للأسلاميين : أنتم اللى بتجيبوا الكلام لنفسكم

>> 08 April 2008


من كام سنة كنت حضرت فيلم أجنبى بايخ جدا ... ألا أنة على الرغم من بواختة كان فية موقف مقدرتش أنساة لحد دلوقتى .... الفيلم موضوعة عن شخص مريض نفسيا ، و مرضة النفسى بيخلية يرتكب أعمال عنف كتيرة .... الراجل دة قتل بتاع 13 شخص ، دة غير البنات اللى أغتصبهم و الممتلكات اللى خربها ، و غير هروبة من السجن كذا مرة .... لكن الغريب فى الموضوع أن الراجل دة كان بيتقبض علية كل مرة كنتيجة لقيادتة الغير متزنة للسيارة ، فبتكون النتيجة أن شرطى دورية المرور بيفتكر أنة سكران و بيوقفة ، و أول ما بيشوف شكلة بيتعرف علية و بيمسكة .... فى خامس مرة يقبضوا على الراجل دة بنفس الطريقة ، قال الظابط المسئول عن ملف قضيتة " لو كان الأمر بيدى ، لأدخلتة مدرسة تعليم قيادة " .... يعنى الظابط المفروض أن شغلتة يقبض على الحرامية ، بس لما تلاقى واحد عمل كل حاجة و ييجى قدام أبسط حاجة و يلوص بتبقى حاجة ملفتة للنظر أوى
فى بداية رمضان الماضى كنت كتبت مقال بعنوان " رمضان شهر الأحزان " .... بغض النظر عن محتوى المقال دة ، لكن المقال سبب مشكلة بالنسبة للأسلام السياسى .... التصرف العاقل بقى أنة لما يكون عندك مشكلة تحاول تحلها ، و لو ماعرفتش تحلها يبقى ماتكبرهاش عن حجمها .... اللى حصل بقى عكس كدة خالص ... دخل مجموعة من الفوضويين و قعدوا يقولوا أى كلام عبيط مالهوش دعوة بالموضوع خالص ، لحد ما واحد فيهم راح سايب تعليق بيقول فية أن علماء الفضاء لما صوروا الأرض من الفضاء لقيوا أن الأرض كلها مظلمة ماعدا مكة و المدينة .... طبعا الموضوع دة كدبة كبيرة ، و أستفذنى جدا ، فرحت كاتب مقال تانى بعنوان " مكة و المدينة لا تضيئان " و نشرت فية صور مكة و المدينة من الفضاء كنت صورتها بنفسى من خلال برنامج Google Earth .... و طبعا المقال التانى وجع اللى ساب التعليق أكتر من المقال الأول .... و هنا التصرف الغبى هو اللى لفت أنتباهى : أنت عندك مشكلة فى مقال واحد ، يبقى المفروض تتصرف بذكاء و تسايس كاتب المقال علشان يمسحة أو على الأقل مايكتبش حاجة تانية فى نفس الخط ، لكن أنت لما تدخل تشتمة و تفتحلة مواضيع تانية هل تعتقد أنة هايبطل كتابة ؟
المهم ، مقالين و عدوا و أنا بطبيعتى مش بحب أكتب فى المواضيع دى و أنتهى الموقف بس كان فية لينكات للمقالين على الصفحة الرئيسية لمدونتى .... من حوالى شهر و نص كدة ، دخلت فى حوارات مع بعض أصدقائى المسلمين و لقيت أنهم متضايقين من المقالين دول ، فقلت مش ضرورى المقالين يبقوا محطوطين على الصفحة الرئيسية ، و أنا مش مطالب أنى أحط مقالاتى كلها على الصفحة الرئيسية .... المهم ، شيلت المقالات من على الصفحة الرئيسية ... المفروض أن الموقف دة فى صالح الأسلاميين ، يتمسكوا بية ولا يجرونى للتراجع عنة ؟
