أوقفوا أهانة المسلمين فى الكنائس

>> 03 October 2008



خلال الأسبوع الماضى ، أثارت رسالة لأحد الزملاء المسلمين حوار كبير جدا على جروب مجموعة مصريون ضد التمييز الدينى ... الرسالة بكل بساطة كان بيحكى فيها صاحبها عن المعاملة السيئة اللى عومل بيها فى دير درنكة فى أسيوط ، و أعتبر اللى حصل معاة حادثة ضرورى تلفت نظرنا لوجود تمييز دينى ضد المسلمين فى الأديرة المسيحية ... و لأن كتير من المتطرفين المسيحيين شككوا فى الحادثة ، فأنا حبيت أكتب شهادتى عن اللى شفتة بعينى فى الكنايس على مدار العشر سنين اللى فاتوا

فية يوم مقدرش أنساة و لازلت فاكرة كأنة أمبارح ... كان يوم 6 يناير 2003 ... و أنا فاكر التاريخ كويس ، لأنة كان أول عيد من بعد رشامتى شماس ( أغنسطس / قارئ ) فى 22 سبتمبر 2002 على كاتدرائية رئيس الملائكة ميخائيل بأسيوط ... كنت يومها فرحان أنى لأول مرة فى حياتى هصلى قداس العيد بالتونية ( ملابس الخدمة الدينية ) ... كنت لسة صغير ، و حاجات زى كدة كانت بتبسطنى كتير ... بعد ما لبست التونية فى غرفة الشمامسة ، فوجئت أنهم قسمونا لفئتين : الشمامسة اللى معاهم وسايط و الكبار ( سنا أو مركزا ) دخلوا الكنيسة ، أما اللى مالهمش واسطة و الشباب زى حالاتى وقفوهم فى حوش ( فناء ) الكنيسة علشان ينظموا الناس ... و لأنهم كانوا معلمينى الطاعة و الخضوع و أنكار الذات ، فسمعت كلامهم و وقفت فى المكان اللى وقفونى فية ، و كانت مهمتى أنى أمنع الناس من المرور من ممر معين داخل الكنيسة
و هنا أبتديت أتعرف على المسئولين عن الأمن جوا الكنيسة ... الكنيسة بترفض أن الأمن بتاع الداخلية يكون مسئول عن الأمن جوا الكنيسة ، و دة لأنهم مش واثقين فى نزاهة و حيادية الجهات الأمنية ، و بصراحة عندهم حق فى كدة ... فالأمن بيأمن المناطق اللى حوالين الكنيسة براحتة ، لكن مش مسموح لية يحط عساكر جوا الكنيسة ... و علشان كدة الكنيسة طورت جهاز أمن خاص بيها ... كان بيرأسة راجل فتوة أسمة تقريبا " عبد المعطى " أو حاجة زى كدة ، مش متذكر أسمة بالظبط ... كان بعض الكهنة بيقولولة " يا وزير داخلية الكنيسة " ... و عبد المعطى دة مش بيلبس أزرق زى موظفين شركات السيكيوريتى فى كل حتة ، لكن بيلبس ملابس مدنية عادية علشان يقدر يفاجئ الخصم و يأخذة على حين غرة زى ما بيقولوا
و للمصادفة البحتة ، عبد المعطى كان محتاج حتة يستفرط فيها بضحاياة هو و بلطجيتة ، و مالقاش أنسب من الممر اللى كنت بمنع الناس من دخولة لأنة كان فاضى خالص .... عبد المعطى كانت وظيفتة أنة يقعد يلف فى الكنيسة ، و أى حد يحس أنة مش مسيحى ، يروح هابش فية و جايبة فى الحتة الفاضية اللى جنبى ، و بعد كدة يشوف بطاقتة ... فأذا كان الشخص مسيحى بيعتذرلة و يرجعلة بطاقتة ... أما أذا كان مسلم ، فبيسحب منة بطاقتة ، و يتلم علية هو و بقية البلطجية و يقعدوا يضربوا فية و هما بيقولولة : " أية اللى جابك هنا ؟؟ "
