتأكدت أنها جديدة و أول مرة تستخدم ... و على البوابة أتكلموا كذا مرة على أنة ممنوع التصوير و أن دة لمصلحتنا و بتاع ، رغم أن دة عمرة ما حصل فى كل المرات اللى دخلت فيها المنطقة
- لما دخلت لقيتهم معلقين يافطة جديدة برضة عن أدوات التصنت ، و راسمين صور لأدوات تصنت على شكل قلم و ساعة و حاجات تانية
- أتفتشت 4 مرات ، خلونى أطلع كل اللى فى جيبى و خلعت الحزام ... و لأول مرة يستخدموا أجهزة الكشف عن المعادن ، و كان الجهاز بايظ و عمال يصفر علطول ، فالعسكرى بيقول لزميلة " هو الجهاز دة بيصفر لية علطول ؟ " ، فرد علية زميلة " معرفش ، أحنا أول مرة نستخدمة " ... هع هع
- الساعة بتاعتى أغتصبوها تفتيش ، قعدوا بتاع دقيقتين يفتشوا فيها ، كان ناقص يفكوها و أنا داخل ... أخدوا منى شنطتى و كيس الشيبسى اللى داخل بيهم و سابوهوملى على البوابة ... محفظتى هتكوا عرضها فى التفتيش ... فتشوها حتى بجهاز كشف المعادن ، و أساسا المحفظة فيها حتة حديد زينة ، فكل ما يعدوا الجهاز يصفر ، فيعيدوا التفتيش من تانى ... فى الآخر طلعولى منها الكوندومز ، و قالولى ممنوع تدخل بيها ... الكوندومز بقيت ملف أمن قومى ، بكرة الجيش ينزل بيانات يطالب المجتمع الدولى بمنع تصدير الكوندومز لأسرائيل
يبدو أنهم كانوا متخيلين أنى داخل أصور ، و خصوصا أننا أتكلمنا عن الموضوع دة و عن أدوات التصنت فى الجروب ، بس اللى ميعرفوهوش أن السنين الطويلة اللى مارست فيها سياسة علمتنى أنى ألعب سياسة من غير ما حد يمسك عليا حاجة ... الحالة الوحيدة اللى ممكن فيها يمسكوا عليا حاجة ، لما أنا أكون عايزهم يمسكوها عليا ... هع هع
- الظباط و العساكر كانوا فى قمة الذوق و الجنتلة ... سبحان رع يعنى ، نفس الظباط اللى من شهرين شفت واحد فيهم بيضرب المجندين بالشلاليت و يقولهم " أقف بعيد يا كس أمك منك لية " ، و يشاورلهم بإشارات جنسية بإيدية ... معظمهم يومها بقيوا مؤدبين و محترمين ، ماعدا كام واحد هكتب عنهم
- مشينا فى الإجراءات الورقية ، و دخلنا على الكشف الطبى ... قاعة الكشف الطبى عبارة عن صالة كبيرة و جنبها عيادات فى أوض مقفولة ... قبل كدة كانوا بيخلوا المجندين يقلعوا من برا المبنى عند المظلة ، و يدخلوا الصالة بالشورت ، و على الباب بيقف طبيب مجند يكتب على صدور المجندين أرقامهم بالقلم الجاف ... المرادى بقى دخلونا بهدومنا عادى ، و أبتدوا يكشفولنا ضغط و نظر ، و بعدين كل واحد يدخل لوحدة جوا أوضة مقفولة فيها دكاترة كبار فى الجيش ، يقلع و يكشف و يطلع بالبوكسر يلبس هدومة برا فى الطرقة ، يعنى تقريبا محدش فى المجندين قلع قدام حد من زمايلة
- طبيب مجند ( عندة زبيبة ضخمة ) قاسلى الضغط ، فقبل ما يقيس الضغط قلتلة أنى بتعالج من أنخفاض الضغط من سنتين ، فعمل نفسة مش سامع ، و بعدين كتبلى فى الأستمارة بتاعتى أن ضغطى 140 على 90 ... بقولة أية يا عم دة ؟ بقولك ضغطى واطى تطلعنى هموت من الضغط العالى ؟ ... قاللى أمشى ... ببص حواليا لقيتهم حاطين يافطة فيها أسباب الإعفاء ، و الحد الأقصى بتاعهم 140 على 90 ، يعنى بسلامتة بيحطلى اى رقم يخلينى فى المعدل اللى مافيهوش أعفاء ، لأنة لو كان كتب 141 على 90 كان زمانى طلعت
- لما دخلت بقى عند الدكتور جوا ، أشتكتلة ، كلمتة عن حالتى ... فقاللى " أنت مش قست ضغط برا ؟ " ، قلتلة " قست ، بس الكلام دة مش منطقى ، يعنى أنا كل ما أقيس ضغطى ألاقية 90 على 50 ، أو 80 على 40 ، يعنى يوم ما ضغطى يكون عالى أوى هبقى 120 على 80 ، لكن 140 على 90 دى مش منطقية أطلاقا " ... فقاللى أنة ملهوش دعوة ، هما كدة قاسولى الضغط و خلاص ... بعدين قاللى أنى باخد الدوا علشان أبقى كويس ، فطالما باخد الدوا و ببقى كويس يدونى أعفاء لية ... قلتلة أنى ببقى كويس فى الأحوال الطبيعية ، مش فى طوابير واقفة فى الشمس 5 ساعات ، و أن الأرهاق الزايد دة فية خطر على حياتى ، فقالى ان الكشف انتهى
- موضوع قلع الهدوم بقى ... بكل بساطة ، أنى لما دخلت الأوضة ، طلبوا منى أنى أقلع هدومى ، فقلعت و قعدت بالشورت ، فطلبوا منى أنى أقلع الشورت ، فقعدت بالبوكسر ... وقفونى علشان يشوفوا أذا كان عندى تشوة فى العظام ، و بعدين طلبوا منى أنى أقلع البوكسر ، و كشفوا على أعضاشى التناسلية ، و على فتحة الشرج علشان يتأكدوا أنى مش مثلى جنسيا ... بعد كدة لبست البوكسر ، و مسكت هدومى و طلعت برا الأوضة لبستها برا ، لأنهم مرضيوش يخلونى ألبسها جوا
أنا كنت متعاون معاها و مستجيب فى الكشف علشان أشوف آخرهم أية ، علشان فية ناس كتير حكيتلى على قصة قلع البوكسرات دى ، و فى نفس الوقت ناس كتير بتنكرها ، و كتير على جروب الحركة كنا نلاقى ناس قليلة ادب بتكدبنا و بتشتم و تقول أن الجيش المصرى مش بيقلع الناس ملابسهم الداخلية بالمقارنة بباقى الجيوش ، فكدة اللى هيقولى أن الجيش مبيعملش كدة ، هديلة بالجذمة ، لأن دة حصل معايا شخصيا ... دة غير أن أستمارة الكشف الطبى بتاعت الجيش ، اللى الكل بيكشف عليها ، فيها خانة بأسم " فحص تناسلى " و خانة بأسم " فحص شرجى " ، يعنى دة شئ روتينى بيمشى على الكل ، و أذا محصلش فى منطقة تجنيدية معينة يعتبر تهاون من القائمين على المنطقة دى فى الألتزام بتعليمات القوات المسلحة
طلعت برا قعدت مع زمايلى اللى خلصوا كشف ، و كانوا كلهم متضايقين من أنهم قلعوا البوكسرات جوا ... كان كل واحد بيطلع من أوضة الكشف وشة أحمر ، و مبلم ، و يقعد شوية ساكت ... زمايلى قالوا كلام كتير أوى ، بس أجمل تعبير سمعتة " هما هيدخلونا الجيش لية ؟ ما خلاص عنينا أتكسرت " ... لا تعليق طبعا
بعد كدة زمايلى المجندين حاولوا يتفقوا أنهم مايقولوش برا أننا قلعونا البوكسرات جوا ، لكنى رفضت و قلتلهم أنى هكتب على الفيس ، لأن من حق الناس أنها تعرف ، من حق كل أب فى مصر يعرف أية اللى هيحصل فى أبنة فى منطقة التجنيد ... ثم أزاى أكون أنا بطالب البنت اللى تعرضت للأغتصاب أنها تبلغ و متسكتش على حقها ، و آجى بعد كدة أنكر واقعة زى دى ؟
- كان فية ظابط دكتور رمد متواجد ، كان متوحش و عنيف و غير محترم فى كلامة معانا ... بعد ما كشفنا نظر ، أصر أن كلنا نحط قطرة فى عنينا ، الدكتور المجند معرفش يحط القطرة فى عينى ، فقلتلة بلاش منها ، لكن الدكتور الظابط أصر و حطهالى بأيدة ... رحت للدكتور المجند ، و قلتلة " أنتم لية مصرين على القطرة دى ؟ أنا عينى كويسة و مافيهاش حاجة ، أنا اللى محتاجة دكتور قلب مش رمد " ... فقاللى " معرفش هو مصر لية ، دى أول مرة نحط قطرة للناس !!!! " ... أرجو أنكم تكونوا ملاحظين حجم الحاجات اللى كلها بتحصل أول مرة فى اليوم دة ... طبعا القطرة دى بهدلتلى عينى ، و بسببها قعدت 3 أيام مش شايف أى حاجة ، و هيا السبب فى أنى أتأخرت فى الكتابة ، لدرجة أنى كتبت جزء كبير من المقال دة و انا مكبر حجم خط الكومبيوتر جدا ، و لابس نضارة سودة علشان أعرف أفتح عينى
