لماذا يشكو المسيحيين من الأضطهاد ؟

>> 19 December 2007


منذ عام كنت أعمل بأحد الصحف المسيحية ... و كان عملى يتطلب منى أن أزور الكثير من الكنائس و الأديرة و أتعامل مع الكثير من رجال الدين المسيحى ... و فى أحد المرات نزلت بأحد أديرة سوهاج ... طلبت مقابلة المسئول عن الدير ... أخبروة عن وجودى و أدخلونى إلية ... و بمجرد أن وقعت عينة على حتى حدث الأنفجار العظيم .... فقبل أن أتدارك الموقف فوجئت بهجوم عنيف على و على الصحافة كلها .... أنتم اللى بتولعوا البلد ... بتبيعوا كلام ... كلامكم كلة أثارة و شعللة .... لو تسيبوها هاتعمر .... أهة عندك موضوع الكشح , أديكم زعقتوا و قلتم للدنيا كلها , حصل حاجة ؟ ... ما أخدناش غير الفضيحة .... المسيح قال من ضربك على خدك الأيمن حول لة الآخر .... المفروض لما تحصل حاجة نستحمل و مانعترضش .... طيب يا أبونا : ما المسيح نفسة ماعملش كدة و لما أنضرب قال للى ضربة أنت بتضربنى لية ؟ .... طبعا سيادتة أنفجر أكثر ... أهة الصحافة علمتكم الجدال و المقاوحة .... أنا عمرت كتير فى الدير دة , لكن مش بالصحافة و الخناق زى ما أنتم بتعملوا ... لكن بالعلاقات مع المسئولين ( سيادتة راهب وحيد فى الدير , يعيش بمفردة على مئات الأفدنة , و يعيش بجانبة آلاف المسيحيين لا يجدون قوتهم ) .... فى النهاية وضع لى خلاصة كلامة فى مجموعة من النصائح أهمها أن السياسة و الصحافة و الثقافة و الأنترنت و الكتب كلها ضارة روحيا و أنى يجب أن أتركها جميعا حرصا على حياتى الروحية ... سألتة عن الشئ المفيد روحيا , فأخرج من جيبة صورة دينية و كتب على ظهرها " الرب معك " و وقع تحتها ... أخذتها و تركت لة الدير و عند الباب نفضت رجلى لكى لا يتبقى فى حذائى أى ذكرى من ذاك المكان
اليوم أريد أن أسأل مسيحيى مصر سؤالين مهمين يجب الوصول لحل لهما قبل أن يتحدث أحد عما يسمى ب" الملف القبطى "