بعد ما يعجنوا فى الضحية بتاع ربع ساعة ، يروحوا يسيبوة لوحدة بتاع ساعة كنوع من العذاب النفسى ( بالظبط كدة زى لما تروح أمن الدولة و يركنوك ساعتين تلاتة ) ، و الفترة دى بيقضيها الشخص و هو فى غاية الرعب ، لأنة كان فاكر نفسة مواطن من الدرجة الأولى و محدش يقدر يكلمة ، بص لقى نفسة فى لحظة واحدة بينضرب ضرب مأخدش زية قبل كدة ، و مش قادر يمشى علشان بطاقتة معاهم ، و مش عارف أية اللى ممكن يحصل فية .... المهم ، بعد ما يكونوا أصطادوا شوية تانى و عايزين يفضوا المكان علشان يضربوهم ، يروحوا ساحبين اللى أتمسكوا فى الأول ، و يسلموهم مع بطايقهم للعساكر اللى موجودين برا الكنيسة ... الأمن بياخدهم على القسم ، بيعملهم محاضر ، و يحلقلهم شعرهم ، و طبعا بيضربوهم ، و بيبيتوهم ليلة فى القسم ، و تانى يوم الصبح يبعتوا لأهاليهم ييجوا يضمنوهم
أثر فيا جدا ليلتها موقفين ... أولهم ، أنة عند صلاة " قدوس قدوس " و اللى تعتبر أقدس حتة فى الصلاة ، فوجئت بأحد القسوس ( كان مشهور بمعاملتة الرديئة للناس و فضائحة المالية ) خرج من باب الكنيسة الجانبى بتونيتة البيضا ، و نادى على عبد المعطى و قالة : " فين اللى مسكتوهم ؟ " ... و عبد المعطى ماكدبش خبر ، و عطالة أتنين ، و دة زى ما يكون كلب سعران و لقى فريسة ، و قعد يضرب فيهم زى الوحش ... كل دة و صوت المطران عمال يدوى فى الميكروفونات " قدوس أنت يا الله " ... ساعتها حاجات كتيرة وقعت فى نظرى ... حسيت أن الأصوات الوديعة فى الميكروفونات دى مجرد غطاء لجرائم بترتكب فى الخفاء ... زى بالظبط الأخوان اللى ليهم ناس بيطلعوا فى الأعلام يجملوا وش الجماعة ، و ناس تانية بتمارس الأرهاب فى السر ضد البشرية كلها ... سألت نفسى أزاى القسيس دة مش مركز فى الصلاة ؟ فين الوداعة المسيحية و محبة الأعداء ؟ طيب مش يراعى صلاة القداس و قدسية الصلاة اللى شغالة دلوقتى ؟ هو مش عارف أن الأنجيل بيقول " لا ضاربا يدخل ملكوت السموات " ؟ ... أسئلة كتيرة أتولدت فى ذهنى ليلتها ، و فضلت سنين طويلة لحد ما لقيتلها أجابات
الموقف التانى ، كان منظر واحد من الشباب المسلمين ... قعدوا يضربوة جامد ، و الظاهر أن فية ضربة جت جامدة على دماغة ... وقع على الأرض و قعد يرجع ( يعنى جاتلة نوبة قيئ ) ، و قعد يقول " أنا هموت ... أنا هموت " ... كل دة و هما سايبينة و واخدين بطاقتة و محدش سائل فية ... ساعتها حسيت أنى عامل زى الملايكة بتوعوت جهنم ، اللى هما من جواهم ملايكة كلها رقة و حنان ، و فى نفس الوقت مطلوب منهم أنهم يعذبوا الناس ... لحظتها أتمنيت أنى أخلع التونية البيضا و أجرى بعيد ... فرحت و كلمت عبد المعطى ، و طلبت منهم يسيبوة لأنة تعبان أوى ... فوافقوا أنهم يسيبوة ، بس بعد ما هددوة أنة مايفتحش بقة و مايحكيش أى حاجة لأى حد ، و طبعا الشخص وافق و هو مرعوب ... و فى الآخر رموة برا الكنيسة من الباب الخلفى علشان محدش يحس

