من أوراق ورشة مشاكل الليبرالية

>> 26 September 2007



البداية
أنا النهاردة هحكيلكم قصة قديمة حبتين , بس معلش أصلى كنت مشغول الفترة اللى فاتت و ملحقتش أحكيلكم عن الموضوع المهم دة .... فى آخر أسبوع من شهر أغسطس أتصل بيا على الموبيل واحد صاحبى من أتحاد الشباب الليبرالى , و هو برضة عضو معايا فى الحزب المصرى الليبرالى , و قاللى أنهم فى الأتحاد عاملين ورشة عمل فى فايد ( فندق 4 نجوم ) لمدة 3 أيام عن مشاكل الليبرالية فى مصر , و أنة هتشارك فى المؤتمر أحزاب و منظمات كتيرة , و سألنى أذا كنت أحب أروح و أذا كان فية حد من شباب الحزب فى الصعيد يحب يروح معانا .... طبعا أحنا عندنا فى الصعيد مفيش سياسيين تقريبا و اللقاءات دى نادرة و بالتالى كان مستحيل أفوت فرصة زى دى , أهو الواحد يسمع ناس بتتكلم فى السياسة و يلاقى ناس بتتناقش برضة فى السياسة و فرصة أنى أتعرف على شوية شباب ليبرالى , و أهو الليبرالى اللى تعرفة فى ورشة ينفعك فى اليوم الأسود ( أنا عارف أن أيامنا كلها سودة , بس معلش عدوها )
المهم ظبطت أمورى على السفر و أبتديت أدور على حد يروح معايا علشان أحنا المفروض نكون 3 من كل حزب .... أبتديت أتصل بأعضاء الحزب اللى أعرفهم , و معرفش أزاى كلهم بقدرة قادر كانوا كلهم بيصيفوا , حتى اللى مكنش وراة حاجة رفض ييجى معانا من غير ما يقول أسباب .... بصراحة أنا حسيت أن الناس خايفة تطلع معانا ليمسكونا كلنا هناك , حاولت أطمن الناس بس مفيش فايدة .... المهم بعد طول معاناة أتصرفنا فى أتنين من الأعضاء فى الحزب منهم واحد لسة جديد خام و التانى وكيل مؤسسين بس كنا مخليينة للآخر علشان مبيعرفش يتكلم جد أبدا
يوم الأربع 5 / 9 كان يوم الأنطلاق , أخدت القطر الصبح بدرى من أسيوط و طلعت على القاهرة , و أنا فى القطر كتبت مقال " أنا مجنون " اللى نشرتة و محدش قراة .... طبعا الناس حواليا كانوا مستغربين من الشاب اللى قاعد جنبهم و عمال يكتب دة , و الموضوع أتنيل زيادة لما ركب زميلى اللى رايح معايا الورشة ( اللى قلتلكم أنة مبيعرفش يتكلم جد ) و راح مسلم عليا و هو بيقول " مايكل نبيل ... رئيس الحزب المصرى الليبرالى فى أسيوط " .... طبعا الناس فى القطر كانوا قربوا يجروا و يسيبولى المكان من الوضع اللبش اللى بقيت فية .... و طبعا أنا لا رئيس و لا يحزنون , بس هو صاحبى اللى بيحب يفتكس و مش بيقدر هو فين ولا بيقول أية
و من القاهرة و بالتحديد من قدام جامع عمر مكرم ركبنا الأتوبيس .... و طبعا هريتهم تريقة , أزاى علمانيين و نركب من قدام جامع ؟ ... و فى الأتوبيس أبتدينا نتعرف .... كنا 5 أحزاب : الوفد و الغد و الجبهة و المصرى الليبرالى و البعيد عن السامعين الحزن الوطنى , و كان معانا برضة ناس من الجمعية المصرية للتنوير و من المرصد المدنى لحقوق الأنسان و مركز أندلس و المركز العربى للتنمية و حقوق الأنسان .... كنا 30 واحد كلهم شباب ماعدا 4 بنات .... و عرفت أن اللى هيصرف على الورشة دى من أولها لآخرها هو مؤسسة فريدريش ناومان الألمانية اللى بتهتم بنشر الفكر الليبرالى فى العالم كلة , و طبعا الورشة دى مكلفة شئ و شويات ...... فى الأول شغلنا أغانى سيد درويش و أنبسطنا بأغنية " قوم يا مصرى " و بعد كدة معرفناش نفسر كلام باقى أغانية فقلبنا على شريط لعمر دياب كان عمال يدوش و يشوشر علينا أحنا و بنتكلم