السؤال الأول : لماذا تشكون من الأضطهاد بينما أنتم تضطهدون الأقليات الأخرى , أو على الأقل تصمتون على أضطهادها ؟
منذ فترة ( أتشرف بأنها أنتهت ) واظبت على حضور مؤتمر تثبيت العقيدة التى تقيمة الكنيسة فى دير الأنبا أبرام فى الفيوم ... و كم كنت أصدم من موقف رجال الكنيسة من البهائيين و المورمون المصريين , و الرفض لأى وجود لأبناء هاتين الديانتين فى مصر .... قال أية ... " دول ناس فاسدين .... بيشتروا الناس بالفلوس ... بيستغلوا أن مصر فيها فقرا كتير و يضحكوا عليهم بالفلوس .... هو فين الحرية الدينية لما يستغلوا فقر الناس و يخلوهم يغيروا دينهم ؟ " .... و اللى يغيظ أكتر قصة كان حكاها الأنبا موسى فى المؤتمر أياة , حكى فيها أن واحد من المورمون قاللة : " وافقوا على وجودنا فى مصر , و أحنا هندافع عنكم من الأضطهاد " .... و الأنبا موسى رفض عرضة .... طيب لما أنتم بتضطهدوا الأقليات اللى أقل منكم يبقى زعلانين لية لما الأغلبية بتضطهدكم ؟ و لما حد بيجيلكم بيعرض المساعدة بترفضوها , يبقى هانعملكم أية ؟
برضة الجريدة المسيحية اللى قلت أنى كنت شغال فيها - مش هقول أسمها علشان محدش يقول أن الموضوع عداوة شخصية - فوجئت أنهم ناشرين مقال فى العدد 13 بتاريخ 4/8/2006 عنوانة " الطوائف الناسفة للأوطان : الصراعات الطائفية و تمزيق الأوطان تحت الدعاوى السياسية " , و كل المقال هجوم على البهائية و الدروز و الأنبا ماكسيموس الشهير بماكس ميشيل .... فإذا كنتم تهاجمون معتقدات الآخرين و مقدساتهم , بل تعديتم ذلك بأتهام أبناء هذة الأديان و الطوائف بأنها " طوائف ناسفة للأوطان " , أذن ما الذى أخطأ فية محمد عمارة أو زغلول النجار ؟ و لما أنتم بتستخدموا أسلوب التخوين مع اللى مختلف معاكم و تقولوا أنة بيخرب البلد , يبقى بتزعلوا لية لما بيقولوا أقباط المهجر خونة ؟
موضوع البهائيين دة من المواضيع اللى عاملالى صداع كبير فى كلامى مع المسيحيين حاليا , و بسمع تعبيرات غريبة جدا .... قال أية " لو سيبنا البهائيين , مصر هايبقى فيها 50 دين " .... طيب و مالة ؟ دى حتى التعددية حلوة .... ثم يعنى أذا كان كتر الأديان دة حاجة وحشة يبقى كفاية دين واحد فى مصر و نمشيها أسلام ؟ ولا هيا حلوة ليك و وحشة لغيرك ؟ .... " أنت لما بتدافع عن البهائيين تبقى بتدافع عن الديانة البهائية و دة غلط " ... طيب يعنى أنت لو لقيت واحد مسلم مظلوم و وقفت معاة , كدة بقيت مسلم ؟ هو المسيح علمك تقف مع المظلوم و لا علمك الندالة ؟ .... و المصيبة التقيلة أن كل معلوماتهم عن الديانة البهائية واخدينها من مصادر مسيحية أو أسلامية و محدش فيهم فكر يفتح موقع بهائى علشان يعرف الحقيقة فين بدل الكدب اللى عمالين يقروة , و بعدين يتحمقوا قوى لو حد خد معلومة عن المسيحية من القرآن و قال أن الأنجيل محرف