اللى حصل أن الأسبوع قبل اللى فات أتصل بيا شخص مجهول ، و هددنى و شتمنى فى التليفون ، و علق على المقال بتاع مكة و المدينة .... طبعا أنا مش هاخد التهديد و أقعد أترعش ، رحت كاتب مقال عن التهديد دة بعنوان " أول تهديد أرهابى لى " ، و لأن التهديد لية علاقة بمقال " مكة و المدينة لا تضيئان " فأضطريت أحط لينك للمقال دة تانى .... و هنا السؤال : أنت دلوقتى حققت مكسب لما أنا شيلت المقالين من على الصفحة الرئيسية ، تروح بغبائك تتصرف تصرف متهور و تخلى المقالين دول يرجعوا الصفحة الرئيسية تانى ؟
الأهم من دة كلة أن موضوع التهديد دة قصة لوحدة .... أنت عندك قضية معينة ، و بتسعى أنك تخلى الناس كلها تقف معاك فى قضيتك ، طيب لما تتصل بواحد تهددة ، مش دة هايدى أنطباع عنك أنك أرهابى و مابتقبلش الأختلاف ؟ .... أية اللى أنت أستفدتة من التهديد ؟ ولا حاجة ، أنا لا هبطل كتابة ولا بخاف ولا بيهمنى تهديدات ، بالعكس التهديد مع معظم الناس بيشجعهم على أنهم يزودوا العيار حبتين ، و أديك شفت التهديد مع سيد القمنى معملش أى حاجة .... دة غير أنك كدة بتدى الناس فرصة أنهم يربطوا الأرهاب بالحركات الأسلامية ، و بتدى الدولة المبرر أنها ترفض أى حزب أسلامى ، و بتدى الأمن المبرر أنة يقبض على ناشطين أسلاميين كتير ، و فوق كل دة خسرت ناس كتير ( أنا كنت منهم ) كانوا بيدافعوا عن حق الأحزاب الأسلامية فى ممارسة نشاطها .... يبقى بذكائك ، أية اللى كسبتة من التهديد ؟
طبعا أنا مانساش أن التهديد دة لية أحتمال تانى ، و هو أن اللى أتصل بيا شخص مالهوش دعوة بفكر الأسلام السياسى ، لكن كان شايف أنة مش من مصلحتة أن شخصيتة تنكشف فأستخدم أسلوب الأسلاميين علشان يبقى من ناحية هددنى ، و من ناحية تانية تلبس فى الأسلاميين ، و بكدة يبقى ضرب عصفورين بحجر واحد .... لكن حتى لو كان كدة ، أنا لو مكنش حصل قبل كدة أن فية أسلاميين كتير كلمونى بأسلوبي وحش أوى ، و كانت عقليتهم معايا فى النقاش منغلقة و رجعية جدا ، مكنتش هصدق أن التهديد دة جاى من شخص أسلامى .... يعنى الحركات الأسلامية بماضيها الدموى هى اللى عطت الفرصة أن أى حد عايز يعمل مصيبة أنة يعملها بأسمهم و الناس كلها هاتصدق أن الأسلاميين هما اللى عملوها ، طيب طالما هو كدة مش يبقى الأحزاب الأسلامية فى مصلحتها أن تناضل علشان تنفى أى شبهة للتطرف أو الأرهاب عنها ؟ ولا يفضل تعاطيها مع المختلفين معاها بنفس الأسلوب الفوضوى المليان بالأهانات و الشتيمة و أعمال العنف و المظاهرات و حرق السفارات و السعى لتكميم الأفواة ؟
أنا مش بكتب المقال دة دعما للتيارات الأسلامية ... بس هو بجد شئ ملفت للنظر لما تلاقى واحد معاة شعبية كبيرة أوى ، و درجة ذكائة السياسى ضئيلة جدا جدا و بيغلط فى مواقف تافهة أوى تدل أنة لسة فى سنة أولى سياسة

1 comments:

Anonymous,  04/01/2009, 12:44  

بجد دماغك حلو تحياتي الحاره ولكن إياك وثقافة التعميم\

Post a Comment

Every post represents my opinions when I wrote it, but not necessary now!
كل مقال يعبر عن آرائى فى تاريخ كتابته، و ليس بالضرورة عن أرائى حاليا

  © Blogger template Simple n' Sweet by Ourblogtemplates.com 2009

Back to TOP