المهم أبتدينا الورشة يوم الخميس الصبح , و أفتتحها د / رونالد ميناردوس المسئول الأقليمى لفريدريش ناومن , راجل ألمانى بيتكلم أنجليزى كويس و بيتعلم عربى جديد , و كان مستغرب جدا لما سمع أن الحزب المصرى الليبرالى بيرفض عروبة مصر .... قعد كدة مزهول و بعدين سأل سؤال مش هقولكم علية .... كلمنا حبتين عن التجربة الليبرالية فى ألمانيا و عن نشاط المنظمة فى كوريا الجنوبية و نجاحها هناك و جاوب على أسئلتنا اللى كانت حوالين موضوعات كتيرة قوى , و فضل الراجل بيجاوب على أسئلتنا لحد ما جت الساعة 11 ص , فقالنا أن وقت محاضرتة أنتهى و أنة هيضطر يختم علشان مياخدش من وقت المحاضرين اللى بعدة , حاولنا نمسك فية يكمل كلام لأننا كنا مستفيدين منة و لكنة أصر على أنة يحترم الميعاد .... طبعا أنا سمعت كتير عن أحترام الأوربيين لمواعيدهم , لكن كانت دى أول مرة أعايش الكلام دة عمليا .... يعنى لو كان الراجل دة مصرى , كان زمانة قال : أنا هنا كبير القعدة و أنا اللى صارف على الموضوع كلة , يبقى أنا أولى واحد آخد راحتى فى الكلام .... و لكن الناس عن بعضها بتختلف

تفتكرة نيتشة يطلع ناومان
طول محاضرة د. رونالد و أنا قاعد شاغلنى سؤال .... يعنى أية فريدريش ناومن ؟ ... سألت الشباب بتاع أتحاد الشباب الليبرالى معرفوش ... كنت عايز أسأل د. ميناردوس , بس حسيت السؤال هيبقى غبى لأن الناس كلها عمالة تسأل فى حاجات كبيرة و معقدة , و سؤالى هيبقى تافة جدا بالنسبة لزحمة الأسئلة المعقدة دى ... المهم شغلت ذهنى حبتين و قلت هيا فريدريش زى فريدريك , يعنى أختلاف فى النطق بس ... يبقى يمكن فريدريش ناومان يطلع الفيلسوف الألمانى فريدريك نيتشة ... أنا كنت قبلها بأسبوع قريت لأول مرة واحد من كتب نيتشة , بس للأسف مفهمتش حاجة , مش عارف العيب فيا و لا فى نيتشة ؟ ... بس أعتقد أن العيب فى نيتشة لأن فية ناس تانية كتير اشتكوا من أنهم مش بيفهموا هو عايز يقول أية و عايز يوصل لأية ... المهم , نيتشة دة كان ملحد متطرف و كان بيهاجم المسيحية بشدة لدرجة أن قال فى كتاب " هذا هو الأنسان " : ( أنا ضد الحمار بأمتياز و معة أنا وحش تاريخى عالمى , أنا ضد المسيح ) ... و اللى يقرا كتب نيتشة يلاحظ اللهجة العدائية الشديدة ناحية المسيحية ... المهم أنا من تشابة الأسم قلت يمكن فريدريك ناومان دة النطق الألمانى لفريدريك نيتشة
بعد محاضرة د. رونالد رحت سائل مشرف المنظمة المصرى اللى طالع معانا , و قلتلة على أستنتاجى أن فريدريش ناومان هو فريدريك نيتشة ... فقالى أن أستنتاجى غلط ... و المفاجأة بقى , أن فريدريش ناومان كان قسيس بروتستانتى مهتم بالتثقيف السياسى , و أن اللى أسسوا المنظمة أحتراما لدورة سموا المنظمة على أسمة علشان يخلدوة ... طبعا الموقف دة كان بالنسبالى نكتة , يعنى لما أنت تفكر فى حاجة و تحط ليها تصور و تفاجأ تلاقى الحاجة دى طلعت عكسها 180 درجة بيبقى موقف مزهل , يعنى من نيتشة لقسيس نقلة كبيرة جدا ... ياما الواحد بيتعرض للمواقف اللى زى دى , بس أنا يومها كنت هفطس من الضحك على بعد الأستنتاج اللى أستنتجتة , يعنى لو كنت حزرت أى حاجة تانى كانت تمشى , ألا نيتشة .... يعنى تخيل مثلا لو سألت واحد و قلتلة 54 زائد 34 بيساووا كام , فلو قاللك أى رقم من 70 ل 150 ممكن تقول أنة غلط فى الحساب , لكن لو قاللك 3 آلاف , فدة يبقى مش عاقل .... أنا عملت كدة لما وصلت ناومان لنيتشة