طبعا ما يفوتنيش هنا أعدى على الممارسات اللى بتمارسها الأغلبية المسيحية ناحية الأقليات المسيحية الأقل عددا .... يعنى فى قرية من قرى أسيوط عندنا , كان فية كنيسة للكاثوليك و كنيسة للبروتستانت .... فراح القسيس الأرثوذكسى يقدم ورق كنيسة تالتة فى القرية و رايح يقول للمحافظ " يعنى هما الخواجات يبنوا كنايس , و أحنا لأ ؟! " .... سيادة القس بيعتبر المصريين الكاثوليك و البروتستانت خواجات .... أية الفرق بين الكلام دة و بين كلام الأسلاميين اللى بيعتبروا الدين وطن , و أن الغير مسلم مواطن من الدرجة التانية أو حتى غير مواطن أساسا ؟ .... طبعا ما ننساش هنا القضية اللى لسة موجودة قدام القضاء حاليا و اللى مرفوعة بأسم البابا و اللى بيطالب بيها بمنع الأنبا مكسيموس ( ماكس ميشيل ) عن ممارسة الشعائر الدينية أستنادا على الخط الهمايونى .... طيب لما الخط الهمايونى عاجبكم و مصرين على تنفيذة يبقى ماتعترضوش بعد كدة ؟
و حتى لو بصينا شوية للماضى .... هوا عبد الناصر لما طرد اليهود من مصر , المسيحيين عملوا أية ؟ .... 60 ألف مواطن مصرى أنطردوا من مصر بسبب معتقدهم و المسيحيين محدش فيهم نطق بكلمة , بالعكس كانوا فرحانين بالصداقة الخيالية بين عبد الناصر و البابا كيرلس , و ذبحوا اليهود بسلبيتهم .... عملوا أية لما عبد الناصر قفل المحفل الماسونى و منع الماسونية فى مصر ؟ .... عملوا أية لما السادات منع طائفة شهود يهوة من ممارسة نشاطهم فى مصر ؟ .... عملوا أية لما تمت مصادرة أماكن عبادة الطائفة البهائية و أهدائها لجهات أسلامية ؟ .... ولا حاجة .... طول عمر مسيحيي مصر بيتفرجوا على غيرهم بيتظلموا و عمرهم ما فكروا يقفوا جنب مظلوم , و أهة الدنيا لفت و أتحط المسيحيين فى نفس الوضع اللى كان فية غيرهم قبل كدة , لكن أزاى عايزين حد يقف جنبهم و هما عمرهم ما وقفوا جنب حد ؟
نرجع أكتر فى التاريخ , نلقى الأمبراطور ثيئودوسيوس اللى أعلن المسيحية ديانة رسمية للدولة .... طيب أنتم زعلانين لية دلوقتى أن الأسلام ديانة رسمية للدولة ؟ .... المعابد الفرعونية اللى تم أغتصابها من أيدين عبدة الديانة المصرية و حرقها زى ما حصل مع السيرابيوم , أو تحويلها لكنايس زى ما حصل ما دير الأنبا شنودة فى سوهاج ... نفتح أكتر فى ألحان الكنيسة نلاقى لحن " أيطاف أن نى أسخاى " اللى بيصلوا بية فى عيد الصليب بيقول " لما وردت مكاتبات السلام التى لقسطنطين إلى الأسكندرية قائلة أغلقوا البرابى ( معابد الأوثان ) و أفتحوا أبواب الكنائس ... الأساقفة سمعوا ففرحوا و القساوسة أبتهجوا و سبع رتب الكنيسة مجدوا إلة السماء " ( كتاب خدمة الشماس - جمعية نهضة الكنائس - ط 9 - ص 180 ) ... طيب لما أنتم بتحتفلوا فرحانين لمدة 1700 سنة أنكم فى يوم من الأيام قفلتم دور العبادة بتاعة غيركم بسلطة الدولة , يبقى لية متضايقين أن الدولة بتضيق عليكم فى بناء الكنايس ؟ .... ندخل بقى على الليتورجيا و اللى أهتمت الكنيسة أنها تحط فيها طلبة خاصة علشان الأمبراطور الأرثوذكسى اللى هوا أساسا مستعمر محتل البلد .... طيب لما أنتم كدة , زعلتم لية لما مهدى عاكف قال أنة معندهوش مانع لو واحد ماليزى حكم مصر , طالما أن المستعمر لو كان على نفس الدين و المذهب يبقى تمام ؟ ... و محدش يقولى الأحتلال الأنجليزى أو الفرنسى , لأنهم كانوا مختلفين فى المذهب , و لو كان المحتل أرثوذكسى كنا شفنا كلام تانى