فى دير درنكة بقى ، بحكم أنى كنت أعرف بعض الشمامسة اللى بيخدموا فى كنيسة المعمودية ( أثناء موسم العذراء فى شهر أغسطس ) ، فكنت دايما أبقى متواجد جنب الكنيسة دى جوا الدير ... الحتة دى فيها ميزة أستراتيجية ، و هى أن فيها حتة على جنب ضلمة و دايما مافيهاش حد ... كنت بشوفهم جايبين ضحاياهم على الحتة دى ، و يقعدوا يضربوا فية لحد ما يتعبوا ... و لما سألتهم : " أنتم مش بتخافوا لحسن الراجل دة يشتكيكم بعدين ؟ " ، فقالولى أن شعارهم " أضرب من غير ما تسيب أثر " ، يعنى بيضربوا ضرب من غير جروح ولا كسور ، و بالتالى الشخص مش هايعرف يثبت أنة أنضرب

أنا معرفش أذا كانت السلوكيات دى بتحصل فى كل الكنايس ولا لأ ... اللى أنا أعرفة ، أنى شفت الكلام دة بعينى فى كاتدرائية رئيس الملايكة فى أسيوط ، و دير درنكة فى أسيوط

الطريف بقى ، أنى كتير كنت بدخل كنيسة غريبة ( يعنى وجهى غير مألوف فيها ) ، فيفتكرونى مسلم و يعاملونى وحش ... يعنى سعات كان فراش الكنيسة يوقفنى على الباب و ما يرضاش يدخلنى ألا لما يشوف بطاقتى و يشوف فيها خانة الديانة ( دى حصلت فى أبوتيج ) ... أو سعات كانوا يسألونى أنت جاى لية و عايز مين ؟ ... مرة بقى - بس دى كانت فى سوريا - كانوا هايضربونى و رمونى برا الكنيسة ، و لو كنت قاومت كانوا ضربونى بجد

بس علشان أكون موضوعى ... 90% من المسلمين اللى بيتقبض عليهم فى الكنيسة ، بيتقبض عليهم متلبسين بالتحرش الجنسى بالفتيات المسيحيات ، و كتير فى حياتنا العامة بنقابل بعض السفلة اللى بيفتخروا بأنهم بيدخلوا كنايس المسيحيين فى الأعياد و يعملوا كذا و كذا فى البنات المسيحيات ... دى حقيقة مقدرش أنكرها ، و خصوصا أن فية ناس كانت بتتمسك عند دورة مياة السيدات جوا الكنيسة ... بس دة شئ مالهوش علاقة بالضرب ، لأنة مفيش علاقة بين الجريمة و العقوبة البدنية ، العقوبات البدنية مرفوضة نهائيا و تم تجريمها دوليا ... و زى ما أحنا بنرفض تعذيب الأفراد جوا أقسام الشرطة حتى لو كانوا مجرمين فعلا ، فضرورى أرفض ضرب أى حد جوا الكنيسة حتى لو كان أرتكب جريمة ... الجريمة ما تتحلش بجريمة ، و المجرم يتسلم للشرطة و منها للقضاء يحكم علية بدون أنتهاك كرامتة الأنسانية
كمان موضوع التحرش مايبررش الأهانات دى ، لأن فية نسبة بتتمسك من غير ما تعمل حاجة ( زى اللى بيتمسكوا على باب الكنيسة و هما داخلين ) ... دة غير أن المتحرش أذا كان مسيحى مش بيسلموة للبوليس بعدين ، يعنى القضية مش قضية تحرش بس

حاجة تانية ضرورى أذكرها ، أن نسبة كبيرة من اللى أتمسكوا قدامى كانوا عساكر شرطة أو مجندين جيش ... و أنا شخصيا أعتقد أنهم بيبقوا داخلين الكنايس بناء على أوامر جايالهم علشان يحافظوا على كثافة التحرشات جوا الكنايس ، و دة علشان يفضل المسيحيين فاقدين الشعور بالأمان من ناحية المسلمين ، و بالتالى يفضلوا محتاجين للأمن علطول ، و بكدة الأمن يقدر يضمن ولاء الكنيسة