و أختلفت مع د. لقوشة
بعد كدة سمعنا محاضرتين للدكتور / رفعت لقوشة أستاذ الأقتصاد بجامعة الأسكندرية .... كانوا محاضرتين أقتصاديتين دسمين جدا لدرجة أن فية حتت بسيطة فى النص فاتت عليا و مفهمتهاش .... طبعا كانت فية مساحة واسعة من الأختلاف من واقع أن الأشتراكيين و الرأسماليين الأتنين ليبراليين و فى نفس الوقت مختلفين فى الأقتصاد , و هو رغم أنة دافع عن الرأسمالية كتير لكن كانت لية بعض النقط الجديدة علينا اللى حسينها أنها أشتراكية و لسة ما أستوعبنهاش لحد دلوقتى ... أهمها أنة قال أننا محتاجين لحزب ليبرالى بمرجعية أجتماعية ( كلمة أجتماعى هى الترجمة الدقيقة لكلمة Socialist و هى الكلمة التى أعتدنا أن نترجمها " شيوعى " )
المهم أنى أثناء المحاضرة لقيت د. رفعت بيقول أن العلمانية مش هيا فصل الدين عن السياسة و لكنها فصل الكنيسة ( يقصد المؤسسة الدينية ) عن السياسة ... أنا الكلام دة خضنى , لأنة كدة بيحطم تعريف العلمانية اللى انا شغال بية من ساعة ما أبتديت شغل فى السياسة , فرفعت أيدى و سألتة : طيب و أية رأيك فى النموذج الأيرانى , هما فاصلين المؤسسة الدينية عن السياسة و لكن الدين بيتدخل فى كل حاجة فى السياسة من خلال المحافظين المتدينيين ( اللى منهم نجاد ) ؟ .... رد على و قاللى أن الدين مؤثر أساسى فى المجتمع و مينفعش نلغية , و أنة الأفضل أن أحنا ندعم التيار الدينى المستنير .... طبعا هو كدة مردش على سؤالى , فأبتديت أعلق على كلامة و لكن كان الوقت ضيق و يبدو أن محدش من اللى قاعدين كان مهتم بالنقاش دة فراح واحد من المنظمين أقترح أنى أكمل النقاش دة بصفة فردية بعد المحاضرة و خصوصا أن المحاضرة موضوعها أقتصادى أساسا
و علشان تبقوا فاهمينى و معايا فى الخط هشرحلكم أية الفرق ... يعنى مثلا لو أتعرض على الحكومة موضوع مثلا زى الختان أو الربا , أنا شايف أن الدولة العلمانية بتعتمد على العلم بس و بالتالى المفروض الحكومة تجيب علماء متخصصين ( دكاترة و أقتصاديين ) و تسألهم و زى ما يقولوا العلماء هى تعمل .... الدولة الدينية على العكس تماما , هتلاقى الحكومة راحت باعتة لرجل الدين ( الشيخ أو القسيس ) و تسألة تعمل أية و زى ما يقول هيا تعمل .... د / رفعت عمل حاجة فى النص , يعنى بيقول أن الحكومة مش هتجيب رجال الدين لكنها ممكن ترجع للدين يعنى بمعنى أصح أنها هتجيب الأنجيل و القرآن و تشوف بيقولوا أية و تعمل زى ما هوا مكتوب , و د. رفعت شايف أنها فى الحالة دى تبقى حكومة علمانية مش دينية
بعد المحاضرة رحت و سألتة : عندنا مصر و أيران فيهم فصل بين المؤسسة الدينية و الدولة لكن مع ذلك النصوص الدينية متوغلة فى الدستور و القوانين , فهل حضرتك شايف أنهم دول علمانية ؟ و جاوب و قال : أيوة علمانيين .... حاولت أكلمة عن خطورة وجود نص دينى فى الدستور على حقوق الأنسان و على الليبرالية فلقيتة بيفسر الدين بتفسيرات جميلة و أنسانية جدا , حبيت أشرحلة أن معظم الناس مش بتفكر زية و أن التطرف هو السائد , فأتمسك بكلامة و قاللى ماتهربش من مجال الدين و لابد أنك تخلى الأرتقاء بتفسير الدين أحد مشاغلك السياسية و لو كنت مش عايز تدخل فى الدين ممكن تنسق مع رجال الدين المستنيرين ( طيب مش لما يبقى فية رجال دين مستنيرين .... فين أيامك يا محمد عبدة ؟ )
المهم أن د. رفعت كان قبلها عرف العلمانية بأن " الكون يفسر نفسة بنفسة " , و طبعا الجملة دى بتقول بصراحة ان الكون بيفسر نفسة من غير ما ترجع لكتاب دين يفسرلك .... يعنى انت أدرس الكون كويس هتلاقية بيشرحلك نفسة .... لو طبقنا التعريف دة على المثل اللى أنا حاطة فوق بتاع الختان و الربا .... الكون يفسر نفسة بنفسة .... يعنى أنا أدرس الحاجات دى علميا كويس هلاقى الحاجات دى بتشرح نفسها و تقولى أية الصح و أية الغلط ... لكن التعريف ما قالش أنى أسيب الكون و العلم يخبطوا راسهم فى الحيط و أروح أجيب كتاب دينى و ألاقى فية آية أروح واخدها و منفذها من غير تفكير و من غير ما أشوف الكون اللى بيشرح نفسة بيقول أية
يعنى من الآخر أنا منكرش أن المحاضرتين بتوع د. رفعت كانوا حلوين جدا و أنا أستفدت منهم كتير , لكن فى نفس الوقت فية مسافة كبيرة بين أرائى و أرائة سواء كانت فى تعريف العلمانية أو فى طريقة تدخل الدولة فى الأقتصاد اللى أنا قلت عليها فوق أنها أتجاهات أشتراكية