السؤال الثانى : لماذا تشكون من الأضطهاد و أنتم سلبيين لا تطالبون بحقوقكم ؟
من كام سنة كانت نزلت مصر لجنة دولية مطلوب منها أنها تكتب تقرير عن أضطهاد الأقباط فى مصر ... أستقبل اللجنة مسئول حكومى مسيحى , و لما اللجنة عرضت علية الهدف بتاعها مرضيش يرد عليهم و راح واخدهم على قاعة محكمة و فتحلهم دفتر القضايا اللى شغالة فى الأسبوع دة , و خلى اللجنة تفصل أسامى المسيحيين عن أسامى المسلمين , و المفاجأة اللى لقيتها اللجنة .... من بين آلاف القضايا اللى موجودة فى الدفتر مكنش فية غير 4 قضايا رافعها مسيحيين , و كل باقى القضايا رافعينها مسلمين .... بص المسئول ( اللى هوا مسيحى ) لرئيس الجنة و قالة : المسيحيين مش بيشتكوا ولا بيطالبوا بحقهم ... الدولة هاتعرف أزاى أنهم مظلومين علشان تنصفهم أذا كانوا هما مش بيطالبوا بحقوقهم ؟
يعنى مثلا رفعت السعيد رئيس حزب التجمع .... الراجع اللى شايل على كتفة أنة يدافع عن حقوق المسيحيين فى مصر , لدرجة أنى ماشفتش واحد بيدافع عن حقوق المسيحيين زية بالطريقة الموضوعية اللى بيقولها .... و ساعة التعديلات الدستورية الأخيرة كان هوا أول واحد طالب بتمثيل نسبى للمسيحيين و أقترح طريقة عملية للموضوع دة , فى الوقت اللى كان البابا بيصرح فية أنة موافق على المادة التانية من الدستور اللى هيا أساسا المسلمين المثقفين مش راضيين بيها ... أحب بقى أسأل المسيحيين أزاى بقى ردوا الجميل للراجل دة ؟ هو فية كام مسيحى جوا حزب التجمع ؟ .... أنا على فكرة مش عضو فى حزب التجمع لأنى مختلف مع أيديولوجية الحزب جدا , لكن أنا بسأل الناس العادية اللى معندهاش أيديولوجية أساسا , لية مافكرتوش تقفوا ورا الراجل دة و تدوروا على حقوقكم حتى على الأقل علشان تردوا للراجل دة جميل الدفاع عنكم ؟ ... طبعا ما ينفعش أنسى سعد الدين أبراهيم اللى أتسجن 4 سنين علشان مؤتمر الأقليات اللى يعتبر المسيحيين هما أول المستفيدين منة .... عملتم أية علشان تردوا الجميل للراجل دة ؟
سلبية المسيحيين السياسية أنا معايشها بنفسى ... من نشاطى مع حزب مصر الأم و من بعدة الحزب المصرى الليبرالى .... الحزبين دول فى رأيى بيقدموا حلول نهائية لكل مشاكل المسيحيين فى مصر ... من أول إلغاء المادة التانية و خانة البطاقة , لقوانين دور العبادة , للهوية المصرية و رفض فكرة العروبة , و الأهتمام باللغة المصرية القديمة , ليبرالية و علمانية و علاقات قوية مع دول البحر المتوسط و الغرب .... عايزين أية أكتر من كدة ؟ .... هو فية أساسا أحسن من كدة ؟ .... و مع ذلك أقبال المسيحيين على الشغل معانا فى الحزب ضعيف جدا , لدرجة أنى بلاقى سهولة أنى أجيب المسلم للحزب عن المسيحى .... و كل ما أكلم واحد مسيحى ألاقية بيتلكك بكلام فاضى ... قال أية السياسة حرام .... السياسة مضرة روحيا .... أنا عندى خدمة فى الكنيسة .... سألت أب أعترافى و قاللى لأ .... و ألاقيهم فى الكنيسة خدوا الشباب بالجملة عملولهم عضوية فى الحزب الوطنى .... طيب يا جماعة بلاش حزب , بلاش سياسة .... تعالوا نتكلم فى الثقافة , هانتكلم فى الحياة العامة طالما السياسة مش عاجباكم .... لا ماينفعش , أذا مكنش الكلام فى الكنيسة يبقى بلاش .... لأ و فوق دة كلة كم التريقة و التهزيق اللى باخدة منهم .... يعنى هوا جزاء اللى يطالبلكم بحقوقكم أنكم تتمسخروا علية و تقولوا علية مجنون و عبيط و بيودى نفسة فى داهية ؟
أنا بصراحة نفسى أفهم .... هما المسيحيين فى مصر عايزين أية بالظبط ؟ .... طول النهار يشتكوا و يقولوا عايزين حقوقنا , و لما ييجى حد يديهم حقوقهم يبعدوا عنة و يرجعوا يترموا فى حضن الحكومة اللى هيا أساسا سبب مشاكلهم .... هما متوقعين مشاكلهم هاتتحل أزاى ؟ .... ليهم 14 قرن مش بيعملوا حاجة غير أنهم بيصرخوا و يصوتوا .... طيب هوا الصراخ و الصوات بيحل حاجة ؟ ما تقوموا تطالبوا بحقوقكم و تحلوا مشاكلكم ؟ ولا أنتم فاكرين نفسكم هاتقعدوا بهوات و ييجى غيركم يحللكم كل مشاكلكم ؟