أنا هنا مش بنكر أن المسيحيين فى مصر بيتعرضوا لتمييز دينى ، ولا بأكد أطروحات الأسلام السياسى ... المسيحيين فى مصر بيتعرضوا لتمييز حقيقى ، و بيتعرضوا لضغوط بتحطهم تحت كبت يخليهم يتصرفوا تصرفات زى دى ... لكن فى نفس الوقت كل دة ما يبررش التمييز المضاد أو الطائفية المسيحية ... قضية المسيحيين فى مصر قضية عادلة ، فياريت يحافظوا عليها عادلة و مايلوثوهاش بأنتهاكات من النوعية دى

18 comments:

عبد الرحمن الشريف 31/10/2008, 13:09  

أنا أول مرة أعرف ان الكلام ده بيحصل جوه الكنيسة
بس عشان أكون منصف
لو واحد مسيحى اتمسك جوه مسجد ياترى هايعاملوه ازاى؟
برضه هياكل ضرب ماأكلهوش حمار فى مطلع
والستات تزغرط والرجالة تقول الله أكبر
أنا معاك ان الضرب غلط جدا
هم المفروض بس يسلموه للأمن وخلاص
والأمن هو المسئول عن معاقبته

شكرا يامايكل على المعلومات الجامدة دى

Anonymous,  02/01/2009, 23:22  

أعرف أن كل شئ له سبب !!!

فإذا دخل المسلم الكنيسه ،و عرف سبب دخوله بتصرفه المشين،فأعتقد أنه يستحق الضرب و لكن الضرب الذي لا يظهر قد يكون مميت فيما بعد ,فلا مشكله إطلاقا أن يتم جلده و مده على أرجله و ذلك كما تأمر شريعته الإسلاميه ,
لأنه إذا ترك فسيعود المره القادمه لتفجير الكنيسة

أما قولك أن نسبه كبيره من الممسوكين داخل الكنيسه من المجندين ,فالدوله ليس لها علاقه بذلك نهائيا و لكن لأن هذا العمل الحقير لا يقوم به إلا شخص جاهل و غير مثقف ,و تعرض لصدمة المدينه فهو في الغالب يكون من أماكن نائيه و يبهر بالمدينه و يتعجب من لبس بناتها ,فيجري وراء شهوته كالحيوان ,و لأنه مسلم أيضا فإنه يعتقد أن هذا الفعل حلال مع المسيحيين .

و لا أعتقد إطلاقا أن المسلم إذا دخل الكنيسه و في نيته هدف نبيل و شرح ذلك لرجال الكنيسه و تأكدوا من أن نواياه حسنه فلن يتعرضوا له .

و في أغلب الأحوال فإن المسلم الذي يريد أن يدخل الكنيسه فيمكن له أيضا أن يسأل من على الباب و يستأذن فهذا هو الواجب و الأصول كما يقولون .أما أن يندس فهذا في منتهى الخطوره .

المهم جذب المواطنين الشرفاء للتعرف على المسيحيه ,لأنها أصل البلد .

Anonymous,  02/01/2009, 23:35  

و لي تعليق أخير على عبد الرحمن الشريف

أولا المسلمون أغلبية و فئه قوية فلن يضرها أبدا إن دخل مسيحي المسجد بل سيجعلونه يصلي معهم لأنه لو فعلها مرة واحده كتب عليه العذاب طول عمره بدخوله الإسلام .

فالداخل مفقود و الخارج أيضا مفقود !!!!!!!!!

ثانيا لا يوجد في الجامع نساء فلا خوف من أي تحرشات و لا يوجد ما يجذب المراهق المسيحي لدخول المسجد لأن أكثر شئ تجذب الشاب هو النساء فهذه طبيعة المجتمعات المحرومة مثلنا .

ثالثا إذا دخل المسيحي المسجد فسيحاول المسلمون مصادقته و إغراؤه لدخول الإسلام هذا في حالة إن لم يصلي ،فسيلتفون حوله و يعرضون عليه الإسلام ,و يعرضون عليه أيضا نساء المسلمات لينكحهم لأن هؤلاء النساء الجميلات هم عطية الإسلام و ما يملكه المشايخ كحوافز لتدعيم الإسلام .

فهذه الدعوة الإسلامية ،و هذا صيد جاء بأرجله و هم يعملون بمبدأ إسلم تسلم فإذا أسلم .أو أبدى إستعداده فسيتابع .فإذا حاول خداعهم فستكون نهايته ليست الضرب و لكن الموت !!!!!!