دكتور الرمد دة قعد معانا فى الصالة لحد ما الناس خلصت كشف و خلصوا الورق بتاعنا ... كان عنيف جدا معانا ، مشتمش ، و ممدش أيدة ، لكن كلامة كان كلة إهانة و تهديد ، من نوعية " أحنا كدة بنعاملكم كويس ، متخلونيش أقلب على الوش التانى " ، و " متتحركش من مكانك " و كلام من النوع دة ... هو كان ذكى جدا فى أختيار ألفاظة ، بيقول الكلام اللى يهدد و يوجع ، من غير ما يقول لفظ خارج يتمسك علية ... دة كان مقدمة قلة الأدب فى القوات المشلحة
- المهم ، كان فية فى الصالة تليفزيون كبير مشغلين فية عروض عسكرية من اللى بيعملوها يوم تخريج دفعة فى الكلية الحربية ، و على المنصة قاعد حسونة العفش و جنبة المشير و باقى القيادات ... المهم ، يبص دكتور الرمد على الأستعراضات ، و يقولنا " بصوا على قوة الجيش المصرى ، دى حروب حقيقية دى ، مش أفلام سينما " ، و هو أساسا وش حسنى مبارك مالى الشاشة و هو ماسك المنظار بإيدة و بيتفرج على العساكر !!!!
بعد كدة حب يصيع علينا حبتين ، و راح لامم الدكاترة المجندين ، و قعد يحكيلهم عن أنتصارات الجيش المصرى العظيمة ، و بيعلى صوتة أوى علشان كلنا نسمع ، رغم أنة عاطينا ضهرة علشان يعمل نفسة مش بيكلمنا ، و يقولهم : " بعد حرب 67 ( هو أحنا حاربنا فى 67 أصلا ؟ ) أسرائيل عملت جسر فى قناة السويس علشان تعدى من علية الجيش ، و الجسر دة كان جسر أستراتيجى ، طبعا أنتم مش عارفين يعنى أية أستراتيجى ( بيكلم الدكاترة المجندين ) ، أستراتيجى يعنى لية دور رئيسى فى المعركة ( بجد ؟؟ ) ، و الممر دة كان المفروض تعدى علية كتيبة أسرائيلية تعدادها 16 ألف جندى أسرائيلى و 400 دبابة أسرائيلية ، لكن جنودنا المصريين البواسل منعوهم من العبور من الجسر دة ، تتخيلوا كام جندى ؟ 9 جنود بس ، و معهمش سلاح غير مية البحر ، و منعوا الأسرائليين كام يوم ؟ 6 شهور كاملين ( دة كلامة تقريبا بالحرف الواحد ) ... كل دة من غير سلاح ولا معدات ، و كمان كانوا قاعدين جنب البحر فمعندهمش مية نقية ، فواحد فيهم عمل تحلية لمية البحر ، كان بياخد مية القناة المالحة بالليل ، يحليها و يشربوها الصبح
طبعا تعليقى على الكلام دة : أحيييييييييييية ... مية أية اللى بتتحلى بالليل ؟ المية بتتحلى بضوء الشمس ، يبقى أزاى بيحلوها بالليل و يشربوها الصبح ؟ ... ثم أزاى 9 جنود من غير سلاح هيوقفوا كتيبة من 16 ألف جندى أسرائيلى ؟ حتى مش عارف يفبرك قصة ... ثم أساسا أسرائيل محاولتش تعبر القناة فى 67 ، و دة ثابت فى تصريحات القيادات العسكرية و السياسية الأسرائيلية قبل 67 ، اللى كانت بتأكد أنهم داخلين سيناء علشان شرم الشيخ ، و أنهم أذا أحتلوا شرم الشيخ و خسروا سيناء هيعتبروا نفسهم كسبانين فى المعركة ، و أذا خسروا شرم الشيخ و كسبوا سيناء يبقوا خسروا المعركة ... و الكلام دة أنا مش جايبة من أصحابى الأسرائيليين ، الكلام دة أنا جايبة من كتاب ناشراة الهيئة المصرية العامة للكتاب ، كتاب " المواجهات البحرية المصرية الإسرائيلية فى البحر الأحمر " لعبد العظيم رمضان ... يعنى كلام الظباط كلة هجص فى هجص ، و جايين يتنططوا علينا بية
- بعد كدة عرفنا أن الكشف الطبى خلص ، فأشتكينا اننا متعرضناش على دكاترة متخصصين ، زى ماهو مكتوب فى الأستمارة الطبية اللى هما المفروض يملوها ، فقعد ظابط الرمد دة يزعق فينا و يهددنا ، و يقول " اللى لية حق هياخدة تالت و متلت " ... ظابط من الأمن الحربى تضامن معانا ، و راح كلمة ، فراح ظابط الرمد زعق فية و قالة " أنت بتاخد الكلام منى ولا منهم ؟ .. أنا قلت أنهم خلصوا كشف يبقوا خلصوا كشف " ... و ظابط الأمن الحربى معرفش ينطق قدامة ... دى ببساطة قواعد الجيش المصرى : مش مهم أية اللى حصل ، المهم اللى يقولة أبو نسر و نجمة و كاب ... بعد كدة دكتور الرمد قعد يزعق و يقول " دة أحنا كشفنا عليهم كل حاجة ، دة أحنا قلعناهم الكلوتات !!! " ... أنا مش عارف أية علاقة قلع الملابس بالطب أصلا ؟ و مين اللى عطى الراجل دة شهادة طب ؟ ما أى حد ممكن يثبت أى حد فى شارع ضلمة بمطوة و يقلعة هدوة ، أية علاقة دة بالطب ؟
- كانوا زارعينلى واحد عامل نفسة مجند ... كان علطول ورايا فى الطابور ... كل شوية يفتح معايا الكلام عن التجنيد و انا أعمل عبيط ، و ساعات يقول كلام ضد التجنيد زى " التجنيد دة أبن متناكة " ، و لما يلاقينى مش متجاوب يروح يدافع عن التجنيد و يقول " بس التجنيد بيعلم الرجولة " ... دة غير انة مكنش معاة ملف أصلا ... كل شوية يختفى و يرجع تانى ، و منعرفش كان فين ... مرة جم العساكر أخدوة من الطابور ، و بعد كدة جابة عسكرى ، و جة قدامى بيحط ورق فى ظرف و عطاهولة و قالة " كدة ورقك كامل ؟ " و مشى العسكرى من غير ما يسمع رد ... كانوا كل ما يندهوا أسامينا بترتيب الطابور ، ميندهوش أسمة لأنة مالوش ورق ، فيقوموا قايلينلة " أنت مين و واقف هنا لية ؟ " فيقولهم " دة أنا " ، فيسيبوة ... فوق كل دة أن أسمة نفس الأسم الحركى بتاع ظابط المخابرات اللى بيحقق مع المجندين الجدد فى المخابرات ( بوابة 67 على ما أعتقد ) ، يعنى مفيش أبتكار حتى فى الأسامى
- بعد كدة جة ظابط كبير شويتين ، و قال كلام عن المؤامرة الكونية على مصر ، و ضرب نماذج بالعراق و أفغانستان ... كان نفسى أفتح معاة نقاش عن تخاذل الجيش المصرى فى أزمة حوض النيل ، بس كنت أتبضنت من التأخير ، فنفضت ... قال نتيجة الكشف الطبى ... كلنا مترشحين ظباط ، واحد عندة السكر أخدوة ، واحد عندة أرتجاع فى صمامات القلب ، أخدوة ... واحد نظرة عين -5.5 ، و العين التانية -6.5 ، أخدوة ... و ناس مأشتكش من حاجة ، أخدت أعفاء ... يحيا العدل ، يحيا الجيش المصرى
- طلعوا 15 واحد من الناس اللى مأخدتش أعفاء ، منهم أنا ، و قالولنا أننا متحولين للجنة طبية عليا فى القاهرة يوم الخميس 22 أبريل ( بعد أقل من 48 ساعة ) ، تحدد أذا كنا لائقين طبيا أو لأ ... طبعا أحنا فرحنا أننا ملبسناش ، و أنهم هيحولونا على دكاترة متخصصين يشوفونا بنشتكى من أية ، و أنا قعدت أتخيل بقى أنى هتعرض على دكتور قلب و بتاع ... أحلام جميلة ، مكناش نعرف الخدعة الكبرى
- بعد كدة مشينا ، و انتهى اليوم الأول - يوم الكشف الطبى الأول

