تليفونات من الجحيم

>> 26 November 2008

جاء حارس الجحيم وأعلن أن أنه بمناسبة ألوهية ما فقد أشفق ألرحمن على ألمعذبين أن يخاطبوا أهلهم من ألأحياء على ألأرض إن تمكنوا من دفع مبلغ ألأجرة ألهاتفية . فتوجه ثلاثة من بينهم سويدي وألماني وعراقي . ألسويدي قبل أن يذهب لكابينة ألتلفون دفع 5000$ ، ألألماني طُلب منه 1000$ . ألعراقي تأوه وذهب لحارس ألكابينة فقال له كم مني ؟ فقال 75 سنت . دفعها صاحبنا بفرح و تكلم مع أهله ثم رجع وأستفسر لماذ طلبت مني هذا ألمبلغ ألضئيل هل سيفرج الله عني قريباً ؟ ... أجاب الحارس : لا بألطبع ، ولكن العراق ألآن في حال الجحيم وجزء منه ، ثمن ألمكالمة جاء بألتعريفة ألداخلية .


0 comments:

Post a Comment

Every post represents my opinions when I wrote it, but not necessary now!
كل مقال يعبر عن آرائى فى تاريخ كتابته، و ليس بالضرورة عن أرائى حاليا

  © Blogger template Simple n' Sweet by Ourblogtemplates.com 2009

Back to TOP