Maikel Nabil Sanad مايكل نبيل سند 03/01/2009, 07:03  

الكلام دة عنصرى ، و فية رؤية غير موضوعية للقضية

ثم أنت اية مصلحتك أنك تدافع عن الأمن ؟ ... أنا شفت بعينى كارنيهات الشرطة و الجيش بتاعة الناس اللى بيتمسكوا

ثم المسيحية مش أصل البلد
البشر هما أصل البلد
و أول دين عبدوة المصريين هو الديانة المصرية القديمة ، و دى اللى فضلوا متمسكين بيها و ماسابوهاش الا لما أتحرقت معابدهم و أجبروا على دخول الدين الجديد

كفاية تطرف بقى

Anonymous,  03/01/2009, 15:49  

أنا بدافع عن الأمن لأن لولا الأمن لكان المسلمون أكلونا صحيين .إنت فاهم

القصود إن المسيحيه كانت قبل الإسلام

هو إنت موش مسيحي

أنا بقولك الحقيقة مع ما ممكن أن تجلبه لي هذه الحقيقة من مشاكل

تحياتي

amunraa 04/01/2009, 10:50  

يمكن عنديكم في الصعيد الجواني بيحصل كده لكن الحواديت دي عمري ما سنعتها لان بصراحة لايتجراً اي مسيحي باهانه وضرب مسلم وعلى سبيل المثال كنيستي في مصر بيدخلها كثير مسلمين للعلاج في العيادة الخارجيه وبعض الاحيان لطلب صلاه من ابونا ومحدش بيسالهم بطاقتك فين
ولوحصل اللي انت بتقوله يبقى انت غلطان انك مقدمش شكوي للمطرانية ضد هذا الكاهن وعبد المعطي البلطجي

Maikel Nabil Sanad مايكل نبيل سند 05/01/2009, 14:59  

@Anonymous
لية ؟ ما أحنا عايشين مع بعض من 14 قرن ، مأكلوناش قبل كدة لية ؟ .... ما هو أحنا و هما موجودين من قبل ما يخترعوا الأمن أساسا ، و محدش فيهم أكل حد مننا ؟
بلاش جنون الأضطهاد اللى أنت عايش فية

@amunraa
أنا مقلتش أن دة بيحصل فى كل مكان
و بالنسبة لموضوع الشكوى ، فالكلام اللى كتبتة حصل فى مطرانية اسيوط اللى ساكن فيها المطران ، و فى الكنيسة دى مفيش أبرة بتتحرك دون علمة ، و هو على علم بكل الكلام دة و موافق علية

تحياتى

أحمد هتلر 25/01/2009, 16:39  

كلام جميل يا مايكل
وانا كمان شايف ان دي حالات فرديه فاديره معينه
لان احنا عندنا كنايس فى الزقازيق هنا
وبندخل فى الاعياد عادي
انا دخلت اكتر من مره بس بجد مكانش علشان التحرش
كان فضول وحب استطلاع مراهق مش اكتر
ومره دخلت مع واحد صاحبي مسيحي
ومحدش لا عاملني بحقد ولا بكراهيه
ولا حد قالى انت رايح فين ولا جاي منين
وليا اصحاب كتير بيدخلوا الكنيسه مره او مرتين كل سنه
الناس مش متعصبه بطبيعتها
زي ما انت قلت احنا عايشين مع بعض من الاف السنين محدش كل حد بس ده برضه مينفيش وجود الحوادث الفرديه او الحاله الاجتماعيه المشحونه فكريا اللى بتسبب افعال خارجه زي بالظبط
الخناقات بين الاهلاويه والزمالكويه بعد كل ماتش
الماتش اللى بتلاقي فيه كميه امن مركزي غير قابله للعد !