المرحلة التانية : جهابزة السيكولوجى فى الجيش المصرى - الخميس 22 أبريل 2010
- يوم الخميس الصبح رحت فى المعاد لمنطقة التجنيد فى حلمية الزيتون ، أستنونا لحد ما اتجمعنا ، و بعدين حطونا فى أتوبيس ، و طلعنا برا المنطقة ... فى الأول كنا فاكرينهم هيودونا مستشفى عسكرية نكشف فيها بدل القومسيون الطبى اللى فى الحلمية ، لكننا فوجئنا أنهم واخدينا على أدارة الشئون النفسية ... هما بيقولوا عليها " أدارة الشئون النفسية و المعنوية " ، لكن الكلام المكتوب على الحيطان و اللوجوهات مافيهوش كلمة " المعنوية "
- الظباط فى اليوم دة كانوا أتقل من بتوع أسيوط ، يعنى ناس فاهمة هيا بتعمل اية ... مكنش باين عليهم التوتر و العصبية اللى كانت موجودة عند بتوع أسيوط ، و إلى مدى كبير كانوا واثقين فى نفسهم و محترمين
- دورت بعينى على كاميرات مراقبة ، بس ملقيتش ... و دة معناه حاجة من أتنين : يإما أذكياء جدا و مخبيين الكاميرات كويس ، يإما اغبياء جدا و مش حاطين كاميرات ... و بصراحة ، أنا أميل للرأى التانى ، لأنهم عندهم حالة من الأطمئنان الكامل أن مداخل المنطقة متأمنة ، و محدش بيدخل غير من خلالهم ، فدة عاطيهم ثقة أنهم ميحطوش كاميرات ... بس بصراحة ، حرام المبانى المتكلفة جامد دى تتساب كدة من غير كاميرات مراقبة
- جمعونا فى قاعة ، و أنا كنت لسة متخيل أننا جايين نكشف عند " لجنة طبية عليا " زى ما قالوا ، لحد ما أبتدوا و قالوا أنهم هيكلمونا عن المركز دة ، و أن مفيش كشف طبى ولا يحزنون ... فهمت الخدعة ، جايبينى يحللوا نفسيتى ولاد اللذينه ... بس على مين ؟ دة انا بقرا سيكولوجى من أكتر من 10 سنين ، و أصحابى كلهم بيشتكوا من انى بقعد أحللهم فى شخصياتهم ... جيتولى فى ملعبى يعنى ، هاتوا أتخن اللى عندكم
- فى الأول ، عملوا بريزينتاشن عن أدارة الشئون النفسية و المعنوية ، البريزنتاشن كان مبسط و ظريف بالنسبة لينا كناس ميهمهاش المركز دة أصلا بيعمل اية ، مش قضيتنا يعنى ... البريزنتاشن كان مليان مصطلحات فاشية من نوعية أن دور المركز دة السيطرة على الرأى العام ، و التأثير على سلوكيات الأفراد و الجماعات ، و كلام من النوعية دى
- المهم ، أنا سبتهم يعيشوا و يقولوا اللى هما عايزينة ، و بعد ما خلصوا سابولنا فرصة الأسئلة ، فسألهم واحد هما جايبينا هنا لية ، فردوا علية رد سريع روتينى ، و مكنش فية حد رافع أيدة تانى ... فرفعت أنا أيدى ، عرفت نفسى ، و قلتلهم أنى سعيد جدا باللى أنا شفتة النهاردة ، و سعيد ان الجيش المصرى أبتدى يهتم بمعايير الأكاديمية و الحرفية بدل الفوضوية فى الأداء ، لكنى عندى قلق من شئ ... قلتلهم : أنتم عرضتوا علينا تفاصيل كتيرة ، و عرضتوا أحصائيات بالعاملين بالمركز ، و عرضتم أسماء و صور ضباط بالقوات المسلحة ، و دى كلها معلومات عسكرية ، و احنا ناس مدنيين مش عسكريين ، فينا ناس هتاخد أعفاءات ، و أنتم متعرفوش هما ممكن يقولوا المعلومات دى لمين برا ، فأنتم أزاى بتقولونا المعلومات دى ؟
أقدر أقول أن السؤال دة كان ضربة محترمة ، وترهم جدا ، لدرجة أن ال 3 ظباط اللى على المنصة كلهم ردوا على السؤال دة ، يعنى بعد ما كل واحد فيهم يخلص رد ، يروح التانى يكمل رد ، و دة سيكلوجيا معناة أن كل واحد حاسس أن رد اللى قبلة مش كافى و هو بيحاول يقول رد أحسن ... هع هع ... قعدوا يقولوا كلام من نوعية أن مفيش حاجة اسمها اسرار عسكرية ، و اننا بنشترى سلاحنا من امريكا و بالتالى هيا عارفة كل الأسلحة اللى عندنا ، و اننا ممكن نكون بنتصور دلوقتى بالأقمار الصناعية العسكرية بتاعت دول تانية و هما شايفين كل حاجة ، و بالتالى مفيش حاجة اسمها اسرار عسكرية ... يعنى سبحان رع ، أنا لما بقول الكلام دة فى الحركة ، بيتقال عليا خاين و عميل و بهدد أمن مصر القومى ، لكن لما هما يقولوا الكلام دة يبقى حرفية !!! ... فى وسط كلامهم قالوا أن مش شرط تكون المعلومات اللى عرضوها دقيقة ، بس مكملوش فى الخط دة ، لأن لو المعلومات المعروضة مش دقيقة ، فدة معناة أنهم بيقولولنا كلنا أنهم جايبينا يشتغلونا ، و كان هيبقى منظرهم بايخ اوى قدام ال 30 واحد اللى قاعدين
