اضطهدوا أعدائكم

>> 29 May 2007

منذ حوالى عام سافرت فى بعثة دراسية إلى سوريا بصحبة 11 من الزملاء المصريين المسلمين , قضيناها سويا فى الدراسة و الفسح بين الجبال و الغابات و المناطق الأثرية و الدينية , و فى أحدى المرات كنت أسير مع أحد زملائى المسلمين فى شوارع حماة و مررت بجانب مطرانية الروم الأرثوذكس فأحببت أن أدخل الكنيسة , فعرض على زميلى المسلم أن يبقى بالخارج و لكنى شعرت أنة من قلة الذوق أن أتركة ينتظرنى بالخارج و خصوصا أنى لن أفعل شئ خصوصى داخل الكنيسة , أى أنة لا مانع من أن يدخل معى ..... و فعلا دخلنا سويا و لكن ما لم أكن ألاحظة أن ملابس صديقى كانت تدل على هويتة الأسلامية بوضوح , و هذة الملاحظة ألتقطها بسرعة المتواجدون بالكنيسة , فمنعونا من دخول الكنيسة على الرغم من تأكيدى لهم بأنى مسيحى , ثم أمسكونا بالقوة و أخرجونا خارج الكنيسة و لولا أننا لم نقاومهم لتطور الأمر للضرب المبرح .... كان هذا اليوم خبرة سيئة جدا فى حياتى , فقد كانت أول مرة أرى نظرات الكراهية فى عيون كل من حولى بدون سبب واضح , أيضا شعرت بالأحراج الشديد أمام زميلى المسلم الذى دخلت معة حوالى خمسة مساجد فى سورية دون أن ينظر لى أحد المسلمين نظرة لا تعجبنى , بينما هو يتم طردة من أول كنيسة يدخلها دون أن يرتكب أى خطأ , و كل هذا فى الوقت الذى يوصف فية الأسلام بالأرهاب و توصف المسيحية بالتسامح

تذكرت هذة القصة أمس من تراكم الأحداث التى تعرضت لها منذ عرف من حولى أن معتقداتى الدينية تغيرت , و أن أيمانى القديم لم أعد مقتنعا بة و أصبحت لى قناعات أفضل ... ففى أزدواجية مثالية نسوا كل ما يقولونة عن أحترام أبناء المعتقدات الأخرى ليزورونى ثلاثة من القسوس ليهينوا الشخصيات التى أحترمها رغم أنى لم أهن أى شخصية دينية يقدسونها , وصفوا أفكارى ب " المسمومة " و طالبوننى بالصمت و عدم التحدث عن مبادئى فى الوقت الذى أدافع فية عن حقوقهم المدنية فى نشر دينهم كجزء من ثقافتى الليبرالية , و ظهروا على حقيقتهم , فأصبحت السياسة و الصحافة و القراءة و الكومبيوتر و الأنترنت و الشات كلها وسائل شيطانية تضلل الناس و كلها خطايا و يجب على أن أتركها لأنها جعلتنى أفكر , و التفكير هو أكبر خطية يخاف منها دعاة الأديان

نسوا القول الدعائى الذى يرددونة " أحبوا أعدائكم " و أصبح كل همهم أن يعزلونى عن المجتمع لكى لا يتأثر المجتمع التقى الذى يخر فضائل بكفرى و ضلالى , نسوا " باركوا لاعنيكم " و مضوا يشتموننى و يعيروننى بعقيدتى و ينسبون لى كل شر , و حتى الآن لا أفهم منطقهم المريض ... منذ متى أضحى أسم المعتقد شتيمة ؟ منذ متى أصبحت كلمة مسلم أو مسيحى أو يهودى أو بروتستانتى أو ملحد شتيمة ؟ أليست كلها كلمات تعبر عن معتقدات معينة ؟ ألا تنادى المسيحية بأحترام معتقدات الآخرين ؟ أم أن الحديث عن المحبة فى المسيحية ما هو ألا وسيلة دعائية ديكورية يغطون بها وجوههم القبيحة ؟

هذا التعامل جعلنى واثقا من الجملة التى كنت أرفضها فى الماضى , ألا و هى " أنة لو كان المسيحيين فى مصر أغلبية لأضطهدوا المسلمين " , و أنا بجهلى تعاميت عن عشرات أحداث قتل من يحاول الخروج عن المسيحية و بالمظاهرات الغوغائية للتمسك بأشخاص رفضوا البقاء فى المسيحية كما عبر أحد كهان الظلام " هى كلبة و بنت كلب , بس برضة هناخدها " .... أشكر العقل الذى جعلنى أرى الأمور على حقيقتها , و سحقا للأضطهاد الدينى و قمع الآراء و الأفكار و المعتقدات

منذ تركت المسيحية لم أهاجمها مرة واحدة , و لكنها هى التى بدأت بالهجوم , و هذة هى المسيحية , و صدق البابا شنودة حينما قال " أن صديقك لا تعرفة ألا حينما تختلف معة "......