Maikel Nabil Sanad مايكل نبيل سند 25/01/2009, 16:47  

@أحمد هتلر
صدقنى انا اتمنى أن الحوادث دى تكون فردية ، و انها تختفى نهائيا و مانسمعش عنها تانى

فية حالة شحن طائفى عند الطرفين ، و لأننا شعب مابيعرفش يختلف ، فممكن نلاقى نفسنا فى أى لحظة داخلين على حرب أهلية ، لا ينفع فيها أمن مركزى ولا حتى جيش

شكرا يا برنس على الزيارة و التعليق

Dina 04/04/2009, 00:54  

I really need to know
why are women always treated asنساء المسلمات لينكحهم لأن هؤلاء النساء الجميلات هم عطية الإسلام و ما يملكه المشايخ كحوافز لتدعيم الإسلام .this
we are humans just like u men

Anonymous,  13/04/2009, 13:30  

.. لو انت بحق راجل بتاع رأى و كده .. فلازم تختار الفاظك .. اما لو انك ليبرالى لا دينى .. و هدفك انك تعصب المؤمنين ..
يبقى حاجة تانية .. و لينا حق نغضب من مدونتك
,,,,,
انا من رأيى و وجهة نظرى لكل اللى بيحصل من سوء ..
ان ده ملهوزش علاقة بالدين .. لدين منهج .. و لا يمكن يتعاب الدين من الاشخاص اللى بيغلطوا فى المنهج
..

اكيد انك لو شفت حاجة غلط يبقى مش تيجى تقعد تسب و تلعن فى المتدينيين و هم دول يا سيدى المؤمنين .. ولاد كلب و من بره هلا هلا و من جوهخ يعلم الله ..


انما امسك المؤمن و اذا شفته بيعمل حاجة غلط انصحه و قوله بلاش تعمل كده و ذكره كده افضل له ..

اما الاخوان مش عارف صراحة و انت مين اللى قالك ان ليهم جماعات سرية بتعمل عمليات ارهابية ..

Lady of Shadow 03/05/2009, 17:38  

العزيز مايكل
كنت أريد فقط أن أعرف لماذا ممنوع عموما بغضالنظر عن موضوع التحرش لماذا يمنع المسلم من دخول الكنيسة؟؟؟؟؟
ملحوظة أخرى على سبيل الفذلكة الطبية:الرجل الذي ضرب على رأسه حتى تقيأ أصابه ارتجاج في المخ ونتيجة لذلك أصابه القيء..والحمد لله أن الأمر توقف عن هذاالحد وإلا كان الرجل قد دخل في غيبوبة أو فقد أحد حواسه أو أصيب بالشلل أو ربما الصرع
وربما مات
عموما (عمار يا مصر)