- المجندين زمايلى أستغربوا لما لقونى بسأل و بستخدم مصطلحات تقيلة ، و لقيوا الظباط مخدوش رد فعل عنيف معايا ، فكلهم أتشجعوا و قعدوا يسألوا ... الأسئلة جواهم كتير ، بس كانوا خايفين يسألوا ، و أنا بسؤالى شجعتهم أنهم يتكلموا ، فقعدوا يسألوا أسئلة كتيرة جدا لحد ما الظباط زهقوا ، و قالوا أن الوقت خلص و انهم مضطرين ينقلوا للمرحلة اللى بعدها
- ودونا على معامل كومبيوتر ، و كل واحد قعد على جهاز ، و كان فية 3 أختبارات مطلوب من كل واحد فينا يحلهم ... الأختبار الاولانى أختبار ذكاء و قوة ملاحظة ، و الأختبارين التانيين أختبارات بتقيس شخصية الواحد ، و تخليهم يقدروا يتنبأوا بتصرفاتة ... و بصراحة ، الأختبارات من الناحية الحرفية كانت ممتازة ، و تقدر تحدد فعلا شخصية اللى قدامهم ، دة غير أن الأختبارات دى أحسن من أى محلل نفسى لأنها مافيهاش نقطة ضعف العنصر البشرى ... بس برضة على مين ؟ ... لبستلهم الأختبارات دى فى الحيطة ، و أسيبهم يفهموا اللى حصل فيها لوحدهم ، مش كل حاجة يقروها هنا ... هع هع
- بعد كدة كان فية شوية أختبارات بدنية ، و هما أستغلوا الفرصة دى للدردشة ... هما كانوا قالوا أنهم من ضمن أهداف المركز قياس أتجاهات الرأى العام ، علشان كدة كانوا سايبينلنا الحبل على الغارب ، و عاطينا الفرصة أننا نقول كل اللى فى نفسنا ، علشان يشوفوا اية اللى جوانا ؟ و آخرنا أية ؟ ... و أقدر أقول أننا أستغلينا الفرصة دى أحسن أستغلال
- أنا مكنتش مهتم أنى أكون محاور أساسى ، و لا أنى أدخل فى جدال معاهم ، فسبت نفسى فترة اسمع و اراقب ... أكتشفت أن كل المجندين معايا ، لا يعرفونى ولا يعرفوا حاجة عن الحركة ، و مع ذلك كلهم بيتكلموا عن التجنيد الأختيارى و الإجبارى ، و بيقولوا أحسن كلام ... يعنى أحسن مادة خام لعضويات جديدة فى الحركة ... هع هع
- فى وسط الحوار ، كان الظابط عمال يزايد على وطنيتنا و أنتمائنا ، و يقول أننا المفروض نحب بلدنا و نقبل التضحية دى لبلدنا ، فسألتة أذا كان يقبل يشتغل فى الجيش بنفس المرتب اللى أحنا بناخدة كمجندين ؟ ... رد عليا و قاللى أنة لما أتعين كان مرتبة 100 جنية !!! ... مرديتش علية لأنى معنديش معلومات عن مرتبات القوات المشلحة ، بس أنا مش شايف أنة منطقى أن طالب بيدفع كل سنة بتاع 5 آلاف مصاريف الكلية الحربية ، يروحوا يعينوة ب 100 جنية ... أنا مش مصدق ، و اللى عايز يصدق هو حر
- فى وسط الحوار ، الظباط حاول يوقع بينا و بين الداخلية ، و يتكلم على الفجوة اللى بين المواطنين و الداخلية ... هع هع ... عيب عليكم يا عم الحاج ، أنتم اللى عايزين تضيعوا 3 سنين من عمرى مش الداخلية ... أنا بس حسيت ان الداخلية هتبقى سعيدة بنشر المعلومة دى ، و يابخت من وفق راسين فى الحلال
- لاحظت أنهم بيتكلموا عن البرادعى بطريقة أيجابية جدا ... علامات تعجب على عيون الجميع ألا أنا ... أنا أتكلمت نص مليون مرة عن علاقة البرادعى بالمخابرات ، بعد ما المؤسسة العسكرية رفضت جمال مبارك ، و قلت الكلام دة فى حوارات شخصية و ندوات عامة ... قشطة لوز
- فى وسط الحوار أنبهر واحد من المجندين بكلام الظابط ، و قاله " لية ميمسكش الوزارات ناس من الجيش علشان البلد كلها تمشى مظبوط ؟ " ... فرد علية الظابط و قالة : العصر مبقاش يسمح أن يكون عندنا وزراء ظباط جيش ... بعدين الظابط ضحك و قال " بس دة مينفيش اننا بندير كل حاجة من غير ما حد يحس " ... ضحك هو ، و أبتسمت أنا
- كل ما الحوار كان يهدى ، كنت أدخل اديهم سؤال يسخن الحوار ، و أرجع أنام على الكرسى بتاعى ... لدرجة ان الظابط اللى بيناقشهم نده عليا كذا مرة أنى أتابع كلامة ، اروح أبصلة و ارجع أنام تانى ... و فضلنا نلعب سوا بالطريقة دى ، لحد ما ضربت سؤالى الأخير ، و قلتلهم لية الريس مدخلش ولادة علاء و جمال الجيش ؟ ... المجندين عند هنا و خافوا ... و الظباط معرفوش يتكلموا ، و الظابط اللى بيناقشنا قال أنة ميعرفش معلومات دقيقة عن الموضوع دة ، فقلتلة أنهم مدخلوش الجيش علشان معاهم جنسية بريطانية من جدتهم من ناحية والدتهم ، فقاللى أزاى معاهم جنسية بريطانية و نشطاء فى أحزاب ؟ دة حتى مجلس الشعب ممنوع الواحد يبقى فية بجنسيتين ، فقلتلة أنهم مش اعضاء فى مجلس الشعب ... قاللى أنه ميعرفش قانون الأحزاب هل بيسمح بأن عضو فى حزب يبقى معاه جنسية أجنبية ، فقلتلة أنى عضو فى حزب و عارف قانون الأحزاب كويس ... عند هنا وقف عن الحوار ، و تدخل ناس يسندوة ، و معرفوش ، و لموا الدور و أبتدوا يمشونا من المنطقة