أنا مش بنكر أن المسيحيين فى مصر مضطهدين , و مش بنكر أن كتير من حقوقهم مسلوبة و أنهم بيتعاملوا على أنهم مواطنين من الدرجة التانية , و الكلام دة أنا عايشة بنفسى لأنة مكتوب عندى فى البطاقة أنى مسيحى , و بالتالى كل اللى بيقع عليهم بيقع عليا و أنا حاسس بية .... لكن بصراحة بالطريقة اللى المسيحيين ماشيين بيها دى عمر ما مشاكلهم هاتتحل , و ياريت يفوقوا و يبتدوا يدوروا على حقوقهم , لأنهم شغالين بنفس أسلوبهم من 1400 سنة و كل شوية حالتهم بتبقى أسوأ من الأول .... فوقوا بقى ... لا يضيع حق وراؤة مطالب .... فوقوا قبل ما الزمن يفوقكم .... فوقوا قبل فوات الأوان

20 comments:

أحمد محمود ميلاد 19/12/2007, 05:01  

الموضوع يطرح ما يطلق عليه الهم القبطي و لذلك اشعر بالتردد في التعليق فالرساله مكتوب على ظرفها للأقباط فقط و لو ضمنيا بأعتبارهم المستهدف الأول من ما طرحته حضرتك...لكنى لو سلمت بذلك لكانت مشكلة بالنسبة لي لنني اختلف جذريا مع طريقة الطرح --الفرق بين الأعتراض على الرسالة و العتراض على ساعي البريد--فانا أعتقد أن طرح هموم الأقباط بطرية حصرية للاقباط فقط مشكلة ضخمة فمن وجهة نظري أن الهم القبطي هو عرض لمرض التدهور الحاد في الوعي الوطنى و الأنتماء و نقص في قيم المواطنة و المساوة ناهيك حضرتك عن القمع و الستبداد الذي أغلق القنوات الشرعية للتعبير و قتل القيم و الثقافه و البداع لنتحول ألى ناقليين ربما لقيم غريبة تحمل طابع مجتمع مختلف لختلاف نسيجه
اذا كي لا أطيل على حضرتك أنا أرفض الشكل الحصري لمشكلات الأقباط التى تمثل الوجه الأخر لمشكلات المسلمين فكلنا مقموعون بشكل أو بأخر و أول من نستطيع التنفيس فيه هو من يصور لنا كآخر مختلف ايا كان أختلافه
أعتقد أن النضج الحقيقي من وجهة نظري أن تخرج الحركة النضالية السياسيه من داخل المسجد و الكنيسة الى قلب الشارع مع كامل الحترام للمؤسستين فنحن نعاني اشد المعاناه لنجد المصري(المسلم)الذي يستطيع الصمود اما الستبداد و القمع و اشد من ذلك طبعا بمراحل كثيرة مع المصري(المسيحي)لو صح التعبير
عموما هذا عن ساعي البريد أما عن الرساله فاسمح لي ألا اعلق بالكثير حيث انها نظرة من الداخل(القبطي طبعا فقط للأسف)و موجهة حصريا للقبطي و لكن سيدي ارجو ان تعلم جيدا أن في هذا الوطن الكثير ممن لم يتلوثوا بعدوى كره الشقيق أو معاملته على اساس أنه مختلف و اعتقد اننا في وضع حرج جدا و أخشى أن يتحول الأستثناء ألى قاعده
أحب ان افتح قوسا صغيرا في النهاية و اقول أن من الدول الغربيه من يضع الحواجز تجاه بعض الأعتقادات مثل ما حدث في ألمانيا من منع و تجريم معتقد توم كروز في المعتقد السكنريتي أو العلمي و ما يحدث من رفض و اضهادللطوائف المسيحيه التى تبيح تعدد الزوجات في ولايات الجنوب المريكي و قد راينا مطاردة و لا مطاردة الساحرات لأحد مرشحي الرئاسة الأمريكي بسبب أعتناقه هذه الطائفه عموما
اشكر حضرتك على طرح هذه الفضية و اتمنى المزيد من النقاش الحر و الموضوعي

عمرو عزت 19/12/2007, 12:49  

أحييك بشدة على ما كتبت
لقد لمست جانبا هاما جدا, و هو ثقافة التسلط التي لا تتسم بها الأغلبية وحدها, و لكن الأقلية أيضا حين تصبح في موقف آخر أغلبية .
أختلف مع أحمد محمود ميلاد في انتقاده لكتابة نقد ذاتي و سرد نابع مت تحربة شخصية لقبطي لن يتوفر لمسلم مثلها .
و هذا لا يمنع أن تكون المواجهة من تجمعات متجاوزة للأديان و الطوائف لتؤسس مقابل ثقافة التسلط ثقافة القبول و التعدد و احترام الآخر و التعايش مع الاختلاف . و هذا ما يقوم به تجمع " مصريون ضد التمييز " مثلا .