Anonymous,  16/07/2009, 02:46  

ابن المتباركة اللى بيقول يعطوه نساء لينكحهم أولا يا أبن السفاح مافهاش مشكلة
لأنه نكاح .على الأقل مش هيبعتوله أختك عشان يزنى بيها ويورطوه فيها أو يعلقوه بيها فعلى الأقل جدلا لو حاجة زى دى موجوده فهو أشرف من زناكم وعهركم
ولكن يا وسخ أحنا مش ناقصين أرف ولا ناقصنا بشر ولا أحنا فايض علينا عشان ندلل على الأسلام بالجواز ولا الفلوس كنا نكحنا أحنا ولا نكحنا لأبنائنا .
أتنين يا جاهل يا بن الجاهل المربوط مش غريبة على أمثالك من عباد الخروف أن يفكر باالمنطق ده لازم تعرف أن كل مسلم يعلم أن الأيمان ما وقر فى القلب وصدقه العمل وان قول شهادة لا اله الا الله محمد رسول الله يقوله القلب قبل اللسان والا ما كان أيمان ولا أسلام .
فمش ناقصنا منافقين حالنا اللى خلى كلاب زيكوا يتطاولوا على دينا فى الوقت اللى عاشوا بينا سنين بأمان متحافظ على عرضهم وشرفهم ووصلت بيهم الوساخة والندالة يخوضوا فى أعراضنا ويسبوا نبينا وقراّنا يبين للأسف أن المنافقين فى وسطنا كتير والحكاية محتاجة تنضيف فمش ناقصة قرف فالحكاية مش بالعدد يا جحش .
ولكن مثل ما بيقولوا القحبة تلهيك واللى فيها تجيبوا فيك
أو أنهم بيحكولك الحواديت الوسخة دى فى الكنيسة أو قبل ما قسيسك ينيمك على سريرك ويلعب فيك عشان يبررلك أسلام أخوك أو أبوك أو عمك .
أو ينيمك عشان يستفرض بأمك تريزا
فيقلك أصل المسلمين أدولوا فلوس ولا جوزوه
بدل ما يشرحلك أيه هو النثليث ولا ليه كان يسوع بيتحرش بالمجدلية وبيقلع للتلاميذ ويعملهم عرض بيعمل عرض ستريبتز للتلاميذ ولا يشرحلك دينك ويقنعك بيه ويثبتك بعلم وبدليل يهجصوا عليك بالتهاجيص دى دا يبين فعلا ليه قادرين يسيطروا على خرفان زيكم لأنكوا فعلا لكم عقول الخرفان
ولكن أيضا لتستشيط غضبا (حلوة تستشيط دى صح) فمن كان على الدين الباطل وأسلم فهو لم يعد أسمه مسيحى ولا نصرانى بل مجرد اخ مسلم أسلم وحسن أسلامه والنقطة الاخيرة دى مهمة أوى وخاصة فى الزمن دا فمافيش أى مسلم عنده أى مشكلة أن ينكحه أخته او بنته !!!!!!!
أما أنت بئا تعيش دنيا الوهم والرفض والنكران وتألف لنفسك أى حجة تقنع بيها نفسك أنه لم يترك دينك الباطل عيب بدينك ونقص فيه وان أكيد أنهم ضحكوا وأتلموا عليه واكلوه الحلاوة دى مشكلتك بئا يا خروف .
فكلامك دا مظبوط لو ان مسلم لا قدر الله وكفر
فالعكس صحيح بئا فى الأسلام !!!
ليه ؟
لأنى لحد دلوقتى مالئتش حد طلع قال أنا أمنت بالنصرانية
عشان
1
2
3
ويشرحلى أيه هى النصرانية
ما تسمعش غير تمثليات كلها بدور فى محور
طلعلى وهزلى السرير أو تمجدلى تحت بير السلم
ولا حسيت بأيده الخفية تلعب فى السياسة الداخلية أكتر من كدا ما سمعتش ؟!!!! خروف ونعجة
يابن المتباركة بركة برسومية محترمة

Lady of Shadow 11/08/2009, 15:26  

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ياإخواني..الموضوع لايحتاج الكثير من العصبية..الدين الإسلامي والمسيحي دينان سماويان لهما قواعدهما واحترامهما..ولا أعتقد فعلا كما أشارالبعض منكم أن أوامر أي دين منهما هي الاعتداء على من يدخل جامع أو كنيسة..ومع احترامي لك يا أخ مايكل..لكن فعلا ما قام به الرجال في الكنيسة خطأ فادح لأنهم لو قدمو المعتدي إلى الأمن أو غير المعتدي عاملوه بالحسنى فهذا يجعلهم يظهرون دينهم بأفضل صورة أليس كذلك؟؟
وهذا حال بعض المسلمين الذين يتصيدون فرص احتكاكهم بالديانات الأخرى لشرح ديننا لهم حتى لو لم يكونو سيدخلون في الإسلام فعلى الأقل أظهرنا ديننا بالصورة الصحيحة المطلوبة..
وشكرا

Hanan sofy 26/05/2010, 14:34  

كان عندى واحدة صحبتى لابسه خمار ........كل حلمها انها تولع شمعه للعدرا.......طبعا لانى مش كنت متدين اوى....مش متدين خالص......مش كنت فاهم ايه السبب.....بس احتراما لرغبتها اقعدنا ندور لمدة 3 شهور عن كنيسة للعدرا ترضي تدخل البنوته دى.......وكل مرة البواب بطردنا من ع الباب....ويقول ممنوع.....وطبعا كل مرة نلاقي شباب الكنيسة المحترمين بيغلسوا علينا اوى...واللي بيعاكس بكلام بشع......بعد شوية لقينا شووية شباب قالوا لبواب واحدة من الكنايس ان مش في مشكلة اننا ندخل لانها بيت ربنا بشرط انهم ياخدوا بطاقة البنوته اللي معانا ويفتشوها كويس...هى رفضت ومشيت ...اخر ما زهقنا قررنا انها تولع الشمعه ع شباك بيتها وتريحنامن الغلاسة اللي مش ليها سبب