أزاى بتفكر المؤسسة العسكرية ؟
من خلال مصادر معلوماتى المختلفة ، و من خلال ملاحظاتى الميدانية ، أقدر أقول أنى على علم بطريقة تفكير القوات المسلحة ، و علشان كدة حابب أنى أناقشها هنا معاكم و معاهم
- المؤسسة العسكرية فى مصر أول مرة تتعامل مع تنظيم زى الحركة بتاعتنا ، و خصوصا أن الحركة بتاعتنا بتقول كلام يعتبر بديهى جدا بالنسبة للمجتمع الدولى ، و دة يخلى الصدام معانا يحطهم فى الجانب الغير شرعى من الناحية الدولية ... دة غير أن الحركة جزء من المعارضة المصرية ، و دة يخلى الأصطدام بالحركة أصطدام بالمعارضة ، و الجيش أتعود أنة يكون محايد سياسيا قدر الإمكان علشان ميتكونش عند المواطنين أى كراهية للجيش بسبب تصرفات النظام
- حالة الترقب من المؤسسة العسكرية تجاهنا كانت واضحة طول فترة نشاط الحركة ... هما أكتفوا بس برسايل بسيطة فى بداية الحركة ، ليا و لأفراد تانيين ، و لما مستجبناش سابونا و فضلوا يراقبونا من بعيد ... و متصرفوش معانا بالأسلوب اللى هما بيتصرفوا بية مع أى حد بيكتب عن الجيش ، زى ما عملوا مع أحمد مصطفى ( عملولة قضية ) ، و زى عبد الحليم قنديل ( إستدعاء للمخابرات ) ، أو زى ناس تانية مش هنشر أساميها أحتراما لرغبتها الشخصية
- فى نفس الوقت ، كبريائهم بيخليهم يحاولوا ينكروا معرفتهم بينا ، و يحاولوا ينفوا عن نفسهم أى تصرف يثبت معاملة أستثنائية لينا سواء أيجابية أو سلبية ، لأنهم لو ظلمونا أنتقاما هنتكلم و هما هيخسروا ، و لو طلعونا من الجيش بأى شكل أستثنائى ، دة هيشجع الناس انها تنشط فى الحركة ... و دة اللى كان باين أيام الكشف الطبى ، أنهم بيتعاملوا كأنهم ميعرفونيش و كأنى مجند عادى ، شخص مجهول محدش يعرف عنى حاجة ، و أنا اللى شايف نفسى حبتين
- بس فى نفس الوقت ، حالة الكبرياء و الإنكار دى إهانة فى حد ذاتها للجيش المصرى ... مش هقول لأنهم عارفينى ، و كانوا عاملينلى قضية تبشير بالمسيحية فى 2007 ، وأتفركشت لما أكتشفوا أنى ملحد ، و مش لأنهم بعتولى و بعتوا لأصدقائى أكتر من مرة ، و مش هقول على اللعب اللى حصل على الفيسبوك ، و مش هقول على أعتقال عضو فى الحركة و سؤالة عن علاقتة بيا ، و مش هقول عن ظابط المخابرات اللى كان ضيف معايا على حلقة البى بى سى ... خلونا ننسى كل دة و نفكر : واحد عضو هيئة عليا فى حزب معارض ، فى اول حركة مصرية تختلف مع الجيش ، مدون و مدونتة متراقبة من المخابرات الأمريكية من 2007 ( و فية أدلة على كدة ) ، و بيتعامل مع أجانب كتير ، منهم برلمانيين و أعضاء فى جيوش أجنبية ، و لية أصدقاء أسرائيليين ، و بيعمل ندوات فى أماكن عامة فى القاهرة و المحافظات ... الجيش اللى ميعرفش حاجة عن الشخص دة يبقى جيش اهبل و بريالة و ميعرفش يجمع معلومات عن أى دولة أجنبية ، يبقى جيش درنكة الشعبى مش جيش بحجم الجيش المصرى ... لانة أذا مكنش عندهم معلومات أستخباراتية عن حد زيى ، يبقى المخابرات بتاعتنا متعرفش تعمل حاجة
- برضة هما محسموش موقفهم من ناحية تجنيدى ، علشان كدة بعتونى يحللوا نفسيتى ، علشان يكونوا تصور علمى عن الموقف ... فية مدرستين جوا المؤسسة العسكرية حاليا من ناحيتى ... فية مدرسة بتاعت اللى بسميهم " الجتت " ، و دول اللى بيفكروا بعضلاتهم و بالبلطجة ، و بيفكروا بطريقة من نوعية " هو أعترض على القانون ، فأحنا هنطبق علية القانون " ، و " و خلية يدخل جوا ، و أحنا هنوصى علية جوا " ، و جوا تحصل كل حاجة بدءا من سوء المعاملة لحد الأغتيال ... المدرسة التانية بتاعت " العقول " و دول اللى بيفكروا بدماغهم ، و دول اللى شايفين أنهم محتاجين ياخدوا وقت اكتر علشان ياخدوا قرار
- موضوع أنى أعترضت على القانون ، يبقى القانون يتطبق عليا ، دة بصراحة حل ذكى جدا ، و أحسن حل حرفى ممكن جيش محترم ياخدة ، و انا شخصيا لو مكانهم كنت هعملة .... بس دة فية حالة واحدة ، لو دة جيش محترم ، مافيهوش فساد ، و جاى من خلال شرعية ديموقراطية ... لكن لما يبقى الفساد فى كل حتة ، و سوء المعاملة فى كل حتة فى الجيش ، و اساسا الجيش منفس و سهل الحصول على معلومات منة و من غير أدوات تصنت كمان ، يبقى أدخال حد زيى جوا المؤسسة العسكرية مغامرة كبيرة اوى ... أدخلوا أعملوا بحث عن الجيش المصرى على اليوتيوب وحياه ابوكم ، و انتوا تشوفوا الفضايح
- سيكلوجية المؤسسة العسكرية واضحة جدا ، و ثابتة تقريبا فى كل الحروب ، 48 و 56 و 67 ... هما مبيحاربوش ، علشان كدة مش عارفين يقيسوا قدرتهم ، و لأنهم مش عارفين يقيسوا قدرتهم بيحسوا أنهم أجمد ناس فى الكون ، و الأحساس دة بيخليهم يورطوا نفسهم فى حروب هما مش أدها ، فبيلبسوا فى الحيط ، و بعد كدة يتهزموا و يقعدوا يعيطوا ، و فى كل الأحوال بيضحكوا على الشعب و بيستمروا فى الحكم ، لأنهم اللى بيتحكموا فى الإعلام ... دى سيكلوجيتهم الطويلة المدى ، و اللى بيستخدموها معايا ... قشطة لوز
- شخصيا ، فكرة أنة يتم أجبارى على شئ فكرة بتستفزنى للحد الأقصى ... أنا شايف الخدمة العسكرية الإلزامية نوع من القهر و السخرة و العبودية ... و مش هتقبل أبدا أذلالى جوا المؤسسة العسكرية ... أنا مقبلتش الذل لا من بيتى ولا من الجامعة و لا من الإلة الأفتراضى ولا حتى من أمن الدولة ... ظباط أمن الدولة قعدوا ساحبين كرنيهى ترم كامل ، و مستنيينى أروحلهم علشان يحكوا معايا ، و أنا مرحتش ... معنديش أى مشكلة أنة يغتالونى جوا الجيش ( زى ما تنبألى كتير من المعارضين المصريين ) ... معنديش أى مشكلة من السجن الحربى ( أساسا السياسيين بيفتخروا بعدد مرات سجنهم ) ... معنديش مشكلة من سوء الأكل و المعاملة ، لأنى أتمرمطت فى الدنيا كتير ، و أتعلمت أزاى أتكيف على الظروف مهما كانت صعبة
- كبرياء الجيش المريضة تظهر بقى فى أختيارة لأستمرار حرب ، هو ملهوش مكاسب فيها ... يعنى الجيش مش هيكسب حاجة لما يذلنى ولا يكسر شوكتى ولا اى حاجة من الكلام التخين دة ... الحركة هتفضل مستمرة سواء كنت أنا برا الجيش او جوا الجيش او فى السجن ... و حتى أذا تم أجهاض الحركة ، هتظهر غيرها ... سجنتوا كريم عامر علشان مقالين عن الجيش ، فطلعتلكم حركة كاملة دلوقتى ، هتسجنونا شوفوا هيحصل اية ؟ ... فأستمرار الحرب دى معناة خساير مستمرة فى نقط الجيش المصرى ، و كل يوم فية نقط بتنقص من نقطهم ( زى اللى حصل فى مقالى دة ) ... دة فى نفس الوقت اللى الجيش يقدر ينهى الحرب فى فى لحظة واحدة ، لكن كبرياؤة يمنعة من أن واحد زيى يفرض أرادتة ... فأهلا وسهلا ، عايزين تلعبوا ، نلعب سوا ... أنا شخصيا معنديش حاجة أخسرها ، و بكرر جملة جيفارا " أفضل أن أموت واقفا ، عن أن أعيش راكعا "
- طبعا المتوقع بعد المقال دة أنهم هيقلبوا على الوش التانى ، و تبتدى بقى العبارات من نوعية " أنت فاكر نفسك مين ؟ " و " دة أحنا مراقبينك من أنت و فى الرضعة " و " دة أحنا عارفين مقاسات ملابسك الداخلية " إلى آخر الكلام اللى من النوعية الظريفة دى ... و دة شئ جميل ، لأن الأنظمة المستبدة لما بتخرج عن مشاعرها ، بتقود نفسها ناحية النهاية ، و هو المطلوب أثباتة