ورش العمل
طول فترة ال 3 أيام عملنا 6 ورش سياسية عن ( النظام السياسى , الأقتصاد الحر , العالمانية , الحريات الفردية , الهوية المصرية , الأعلام ) ... و أنا بصراحة كانت دى أول مرة ليا أحضر ورشة سياسية , فالنظام كان بالنسبالى كلة جديد .... لكن اللى لاحظتة طبعا أن الشباب بيتكلم أكتر فى الورش عن المحاضرات , و كمان الورش عطتنا فرصة نتناقش مع بعض فى تفاصيل كتيرة مكناش نتخيل أننا نناقشها فى محاضرة بتتسجل فيديو , و سعات كانت الحوارات بتكمل بعد الورشة بين الشباب و نقعد نتكلم و أحنا بناكل أو فى أى مكان فى الفندق ... طبعا كان نصيبى أنا من الحوارات الجانبية محدود لأنى بنام زى الخروف ( يعنى بنام كتيييييييييييييير )
للأسف , أتحاد الشباب سبقنى و نزل تقرير عن الورش و المحاضرات , فأنا شايف أنة مفيش لزمة أنى أتكلم عن نفس الموضوعات و لكن أنا هكتفى بأنى أشاور على بعض الملاحظات البسيطة اللى ممكن تفهمنا حاجات كتيرة تانية
مثلا من الأمور اللى لفتت أنتباهى هى أختلاف الأحتياجات الليبرالية بين الشباب و الشابات , فمثلا فى ورشة الحريات الفردية كان فية سؤال عن الحريات الفردية اللى انت محتاجها , و كل اللى قالوة البنات كان حرية العودة للمنزل فى وقت متأخر و الحرية العاطفية و المساواة بين الولد و البنت .... دة فى الوقت اللى كان الشباب مقطعين بعض مختلفين حوالين قضية قانون أزدراء الأديان و هل الدولة من المفروض أن تحمى الشخصيات الأعتبارية التى لا تدفع ضرائب ( اللة , الأنبياء ) ؟ و كمان حرية نشر معلومات عسكرية أو عن المخدرات .... طبعا أنا عارف أن البنات ملهمش ذنب فى الوضع دة , بس أنا قلت ألفت نظر الناس للموضوع دة علشان نبتدى نتحرك كفاية , لأن مفيش دولة هاتتقدم و نصف سكانها مش طايل الحد الأدنى من الحريات و معندهوش الثقافة الليبرالية الكافية
ملاحظة مهمة تانى .... أحنا فى الورش كنا بنتقسم مجموعات و بعدين نعمل تصويت و نشوف أنهى مجموعة أحنا شايفين أنها أحسن , و طول الفترة عملنا تصويت على ورشتين بس من ال 6 .... التصويت الأولانى كان عن نظام الدولة , و أنا و المجموعة بتاعتى عملنا دولة تخيلية و سميناها " دولة المجانين " و الظريف أن الدولة دى هيا اللى كسبت .... بعد التصويت قعدت أفكر , لية الناس قالت أن الدولة دى أحسن دولة ؟ .... لقيت أن أحنا عملنا حاجتين مهمين , أول حاجة أن أحنا أختصرنا دور الدولة فى 6 نقط صغيرة و قولنا أن الدولة مش مطلوب منها أنها تعمل غير ال 6 دول و ما تعملش أى حاجة تانى , و دة كان أقل دور للدولة بين كل المجموعات .... طبعا التصويت بيقول أن الناس حاليا عايزة تقلل دور الدولة لأقل مساحة ممكنة لدرجة أننا وصفناها فى الورشة أنها " دولة الحد الأدنى " .... الحاجة التانية هيا أننا كنا و أحنا بنكتب بنحاول نكتب نقط كلنا متفقين عليها و نقاط الأختلاف بنحاول نوصل فيها لتوافق , و لما كنا بنختلف كان زملائى بيقترحوا أننا نصوت , و لكنى كنت برفض التصويت و أقولهم أن التصويت نظام بيظلم الأقلية و بالتالى كنا بنرجع نتناقش تانى لحد ما نوصل لمرحلة توافق .... الموضوع دة خلى الكلام يخرج منسجم و يرضى كل الناس , و دة بعكس بقية المجموعات اللى كانت بتكتب النقط عن طريق التصويت و بالتالى فالنتيجة كانت بتعبر عن نسبة من الأعضاء مش الكل و برضة مش هترضي غير نسبة من الناس