karakib 19/12/2007, 16:36  

كلامك معقول جدا
متفق معاك في معظمه
لكن نقطة التعميم عادة ما بتضايقني في الكلام
مش كل المسيحيين سلبيين و الدليل علي كده وجودك انت شخصيا و وجود ناس زيك
و هم مش قليلين علي فكرة

African Doctor 19/12/2007, 18:59  

من أجمل ما قرأت في الموضوع القبطي...
عندي بعض الملاحظات:
1- الأقباط يشعرون أنهم "الكنيسة الوطنية" و لذلك هم لهم حقوق أكثر من بقية الطوائف المسيحية و بالطبع غير المسيحية الأصغر. و هم يشعرون أنهم بتنازلهم عن هذا الوضع يفقدون ميزة هامة تزكّيهم لدى المُسلمين.
2- هناك بوادر يقظة لدى شباب الأقباط، و كتابتك دليلٌ على ذلك. ربما في هذا بارقة أمل.
3- هناك لا شك جانب من الحل في العمل السياسي الحزبي. لكني أرى أن الجانب الأهم هو - كما ذكر عمرو - الجماعات المناهضة للتمييز التي تضم جميع الفئات الدينية.
4- هناك مشكلة في الجانب التعليمي الكنسي تجاه الآخر (كل آخر) و يغيب عن الكنيسة تعليم رسمي واضخ غير ملتبس في هذا الشأن
تحياتي مرة أخرى

أحمد عبد الفتاح 19/12/2007, 21:04  

بالرغم من اختلافي معك في نقط واتفاقي معاك في اغلب النقط الا انني احييك بشده علي جرائتك وصراحتك الشديدة جدا
احترمتك للغاية مما كتبت وارفع لك القبعه
اعذرني لاني قرائت التدوينة علي عجل ولكني اعدك باعادة الزيارة والتعمق اكثر فيها
وهبقي زبون دائم عندك

EgyStricker 20/12/2007, 09:58  

صباح الخير يا مايكل
أنا عجبتنى المقاله الأخيرة و عايز أنزلها عندى فى البلوج بتاعى بإسمك
لو ممكن إبعتلى كوميت على البلوج بتاعى

diana yousef,  02/01/2008, 22:47  

الأستاذ مايكل نبيل
بعد التحية
احييك على نسبة الشفافية فى مقالك واتمنى ان اضيف اضافة بسيطة وهى ان المشكلة الطائفية فى مصر غير قابلة للحل سواء من مسيحين او مسلمين او غيرهم الا اذا امننا جميعا بهذا الوطن وجعلنا القومية المصرية هى هى الاهتمام الاول لنا وسيادة القومية المصرية هنا هى الحل الوحيد للقضاء على الطائفية لسبب بسيط وهو بكل بساطة ان مصطلح مسيحى ومسلم ويهودى وبهائى سوف ينتهى ويحل محلة مفهوم مواطن وبالمناسبة كانت لى تجربة غير مباشرة مع حزب مصر الام.امنت بافكارهم بكل كيانى وبكل مايعتمل داخلى من عشق لمصر ولكن للاسف مشكلتهم الكبيرة هى افتقادهم لاليات التعامل مع الشارع المصرى وهذا هو ماادى لسقوطهم السريع
فى انتظار المزيد من الاراء المميزة
ديانا يوسف

Symmetric Samer 06/04/2008, 13:51  

انا سعيد اني عرفت المدونة دي و فعلا لمست مشاكل كثيره في واقعنا القبطي و المشكلة ان معظم الاقباط الحاليين مطنشين و مش بيفتشوا في الكتب و بينتخبوا اللي يختاره الكهنة
!!!!!!!!!!!!!!
http://symmetric-opinions.blogspot.com/

Ahmed Hetlar 28/02/2009, 00:11  

السلبيه السياسيه موجوده عند الكل مسلمين ومسيحين
بس فعلا حاجه تحرق الدم وازدواجيه عجيبه

الحسيني ابو ضيف 02/09/2009, 18:56  

اهلا مايكل عحبنى كلامك واضح انك تطورت شوبة لكن سؤال من ابن جئت بمعلومة ان عبد الناصر طرد اليهود اذمر المرجع لو سمحت لان هذا كذب