Anonymous,  11/11/2010, 21:26  

اسمح لي اقتبس منك الفقرة دي:"بعد ما يعجنوا فى الضحية بتاع ربع ساعة ، يروحوا يسيبوة لوحدة بتاع ساعة كنوع من العذاب النفسى ( بالظبط كدة زى لما تروح أمن الدولة و يركنوك ساعتين تلاتة ) ، و الفترة دى بيقضيها الشخص و هو فى غاية الرعب ، لأنة كان فاكر نفسة مواطن من الدرجة الأولى و محدش يقدر يكلمة ، بص لقى نفسة فى لحظة واحدة بينضرب ضرب مأخدش زية قبل كدة ، و مش قادر يمشى علشان بطاقتة معاهم "
و السؤال هنا: يعني هو مش عارف يمشى علشان البطاقة؟؟ طيب ما يمشي و بعدين يطلع بطاقة بدل فاقد...
باقي الفقرة الحلوة دي بقى :
"و يسلموهم مع بطايقهم للعساكر اللى موجودين برا الكنيسة ... الأمن بياخدهم على القسم ، بيعملهم محاضر ، و يحلقلهم شعرهم ، و طبعا بيضربوهم ، و بيبيتوهم ليلة فى القسم ، و تانى يوم الصبح يبعتوا لأهاليهم ييجوا يضمنوهم"
هههههههههههههههههههه
إنت فكرتني بالحكايات عن أوضة الفيران و أمنا الغولة.. يحلقلهم شعرهم ايه و يضربوهم ايه يا حلو انت؟؟
-------------------------
بص يا مان انا من مقالك ده أقدر اقول انت عايز تعمل ايه
انت عايز تضرب إسفين كده من الآخر بين المسلمين و الأقباط..بس بطريقة مبتكرة..انت عامل فيها مسيحي معارض شايف ان المسيحيين عاملين فيها بعبع بيمسكوا "الضحايا" بتوعهم في الكنيسة و يضربوهم و انا مش فاهم ايه الميزة يعني في انهم يضربوهم و بعدين يسيبوهم...و بعدين في الآخر تقول ان مسيحي اتمسك في جامع و انضرب..
طيب هم المسلمين اللى اتمسكوا في الكنيسة دول كان بيعملوا ايه هناك؟؟ مستنيين الاتوبيس؟؟
و المسيحي اللى اتمسك في الجامع كان بيشم هوا؟؟
إنت من الآخر عايز تسخن الطرفين على بعض
بس عايز أقول لك ان كتير من المسلمين بيدخلوا الكنايس علشان يقوموا بواجبات التهنئة في مراسم الأفراح أو يقوموا بواجبات العزاء في مراسم الدفن زي ما كتير من المسيحيين بيدخلوا سرادقات العزاء لمسلمين و يقعدوا يسمعوا ربع من القرآن علشان يقوموا بواجبات العزاء..
بس الغريب انك مش عارف تقنعنا بفكرتك...ده انت حتى بتناقض نفسك في موضوع ديانتك...لأنك في مقالات تانية بتقول انك ملحد..
أنا بقى مش عارف انت مسيحي و لا يهودي و لا ملحد و لا اسرائيلي و لا جنس ملتك إيه؟؟
بس انت في رأيي شاب سمج و أفكارك تافهة و مستفزة لدرجة خليتني أضطر أكتب علشان أرد عليك..

Anonymous,  03/01/2012, 22:54  

لاانت كداااب ما فيش ضرب ولا عبد المعطى ولا غيره
وبعدين لو حصل ايه اللى يدخله الكنيسة
لو عشان يتحرش زى ما قلت يبقى يستاهل
لو فيه ضرب

مختار السنوسي 19/12/2012, 17:46  

وليه أصلا يسلم المسيحي الدخل المسجد للشرطة
ولا المسلم الدخل الكنيسة للشرطة
بأي تهمة يعني؟؟؟

Post a Comment

Every post represents my opinions when I wrote it, but not necessary now!
كل مقال يعبر عن آرائى فى تاريخ كتابته، و ليس بالضرورة عن أرائى حاليا

  © Blogger template Simple n' Sweet by Ourblogtemplates.com 2009

Back to TOP