حينما يتحول الحزب الوطنى إلى أقلية
الحزب الوطنى كان واحد من أظرف الحاجات فى الورشة دى .... طبعا اللى حضروا كانوا أربعة شباب صغيرين لأنة من شروط الحضور أن السن يكون أقل من 28 سنة , و كالعادة مكنش فية بنات منهم ( يعنى أنتم بتشوفوهم بيرشحوا ستات فى الأنتخابات ؟ ) .... و من أول يوم كانوا صرحاء معانا و قالولنا : أحنا ضد الحرية و ضد العلمانية .... طبعا كانوا بيمثلوا عقلية القرون الوسطى إلى مدى لا تتخيلوة , دة غير المواقف اللى تفطس من الضحك اللى عملوها .... يعنى مثلا أول ما ركبنا الأتوبيس راحوا مطلعين ورقة و كتبوا فيها أساميهم و أيميلاتهم و أرقام تليفوناتهم و أبتدوا يعدوها علينا واحد واحد , قال أية علشان يفضل فية تواصل بينا , يعنى حتى تعليمات أمن الدولة بينفذوها بغباء , و لما أنا لسة معرفتش حتى أسمك ولا أتعرفت عليك يبقى ههتم بالتواصل معاك بعد الورشة لية ؟ ... ثم ما أحنا لسة قدامنا 3 أيام قاعدين صاحيين نايمين فى وش بعض , مستعجلين على أية يعنى ؟
الموقف الظريف التانى اللى عملوة كان فى آخر يوم من الورشة و كنا بنتناقش عن خط العمل فى المرحلة اللى جاية , فراح واحد منهم رفع أيدة و قال : أحنا نعرف شباب أصحابنا ليبراليين جدا ( مش دول اللى قالوا أنهم ضد الحرية ؟!؟ ) و عايزين نخليهم أعضاء فى الأتحاد , أية الخطوات اللى يعملوها ؟ .... طبعا السؤال دة كان مفقوس فى لحظتها , يعنى هو بيقول من الآخر أنهم عايزين يزرعوا عملاء للأمن جوا الأتحاد .... طبعا شباب الأتحاد ردوا بطريقة زوق جدا , و مكنش صعب أنهم يرفضوا الموضوع لأن أتحاد الشباب الليبرالى العضوية فية مقفولة حتى قدام الليبراليين , يبقى هيفتحوها للأمن ؟
لكن كل الكلام دة كلام عادى و أحنا متعودين علية فية تعاملنا مع الحزن الوطنى , لكن الجديد بقى أن الحزب الوطنى فى الورشة دى تحول إلى أقلية .... أربعة حزب وطنى وسط 26 شاب ليبرالى متربيين فى المظاهرات و الأحزاب , و مفيش لا بوليس يحوش ولا عساكر تتنطط .... من أول يوم و الكلام معاهم بقى سخن , و كان اللى يفتح بقة فيهم بيلاقى مليون صوت طلعلة من كل حتة .... كان منظرهم يفطس من الضحك .... عارفين كدة لما تبقى فية أقلية صغيرة و مضطهدة تلاقوها كدة مكرمشة على بعضها و ماسكين فى بعض جامد , و تلاقيها علطول خايفة و أى حد ييجى جنبها ترد بعنف شديد جدا من خوفها .... أهما بتوعوت الحزن الوطنى كانوا كدة , طول الورشة قاعدين جنب بعض , و اللى يكلمهم بيردوا بأنفعال و كأنهم حاسين ان اللى قدامهم ممكن يطلعوا فيهم القديم و الجديد و أن حق المعارضة كلها ممكن يخلص منهم ساعتها .... كان منظرهم يفطس من الضحك .... فى آخر يوم فى الورشة وقف واحد فيهم و قال : أحنا أنبسطنا جدا من الورشة دى , و أنبسطتنا أننا أتعرفنا على الناس اللى فى الأحزاب التانية , و عرفنا أننا مش بس لوحدنا الكويسين لكن ممكن يكون فية ناس تانية كويسة و أحنا مش عارفين .......................