Hanan sofy 26/05/2010, 13:32  

فعلا اذا مش طالبت الاقليات بحقوقها مين اللي يطال بيها.واكبر دليل علي كدة قصة المحكمة
=======
الكنيسة بطلعة بطاقات انتخاب للشباب المسيحي عشان تفضل هى المؤثر الوحيد في قراراته السياسية ودا في رأى نتيجة الصفقات اللي بين الحكومة وبين الكنيسة........واللي ممكن مش تحصل لو اتغير النظام السياسي في مصر
========
فعلا الصاحفة والسياسة والفن والكتب والعلم مضريين جدا روحيا.....لانهم بيخلقوا انسان بجد مش بنى ادم عايش والسلام.......بيخلقوا انسان بيفكر ويعترض.....ودا اللي مش عايزة الكنيسة .....مش تنسي كلمة ابن الطاعة تحل عليه البركة
=======
السلطة الكنسية مش همها انها تبنى كنايس عشان تخدم الناس لانى شايف ان العدد الموجود مش بيقدم اى خدمة حقيقية........هى عايزة تثبت وجودها والسلام.......ولما الموضوع جة ناحية ماكسموس الناس اتمسكت بالخط الهمايونى لانهم خايفين انه يسحب البساط من تحت رجليهم ....

Anonymous,  01/04/2011, 14:55  

يا استاذ مايكل هيا مش سلبيه اقباط ولا ديكتاتوريه اقباط هي تصرفات تخص كل المصريين وطريقه تفكير تحكم شعب كامل من العالم الثالث
ثانيا: كل طائفه دينيه من حقها تشوف نفسها ان هيا اللي صح والا مش هيكون في مبرر لوجودها والانضمام اليها ولكن المهم هو عدم ممارسه العنف او التمييز تجاه المختلفين وهذا مايفعله المسلمون تجاه المختلفين بينما لا يفعله المسييحين تجاه من يخالفهوم اقصد المسيحين لا يستخدمون العنف وهذا هو الفرق

Anonymous,  12/04/2011, 15:56  

من اين لك هذا؟
دومين نيم و موقع باسمك و تقنيه عاليه من المدونات و وقت و جهد
صور و طريقة منهجية مدروسه للتفاعل و مواضيع لا يمكن ان يكون هذا الموقع شخصي

من اين لك هذه الاموال - كل المواقع الغربيه المحترمه تكشف عنوان مكاتبها و مصادر تمويلها
عموما واضح ان اللي بيلعب بيك هو حد صهيوني و بيستغل نرجسيتك و الانا العاليه جدا عندك
و اوعي تكون فاكر انك صاحب فكر او مبدأ - انت مغسول دماغك تحت مرض حبك لنفسك و كبريائك و الدليل ان الموقع باسمك انت مش باسم فكر جديد او قضيه - الشيطان نفسه سقط من ارفع منزله الي احط منزله بالكبرياء

توب و اعرف ربنا قبل ماتموت

(علي فكره فيه سؤال محيرني جدا - فين اهلك هم مش بيحبوك؟

انا رأي الشخصي فيك انك اغبي انسان في مصر لانك لا تستطيع الا الاصطدام مع القيادات و حتي افضل الاجهزه و هو القوات المسلحه

و لا يوجد مدينه فضلي علي وجه الارض و كل الانظمه بها ما يعيبها و لكن نشكر الله مصر افضل من كثير جدا

توب قبل ماتموت

Anonymous,  04/09/2011, 22:51  

3ndk 72
2nta s7

nayes84 08/01/2012, 01:50  

اللى الشخص اللذى يحاول الأيحاء بأن مايكل هو واجهة لمنظمة ما و نظرية المؤامرة الكلاسيكية أياها. عايز أقولك موش هتكبر بقى و تعقل كدة؟ محدش بيتقامر عليك ألا عقلك المتحجر و موش كل واحد أرائه موش على هواك هو عميل أو مدسوس. و يا سيدى لو عايز دومين و مدونة و كل الهلمة اللى أنت بتقول دى هعملهالك ب 5 جنية فى الشهر يعنى موش حكاية. يا ريت بقى تفكر فى الكلام و ترد عليه رد موضوعى بدل ممتكلم كلام فاضى و كمان عايز أقلك حاجة قالوا لأثناسيوس كل العالم ضدك فقالهم و أنا ضد العالم فمش من حقط أنت تتهم مايكل بالغباء لأنه و أنت خالف الكل فربما رأيه هى السليم و الأخريين رأيهم خاطى.