10 comments:

n,  05/06/2007, 02:30  

Excellent, excellent, excellent! I was so moved by what your wrote and the video clip. Welcome to being truly free, though I can't imagine it being easy where you are. Wising you all the best, Maikel.

Hany Freedom 26/09/2010, 03:35  

انا عاوزك يا مايكل تحاول تعمل مناظرة علانية مع احد الكاهنة امام الناس فى اى كنيسة و يكون موضوع المناظرة هو سبب إلحادك
و تتأكد ان المناظرة دى بتتصور
و أبقى أنشر الفيديو على اليوتيوب

أنا مش عاوز شعور الأضطهاد يتمكن منك و يخليك منعزل
من حق كل واحد مهما كان فكره انه يعبر عنه

Anonymous,  26/09/2010, 12:50  

لسه بدري يا مايكل علي ما نتخلي من تعصبنا الديني
ولكن عندي سؤال لك يا مايكل بما أنني انسان مسلم
هل بالفعل كنت تشعرب بإضطهاد ديني في مصر ضد الأقباط؟
وهل يستطيع الإنسان المسيحي في مصر التفريق بين الإضطهاد والتمييز؟
وهل تري أن في نضر أضطهاد أم تمييز؟
وشكرا لك

Maikel Nabil Sanad مايكل نبيل سند 27/09/2010, 01:06  

@Hany Freedom
انا مش حاسس بالأضطهاد ولا حاجة ، المقال دة كاتبة من سنين ، و كنت منفعل يومها بعد ما الكنهة مشيوا من عندى
مش مستلطف موضوع المناظرة لأسباب كتيرة ، منها أنى بطلت أقرا فى المسيحية و نسيت حاجات كتير ... غير ان المناظرات بتكون فى ارض محايدة ، مش أروحلهم فى ملعبهم وسط جمهورهم علشان اناظرهم ... كمان وقتى أثمن من انى أضيعة فى منافقشات حوالين الإله الوهمى بتاعهم

@Anonymous
الدين بيتم التلاعب بية فى مصر لتحقيق مصالح سياسية و شخصية كتير
و كتير بيتعرض المسيحيين لتمييز ضدهم ، و انا مريت لمواقف كتير من النوعية دى
أرجع لأرشيف المقالات بتاعتى ، هتلاقى مقالات كتيرة حكيت فيها تفاصيل عن حوادث تمييز دينى تعرضت ليها

nayes84 08/01/2012, 04:47  

يا مايكل أنا أحترمك كثيرا و مقتنع فى كثير من أرائك و لكنى أخذت الأنطباع أنك تتعامل عاطفيا مع كل ما يتعلق بالمسيحية ربما لتجربتك مع سلبية بعض الأقباط أو تعصب بعض الكهنة أو ما شابة لا يعنيينى كثيرا أنك ملحد أو أنك تركت المسيحية و لكن يعنيينى أنك أن كنت و طالما جاهدت لتحرير هذا البلد من التخلف و الجهل فأنه يتوجب عليك أيضا أن تهتم بعمل مناظرة لأنه هذا و أن لم يحل مشكلة فأنه على الأقل سيساهم فى طرح الرأى و الرأى الأخر أذ أرى أنك أكثر من يؤمن بالرأى و الرأى الأخر.
أريد أن أذكرك أنه لا أنسان كامل فالمسيحيون ليسوا بعض من تعاملت معهم و أحبطوك و الكهنة ليسو هو المسيحية أذ أنه أفضل من أن تلعن الطلام يمكنك أضاءة شمعة

aksawy 13/12/2015, 02:50  

شركة كشف تسربات المياه بالرياض
لكافة خدمات التسليك وكشف التسربات ستجدون شركتنا فى المقام الاول كأفضل كشف تسربات المياه بالرياض والتى تتخصص فى الكشف السريع والدقيق لمكان التسربات فى شبكات المياه ومواسير الحمامات والصنابير المنزلية وخطوط الغاز , كما تعتمد الشركة على افضل عماله بشرية كفء فى هذا المجال وكافة الخدمات المنزلية الاخرى بأرخص الاسعار والتكاليف المتاحه فى سوق الرياض
افضل شركة كشف تسربات المياه بالرياض
نظرا لان شركتنا بالرياض هى الافضل فهى تنصح عملاؤها الكرام بتجنب الاتى لعدم تعرضهم لمشكلة التسربات حيث

Post a Comment

Every post represents my opinions when I wrote it, but not necessary now!
كل مقال يعبر عن آرائى فى تاريخ كتابته، و ليس بالضرورة عن أرائى حاليا

  © Blogger template Simple n' Sweet by Ourblogtemplates.com 2009

Back to TOP