رسالة أخيرة للمؤسسة العسكرية : أعملوا فيا اللى أنتم عايزينة ... أنا أخدت حقى مقدما

23 comments:

Anonymous,  12/06/2010, 01:21  

السيد مايكل منير
في البدايه احب اقول اني قاريء مبتدء للمدونه لكن عندي بعض الملاحظات, في البدايه انا مش فاهم ايه السبب في الصوره الموجوده في المدونه خصوصا انها صوره خارجه, ارجوك تخيل لو والدك هو القرايء او اختك, ثانيا ايه السر في هجومك علي القوات المسلحه, او السبب انك رافض تتجند فااكيد مش انت لوحدك لكن هجومك علي الجيش بالشكل ده مش مقبول, ثالثا علي مافهمت الاستعدادات الخاصه كانت بسببك و التخليل النفسي ليك بس انت انتصرت علي كل ده شم شايف ان ده غرور منك, رابعا هو اه حكايه رع معاك علي علمي رع هو احد اله الفراعنه, خامسا الهدف من التجنيد الاجباري هو المقاومه الشعبيه و معمول للي ليهم اخوات ذكور بهدف الحفاظ علي العائلات و علي عائل الاسره.
في النهايه ارجو منك الاقلال من استخدام الالفاظ الخارجه مراعاه للشعور العام.

Maikel Nabil Sanad مايكل نبيل سند 12/06/2010, 01:53  

أهلا بيك يا عزيزى ، و أتمنى تكون ضيف علطول

مبدئيا أنا أسمى مايكل نبيل مش مايكل منير

لو دخلت على الجروب بتاعنا ، هتفهم كل حاجة
http://www.facebook.com/group.php?gid=88554461720

نظام التجنيد دة أحد آليات النظم الدكتاتورية فى أستعباد الشعوب ، و مالهوش علاقة بالدفاع عن الوطن

أنا معادى للمؤسسة العسكرية المصرية ، لأنها مؤسسة فاسدة أضطرت بمصالح الوطن كتير جدا

و الصورة الخارجة موجهه ليهم ، و لما تتعامل معاهم هتعرف أنهم يستحقوا أكتر منها لأنهم بيتعاملوا يوميا بأوسخ منها

تحياتى

mohmmed_abdo1989 29/07/2010, 18:18  

انا ايضا معترض على الصوره وبعض الالفاظ الخارجه

ثانيا اللي يقرا كلامك يفتكر ان حركه لا للتجنيد الاجباري مكسره الدنيا

وهي اصلا لا تذيد عن جروب فيه 2000 عضو رغم الدعايا الضخمه

انا عن نفسي بقالي اكتر من سنتين على الفيس ما اعرفش عن الحركه غير انها جروب بعتلي دعوات ورفضتها

ولو عملت استبيان هاتلائي اكتر من 90 % من الشعب المصري موافق على التجنيد الاجباري

Anonymous,  01/10/2010, 06:38  

fuck u mother fucker bitch

Anonymous,  01/10/2010, 06:40  

bitch bitch bitch bitch bitch bitch

Anonymous,  25/10/2010, 07:32  

انت متناك ومهلوس وبتاع شو
نفسى تجند عسكرى
ويظبطوك
وهتفهم الدنيا كويس
اهلك معرفوش يربوك

Anonymous,  25/10/2010, 18:46  

ya 3ayel ya 7'awal

Anonymous,  26/10/2010, 14:37  

Maikel, i mostly agree with what you say.
I believe that the army has caused most of the troubles in egypt and it's the main reasons we are currently living in a shit hole.
I also agree that mandatory army is not fair.

however, i must say that i do not agree on your use of words and insults, i believe that you must be more professional and neutral in what you write. This will give you more credibitliy and will help your cause.