nayes84 08/01/2012, 02:14  

يا مايكل أنا متفق مع أغلب كلامك و لكن لدى بعض اللوم و الدفاع فى نفس الوقت عن الكنيسة كما أريد أن أوضح بعض الأمور من وجهة نظرى.
أولا: المشكلة موش فى المسيحيين فقط و لكن فى المصريين و كل البلاد الأسلامية و ما بداخلها من أقليات و المشكلة هى كما قال المفكر مجدى خليل فالعقول أصبحت مسطحة فمنذ الصغر يتم تعليم كلام واحد و فى أتجاه واحد. فمن منا درس فى الصغر عن حقوق المواطنة أو الحرية فى التعبير؟ أو ثقافة أحترام الأخر المختلف فى الرأى؟ أو حتى حرية أن نخطئ؟ أذن فالتفكير متطرف و مسطح حتى و أن لم يدركوا ذلك.
ثانيا: تبعا للأيمان فالكنيسة لا يمكن أن تدعم أيمان مخالف لما تعتنقه و هذا مشروع و جائز فى كل الأديان حتى فى الدول الغربية و لكن المشكلة هنا و أن حتى لم تدعم الأيمان المستضعف فيجب دعم حرية الرأى و حرية المعتقد لأنه حق أصيل من حقوق الأنسان و هذا فى رأيى لا بتعارض مع الأيمان مطلقا و لكن هذا التقصير كما قلت مسبقا نابع من كل المجتمع فى البلدان الأسلامية و ليس واقع على عاتق الكنيسة أو مؤسسة بمفردها.
ثالثا : المشكلة نابعة من المعتقدات الموروثة الخاطئة و العقل المسطح و أيضا بعض التفسيرات الخاطئة للأيمان لذا أرى أن المشكلة مشكلة ثقافية و مجتمعية أكثر منها متعلقة بالمسيحية كأيمان و أرى أنك متحامل على المسيحية فى هذا الأتجاه.

Anonymous,  08/04/2012, 03:14  

تصدق يا مايكا انك عرص اما واحد يقلى انته اقليه و عاوز ينكنى ف الكلام و من جواه نفسه يموتنى عشان انا مسيحى بس عادى مهو حفيد الغزوات و السيف مش مع المسيح .. يا بقر فى ايه بتقول فيما معناه بص ع سيره الواحد و هتعرف مين الصح ... برضوا ف نبى عشان يبشر يموت و يهدم دا غير الى عمله من ؟؟؟؟؟و ميتين كمان ع فكره انا بره مصر عشان اى ابن متاكه مش هيععرف يوصلى يا ارهابيين ربنا يستر ع حبايبى ف مصر .. يا ولا د المتاكه منك ليه يا خولات ..

sandra adel 11/04/2012, 17:05  

والله كويس ان فيك شوية حاجة مسيحية ماطارتش اهو
اظطهاد ايه يامعلم اللي انت بتتكلم عليه حضرتك
احنا عدينا المرحلة دي من زمان
المسيحية لو اسلمت المسلمين يفرحوا اوي ولو وحدة مسلمة تحولت للمسيحية بيموتها ليه هو مش من حقها
انا بتكلم مع واحد في التيوب عن كده في الاخير لما ملاقيش حاجة رايح قيلي انتو دينكم فاسد ومش صح واحنا دينا صح
ان ديني فاسد ... المسيح فاسد
بتكلم مع مين انا بتكلم مع واحد ساب المسيحية

Anonymous,  11/04/2012, 18:05  

انا كنت فكراك عدو ذكي طلعت عدو غبيييييييييييي
مقالك ده بيويد انك مش ملحد انما مسيحي متعصب مستخبي ورا الالحاد وعمله حجة
البلد دي اسلامية
وعربية مش عجبكو ياعشرة مليون انتو مع السلامة

Post a Comment

Every post represents my opinions when I wrote it, but not necessary now!
كل مقال يعبر عن آرائى فى تاريخ كتابته، و ليس بالضرورة عن أرائى حاليا

  © Blogger template Simple n' Sweet by Ourblogtemplates.com 2009

Back to TOP