أتحاد الشباب الليبرالى
و علشان فية ناس ماتعرفش حاجة عن أتحاد الشباب الليبرالى , فأنا هنتهز الفرصة و أكتب كلمتين عن الأتحاد .... أتحاد الشباب الليبرالى جت فكرتة بعد حرب لبنان الصيف اللى فات , لما الأحزاب اللى بتقول أنها ليبرالية أخدت مواقف غريبة جدا و قعدت تغازل فى التيارات السلفية الغير ليبرالية و أيدت المسخرة اللى عملها حزب اللة فى لبنان , على الرغم أن قرار الحرب دة قرار المفروض ياخدة البرلمان و مش من حق أى حزب أيا كان أنة ياخد قرار الحرب يعنى دة ضد آليات الدولة ( علشان تستوعب الموضوع تخيل أن الحزب الوطنى مثلا أو الحزب الناصرى أخد قرار حرب مع دولة تانى لوحدة من غير ما يرجع للبرلمان ) .... كمان فى الفترة دى ظهرت مشاكل البهائيين و بيع القطاع العام و فوجئ الشباب أنهم فى أحزاب بتدعى الليبرالية بينما فى الحقيقة الأحزاب دى ماشية على نفس الخط بتاع الأسلاميين ( زى الأخوان ) و النظام الدكتاتورى .... و من هنا نشأت فكرة إنشاء حركة تمرد ليبرالية غير حزبية
فتجمع الشباب الليبرالى من الغد و الوفد و المصرى الليبرالى ( لم يكن حزب الجبهة الديموقراطية ظهر للساحة حينها ) , و أبتدوا يتكلموا مع بعض و لقيوا أنة على الرغم من أنهم جايين من أحزاب مختلفة لكن الفكر بتاعهم كان واحد تقريبا , و أتفقوا أنهم يعملوا حركة أو أتحاد ينشر الفكر الليبرالى , و الأتحاد دة يضم الشباب الليبرالى سواء الشباب المنتمى لحزب أو منظمة ليبرالية أو حتى اللى مش منضم لحزب .... كمان أتفقوا على أنهم هيعبروا عن الفكر الليبرالى دون مزايدات سياسية زى اللى بتعملها قيادات الأحزاب و محدش فيهم هيروح يقول للناس كلام مش ليبرالى علشان يكسب أصواتهم و السلام
و رغم أن الأتحاد مكملش سنة ألا أنة نجح أنة يظهر نفسة على الساحة السياسية , و تم إشهارة كشركة غير قابلة للربح ... كمان الأتحاد كون علاقات كويسة مع منظمات المجتمع المدنى , لدرجة أنة قدر يجذب منظمة الحوار الأنسانى و مؤسسة فريدريش ناومان علشان يشتركوا معاة فى تنظيم ورشة فايد , و كمان عرف يقنع فريدريش ناومان أنها تصرف على الورشة , و طبعا الناس دى مش بترمى فلوسها فى الأرض , يعنى دة دليل أنهم شغالين كويس و أستحقوا ياخدوا التمويل دة
حاليا العضوية فى الأتحاد مغلقة لأن الشباب بيحاول ينظم نفسة بطريقة تخلية تستوعب دخول الأعضاء من غير ما النظام يختل و تحصل فوضى و من غير ما يحصل أختراق أمنى و تفجير من الداخل و الأمور اللى زى دى .... لكن طبعا الأتحاد بيرحب بأى حد يتواصل معاة , و مع الزمن هاتنفتح العضوية و توسع الأمور .... فاللى يحب يتكلم مع شباب الأتحاد يبعتلهم على أيميلهم : eulyinfo@gmail.com