I also noticed from your tone a bit of vanity.
However, i wish you the best of luck and i salute your courage :)
--
Conta

احمد الصنافينى,  29/10/2010, 04:05  

على فكرة يا خ/ مايكل انا واحد مالناس اللى عملت الكشف الطبى ودخلت منطقة التجنيد وانا والله للاسف مكنتش هناك ساعة تفتيش ولا حاجه انا قبل مروح كنت فاكر ان هتهان وهيقلوا كرامتى بس عكس ككدا اللى حصل انا دخلت سلكت موبيلى عالباب فى خازنة وخدت مفتاح الخزنة من العسكرى اللى واقف عالباب ودخلت منطقة التجنيد فعلا مكان نضيف جدا بس دا مش عشان تفتيش دا عشان هما مؤسسة منضبطة وكل واحد عارف واجباته بينفذ الامر العسكرى ثانيا انا كنت فاكر ان الانتظار واقف وفى الشمس وزحمة وقرف لكن انا رحت لقيت فى مظلة واحنا فى مقاعد لينا تحت المظلة ننتظر عليها ونجهز أوراقنا وبعدين ندخل قاعة الكشف زي مبتقول وكل دا والنداء بتاعنا داخل المنطقة (( يا عليا )) كناية على مؤهلنا الدراسى مؤهل عالى تمام ندخل لقاعة الكشف بردو ندخل قاعة نحط هدومنا فى خزن ولكل واحد خزنة بياخد مفتاحها وندخل فعلا بالبكسر الداخلى عشان نبدأ الكشف وبالنسبة لموضوع تنزيل البكسر يا خ/ نبيل مش كشف جنسى زى محضرتك بتقول فى مرض بيجى فى المؤخرة مع وجود شعر كسيف فى الحر اثناء الخدمة يعمل مرض اسمه النصور واسأل اى طبيب واظن دى مش اهانة او اغتصاب دا كشف تناسلى عضوى مش دخلت اتبعبصت سورى يعنى عموما حاول تراعى وانت بتكتب مقالك تراعى ان فى شباب اتجندت وخاضوا المرحلة اللى بتحكى فيها ومحسسنا انجنابك الفارس اللى دخل وسط الف عدو من اعدائه وخرج منتصر ونصيحة من من ظن ان كل من حوله اغبياء فهو اغبى الناس ...... انا عارف ان جواك هتقول وهتسيح انى واحد من افراد المخابرات والنتش اللى بتحكيه وبتتغنى بيه وهتعيش نفسك وهم انك البطل الاسطورى اللى الدنيا كلها خايفة من زكاءك وانت عارف كل الدنيا ماشية ازاى وانت بتمشيها بدماغك وانا من قرايتى لمقالاتك ملقتش اللى يجزبنى ليك او لافكراك لانى ملقتلكش منهج فكرى الواحد ممكن ينهجه او يقيمه عموما انت مالناس المعارضة على طول الخط نصيحة منى حاول تفكر فى اسلوبك على الاقل عشان تبقى مقنع ولان اللى بتحكيه دا مش سر لان الاسرار فى القوات المسلحة اللى متعرفهوش مبتخرجش دا مش لانهم ضامنين ولاء اللى داخلين ولا اللى خارجين دا لان مفيش سر او قائد بيفضل فى مكانه اكتر من 4 سنين يعنى الاسرار بتتغير كل اربع سنين وانت لو فعلا معتبر القوات المسلحة عدوك كنت عرفت اسلوب عدوك مستهجنتوش كدا واللى متعرفوش ان الظابط بعد نهاية خدمته ممنوع مالسفر قبل 7 سنين عشان تكون الاسرار اللى عرفها بصفته قائد خدت دورتها ولفت واتغيرت بالاضافة لقيمة النسيان فى حياته ..... تمام انا بشكرك على مقالك اللى ادانى فكرة على تفاهة اسلوبك

Anonymous,  13/11/2010, 01:21  

إفضل إحرق في دمك يا ابن ال............يا ابن رع مصر و جيشها و المسلمين هايحطموا أجدعها جيش لان مقايسنا مش مادية بس إحنا مسلميييييييييييييين بنعبد الله اللي خلق الكون كله و خلقك يا حقير إنت و الصهاينة الارهابيين اللي بيدفعولك
ده حبة جنود مخلصة في غزة مورية الكيان اليهودي الذل أمال أهل مصر كلهم يعملوا أيه؟؟؟
و رغم أفاعيل اليهود في مصر و منهم أشكالك القذرة برده هتفضل فيها خير و هايذيد تاني و هاتزيد الصحوة الاسلامية اكتر و اكتر و هندافع عن بلدنا بالدم مش زي المخنسين الجنود اليهود البسكوت اللي بيعيطوا مع الخضة و يخافوا من الطوبة

Anonymous,  14/11/2010, 06:30  

اكتر الناس ردو عليك صراحة رد كافي وتستحقة وانا لاحظت مقولتك عن الحزب الوطنى قبل كده كلها كذب وتدليس, اولا كل من يتهرب من خدمة وطنة في الجيش ليس رجلا ومتقوليش مواثيق دولية هو انت علشان تدافع عن عرضك وعرض اخواتك وامك محتاج قوانين دولية من الامم المتحدة مثال احقر دولة على الارض وهي غير شرعية عندهم تجنيد اجباري حتى للبنات في اسرائيل الشعب كلو مدافع عن الارض برغبتهم الكاملة وهى اجبارية شباب مصر لو تنازلو عن حماية ترابها المقدس هتروح مننا زي العراق ويكون في علمك ان اللي حصل من تفجيرات في كنايس العراق بما انك مسيحي مش بعيد يحصل هنا لولا وجود جيش مصر وقواتة المسلحة اللي مش عجباك اذا انت مش عايز تخدم بصفتك خاين وعميل ده شانك لكن اغلب شباب مصر بما فيهم انا رغم غلب وتعب الجيش فخور بخدمة بلدى في اي وقت في جيشها ويشرفني انى اموت في حمايتها انت اصلا كمان كذاب لانى اتداك تنطق بسؤال من اسئلتك المكتوبة هنا للقادة لانك لو كنت كلمتهم بالفظاظة دي كنت اتعلقت من رجلك وكلامك في حد ذاتو يثبت انك خاين اصلا ومتستحقش حتى تدخل تمسح البلاط في الجيش حركتك دي عديمة الفايدة ومفيش حد يعرف عنها حاجة وانت بتكره الجيش علشان الحكومة والقيادات مسلمة بتعتبرو مش جيشك وده باين اوي من كلمة زبيبة كبيرة وانت مال اهلك الراجل بيصلي ولا لا احنا بنقول في كلامنا على ايدو صليب كبير لكن عامل النقص واضح دايما عندكم والشجاعة بس ظاهرة على الانترنت لكن مفيش مشكلة طالما مش هتقدر تتكلم بحرف واحد من اللي بتقولو هنا في الحقيقة والاسرار العسكرية مش هيستامنو واحد ابدا زيك عليها علشان انت مايكل وافهمها زي متفهمها لان احتمالات وقوفك مع العدو كبيرة

Naruto20007 29/11/2010, 17:54  

طب لو فرضنا ان الجيش بقى اختيارى
تفتكر حد هيدخل الخدمه العسكريه بمزاجو ؟؟
سبنا من ده
افرض لا قدر الله مصر دخلت حرب فجأه
وعدد الجيش قليل هتعمل ايه ؟؟
هتقلى طبعا تجيب الشباب تدخلهم الخدمه فى الخاله ده اجبارى
طب ماشى وفى الحاله ده عقبال ما تجيب الشباب وتدربهم علا كل حاجه
ده تكون خسرت الحرب وبنحتفل بالذكره السنويه

انت عايز تعمل نفسك بطول وخلاص

Anonymous,  06/04/2011, 20:43  

انت مش ملاحظ ان تحليلك سطحي زياده عن المقبول ؟! ..الجيش مش مؤسسة خيرية صحيح ولا هو منظمة حقوق انسان ،لكن كمان الجيش المصري مش بالبشاعه دي ومهواش جيش مرتزقة زي الجيش الأمريكي مثلا
ومهما كانت ملاحظاتنا على مواقف الجيش السيئة أثناء وبعد الثورة ،فاحنا بننتقد واحنا عارفين ان الجيش مش قوة ثورية! الجيش هو النقيض الموضوعي للتمرد على النظام والثورة عليه ،لكنه عمليا تنازل طوعا عن القيام بمهمته كأداة لقمع التمرد وسيف النظام وده يحسبلهم
وفي أي بلد بتتحرر في العالم بتقدر تكسب أرض من الحرية وقوة للمجتمع المدني بقدر ما بتسحب من سيطرة القوات المسلحة ومش عايزين ننسى ان مصر خاضعة لحكم القوة المسلحة مش من ثورة 52 لأ ده بداية من أول احتلال عسكري لمصر لحد النهارده ، وكل اللي بيحصل هو تبادل قوة مكان قوة وكان آخرها دخول القوة المصرية مكان الأجنبي بانقلاب ناصر على سلطة سلالة محمد علي والجيش البريطاني وده انجاز هايل على المستوى الاستراتيجي

Anonymous,  12/04/2011, 00:43  

واضح انك ابن متناكة .كلب وقح كذاب . افترض انهم كشفو عليك كشف جنسي . لو كنت راجل وسليم ايه هايزعلك . مش احسن مايدخل واحد زيك الجيش وساعتها مش هايبقي جيش هايبقى بيت دعارة ياكس امك ياواطي يا لوطي . واضح انك منيوك

Anonymous,  12/04/2011, 10:35  

ya 3ayel ya 7'awal
ya 3ayel ya metnak

Anonymous,  12/04/2011, 10:36  

بالرغم من كل شئ ذكر فى كلامك وفى الردود

انا معترض على الحكم عليك بالسجن
انت قولت رأيك فى مكان مسموح لأى حد يقول فيه رأيه

ثم لو ماقولتش رأيك فى صفحتك الخاصه او مدونتك
هاتقولو فين

وبالنسبه لـ رع موضوع الحادك

فا انا بدعى من قلبى ربنا يهديك

حامد فوزى
مصرى جدا

Anonymous,  17/04/2011, 03:08  

يوم الزحف على امثاللك قرب

nabil cheetos 26/04/2011, 05:09  

14/11/2010 06:30 صاحب الكومنت اللى بالتاريخ ده اى ان كان الايام الجاية والتاريخ هيحاسبك على غلطك فى كل الناس مش شخص بعينه حتى لو مكناش متفقين معاه ميدكش حق انك تتهم المسيحيين بالخيانة وبعدين مايكل نبيل اتحبس 3 سنين بمحكمة عسكرية خلاص ده برضو كتابة للتاريخ والتاريخ لسه فيه كتير

Anonymous,  01/05/2011, 02:58  

لا اله الا الله يا بنى ادم
الادب والزوق مطلوب يا اخ مايل نبيل #فى اى ديانه واى مله الادب مطلوب ؟؟هى ده روح التسامح فى الكنيسه؟حاشا لله لى اصدقاء واخوه مسيحين كتير جدا ؟ولا ارى منهم الا كل ادب واخلاق؟الا انت هداك الله؟؟ماذا تعرف عن شهداء اكتوبر 73؟؟؟ماذا تعرف عن الشهيد سدراك؟؟وهو مسيحى استشعه فى 73 ؟؟ماذا تعرف عن نفسك؟؟ماذا تعرف عن معنى وطنيه؟ماذا تعرف عن الدين المسيحى؟؟من علموك اخطأو فى تعليمك ؟هداك الله الجيش المصرى من انظف الجيوش؟؟والجنود المصريين خير اجناد الارض؟؟ يا مايكل انت من مواليد لايعلمه الا الله ليه الحقد على مصر؟؟تقول صدمت وانت ترى السادات فى اسرائيل ؟؟ ونحن صدمنا من كلامك وحبك لااسرائيل؟؟يا مايكل هل الديقراطيه فى نظرك التهكم على بلدك وجيشك؟؟؟هل الديمقراطيه التى تعرفها انت ان يكون عندنا#### لواط وزنا وحريه ؟؟هداك الله يا بنى اذا كاره بلدك مصر ارحل برغبتك وعيش حريتك وديمقرطيتك التى تنادى بها؟؟؟واخير اتمنى من ربى وربك ان تعرض نفسك على دكتور نفسى لعل ةوعسى ات تفيق من الغيبوبه والغفوه التى انت بها ## والله الهادى الى سبيل السواء ### اخوك المسلم نبيل ابن مصر واعشق مصر وترابها

Anonymous,  01/05/2011, 03:07  

يا هذا المايكل اقسم بالله رب العباد وبعيسى ابن مريم انك مريض وشفاك الله
والله انت عار على مصر والعرب
واللى مالوش خير فى بلده مالوش خير فى نفسه
نصيحه اشتغل جاسوس وعميل لااى دوله تدفع اكتر وعيش حياتك المقرفه
يمكن ترتاح نفسيتك

Anonymous,  09/02/2012, 05:06  

انا شايف وال
حمدلله ان الكومنتات قالت كل اللى فنفسى بس كلمه كده على جنب لو سمحت يا ميكو(هوا العسكرى اللى قالك لف واقلع كتب ايه عنده..انا عارف من غير ماتقول يا كس امك )
ههههههههههههههه ;)

Anonymous,  08/07/2012, 23:21  

كس امك يا مايكل يا خول
اصغر عسكري في الجيش المصري برقبة مليون زيك ياض يا عرص

David Ghatas 21/08/2013, 07:46  

عيل نجس وكلب خسارة فيك الجنسية المصرية يا بتاع اصدقائي الاسرائيليين يا ملحد

Post a Comment

كل مقال يعبر عن آرائى فى تاريخ كتابته، و ليس بالضرورة عن أرائى حاليا
عبر عن رأيك بحرية من خلال خاصية التعليقات . تعليقك يشجعنى على الأستمرار
التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها

Add to Favorites

Search

Site Counter

Recent Visitors

  © Blogger template Simple n' Sweet by Ourblogtemplates.com 2009

Back to TOP