حلمى الجميل - حزب ليبرالى واحد
قبل ما أختم أحب أكتب كلمتين عن حلمى الجميل اللى بتمنى أنى أشوفة قريب ... و أنا كنت قولتة لناس كتير فى الورشة و أحب أكتبة علشان باقى الناس تعرفة .... لية مصر يكون فيها 5 أحزاب ليبرالية ؟ .... هما الليبراليين فى مصر كتار للدرجادى ؟ .... تفتيت الليبراليين بيضعف قوتهم و مركزهم .... شوفوا كدة الحزب الجمهورى و الحزب الديموقراطى فى الولايات المتحدة , هتلاقوا كل واحد فيهم لامم تيارات كتيرة و كلهم متفقين على المبادئ العريضة للحزب .... لية فى مصر عندنا ميبقاش فية حزب ليبرالى واحد يضم كل الليبراليين , و الحزب دة يبقى جواة تيارات كتيرة بتختلف حوالين الموضوعات الفرعية و لكنهم متفقين على الليبرالية و العلمانية و الرأسمالية بس ؟ .... ولا هوا صعب أن الليبراليين فى مصر يتفقوا على 3 كلمات بس ؟ .... ياريت الأحزاب الليبرالية تبتدى تدرس أزاى تندمج مع بعضها علشان نوصل فى النهاية لحزب ليبرالى واحد ... و كفاية بقى قنزحة و حب المريسة و فشل الأحزاب فى العمل الجماعى .... قوموا يلا يا ليبراليين , لو بقيتوا أيد واحدة محدش هيقدر يغلبكم

10 comments:

bassem 27/09/2007, 00:33  

تقرير اكثر من رائع يا مايكل

Anonymous,  28/09/2007, 02:31  

أنت منافق يا باسم لأنه تقرير هابط من الناحية الفنية والأخلاقية
ولي العودة للرد علي هذا الصعلوك

Maikel Nabil Sanad 28/09/2007, 14:08  

شكرا يا باسم على الزيارة و التعليق ... مدونتى أتشرفت بيك
بالنسبة للأخ التانى اللى مكتبش أسمة و لا قال نقد موضوعى , فأنا فى أنتظار كلام
منطقى من سعادتة يثبت للقراء أدبة و زوقة و صعلكتى

Abeer,  02/10/2007, 20:25  

تقرير اكثر من رائع فعلا يا مايكل. مرسي اوي على مجهودك و الصور الجميلة

maIC 22/10/2007, 13:13  

مايكل , عجبني جدا جدا اسلوبك في الكتابة ,
و بالنسبة للسياسة انا مش ضليع فيها بس ممكن تعرفني ايه هي مبادئ الليبراليه ؟!
اشكرك و تقريرك جد رائع.

مايكل فارس

Maikel Nabil Sanad 22/10/2007, 14:44  

أهلا بيك يا أستاذ مايكل
أنا كنت كتبت مقال قبل كدة عن تعريف الليبرالية أسمة " ما هى الليبرالية ؟ " , هتلاقى رابط لية فى أرشيف المقالات , و ممكن توصلة من هنا
http://ra-shere.blogspot.com/2007/07/blog-post.html
و لو عايز تعرف أكتر ياريت تشرفنا فى الجروب بتاعنا - الرابط فى الشريط الجانبى , و لو معرفتش تنضم للجروب أبعتلى أيميلك و أنا هضيفك
شكرا على زيارتك

مدحت نص,  20/12/2007, 02:54  

تقرير جميل يا مايكل وعلى فكره محمد ماهر لأبس تى شيرت أسود وواقف جنب باسم سمير فى الصورة اللى فى البوست
شكرا ليك مدحت نص

Anonymous,  29/03/2008, 16:54  

و عرفت أن اللى هيصرف على الورشة دى من أولها لآخرها هو مؤسسة فريدريش ناومان الألمانية اللى بتهتم بنشر الفكر الليبرالى فى العالم كلة , و طبعا الورشة دى مكلفة شئ و شويات ......
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
اليس هذا دعم خارجى

ماذا لو كان هناك سعودى يدعم نشر الفكر السلفى فى مصر ما هو ردكم ام اذا ما كان الهدف هو نشر كل الافكار التى تخالف الاسلام ودعمها ماديا فمرحبا بها واذا اتت او دعمت الاسلام فلا والف لا ان هذا ليظهر النفاق الذى تتلبسون به فما كان ضد الاسلام فاهلا وما كان مع الاسلام فلا

Maikel Nabil Sanad مايكل نبيل سند 30/03/2008, 14:23  

رغم أنى مش متعود أرد على المعوقين اللى بيدخلوا يشتموا قبل ما يفهموا ، لكن معلش المرادى

مين قالك ان السعودية مش بتمول الفكر السلفى فى مصر ؟ .... روح قول الكلام دة لنفسك قبل ماتقولهولى .... على الأقل الأسلاميين بياخدوا الفلوس فى أيديهم ، مش أحنا اللى رحنا حضرنا دورة و رجعنا زى ما جينا

بتقول أفكار مخالفة للأسلام ؟
و مين قالك أن الليبرالية مخالفة للأسلام ؟
الليبرالية نظام سياسى مالهوش علاقة بأى دين
روح أتعلم الأول قبل ما تبقى تعلق

Post a Comment

Every post represents my opinions when I wrote it, but not necessary now!
كل مقال يعبر عن آرائى فى تاريخ كتابته، و ليس بالضرورة عن أرائى حاليا

  © Blogger template Simple n' Sweet by Ourblogtemplates.com 2009

Back to TOP