قمة الشئ نقيضةِ

>> 13 April 2007


لم أكتب أبدأ فى الفلسفة .... هذة هى المرة الأولى , فأن كنت ممن يجدون صعوبة فى تحريك عقولهم فلا تقرأ هذا المقال

قمة الشئ نقيضةِ .... هل تصدق هذا ؟ ... دعنا نفكر سويا

1- قمة الصعود هى الهبوط

تخيل لو أنك تصعد ألى جبل عالى , فأنك ستظل تصعد ألى القمة و لكن أذا أستمررت فى طريقك ستبدأ فى النزول من الناحية الأخرى , أى أن قمة الصعود هى النزول

2- قمة المعرفة هى الجهل

قال نيوتن أن العلم ثلاث درجات : الأولى عند البسطاء الذين يظنون أنهم يعرفون كل شئ , و لكن بعض الناس يتعمقون فى العلم و يصلون للدرجة الثانية فيعلمون بعض الأشياء و لكنهم يشعرون بالجهل تجاة بعض الأشياء و يشعرون بالرغبة فى معرفتها , و لكن قليل من الناس يصلون ألى المرتبة الثالثة و هى مرتبة العلماء حيث يشعر الأنسان أن هناك ملايين الأسئلة العلمية التى يقف العلم عاجزا أمامها و يشعر أنة جاهل تماما , و بذلك تصبح قمة العلم هى الشعور بأنك جاهل , لذلك نيوتن حينما كبر فى السن شعر بقمة الجهل و قال أنة بعد كل أكتشافاتة يشعر أنة لازال كطفل صغير يلعب على شاطئ الكون الكبير , و يأس و ترك العلم و الكتابة

3- قمة الحياة هى الموت

فالأنسان يحيا على الأرض و مع مرور الزمن يزداد عمرة و يكبر فى السن ألى أن يصل ألى قمة الكبر و يأتى الموت , فقمة الحياة هى الموت

4- قمة الأرقام هى اللا رقم

أبدأ فى عد الأرقام : 1 , 2 , 3 , 4 , ...... ما آخر رقم ؟ ... لا نهاية , و المالانهاية فى الرياضيات ليس رقما بل هو رمزا لرقم ليس لة وجود , و هذة هى الحقيقة , فأن قمة الأرقام ليس رقما موجودا

5- قمة الكبت هو الأنحلال

و هذا شئ ملموس نراة فى حياتنا , فالأب الذى يضغط على أبناؤة كثيرا فى التربية يدفع أبناؤة ألى الأنفلات , و المتطرف الذى يتطرف فى الدين ينحل فى سلوكة فى أواخر أيامة

6- قمة الدكتاتورية الموت شنقا

كلما يزيد الحاكم فى دكتاتوريتة كلما يزيد أعداؤة و كلما يزيد حقد شعبة علية , و بالتالى يزيد مقدار عنف الثورة ضدة و مقدار الأنتقام الموجة ضدة , و هذة النقطة واضحة جدا فى الثورة الفرنسية و فى حرب العراق

7- قمة الليبرالية هى الأصولية

و هذة حقيقة نراها فى الكثير من الليبراليين المتطرفين فى الليبرالية , حيث يتمسك الواحد منهم بالحريات ألى مدى تجعلة يرفض بعنف كل من لا يؤمن بالحرية أو من ينكر الحرية على غيرة , المفروض أن الليبرالى يحترم كل الآراء و يؤمن بحرية كل الناس فى التعبير عن أفكارهم لكن الليبراليين المتطرفين يضطهدون كل من ينكر حق غيرة فى الحرية , و هذة الفئة يسميها البعض : الأصولية الليبرالية

8- قمة الألوهة هى الألحاد

فاللة أعظم ألة فى الكون لا يعبد أحدا و لا يؤمن بألة فوقة أو أسمى منة أو خالق لة , لذلك يقولون أن اللة هو أعظم ملحد

و هلم جرا ... و هذة هى أحد الحقائق المضحكة المبكية فى هذا الحياة , فأنت تفعل الشئ لتصل ألى نقيضة سواء شئت أم أبيت , فكلنا نأكل , لماذا ؟ ستقول لى لنعيش , و أقول لك : و ماذا بعد ذلك ؟ ... سنموت , أذن نحن نأكل لتستمر الحياة التى تنتهى بالموت , أذن نحن نأكل لنموت... يبدو أن الشئ و نقيضة أضحيا وجهان لعملة واحدة , و لو فكرنا فى هذة الحقيقة سنقف أمام تعبيرات لن نستطيع أن نفهمها أو نتقبلها ... فهل قمة الديموقراطية هى الدكتاتورية و العكس ؟ و هل قمة الفوضى هى النظام ؟ و هل القمع و الأستبداد هم قمة الحريات ؟ و هل القتل هو قمة الحب ؟ ... كم سيسر الأنتحاريين بهذة النظرية و سيؤكدون لغوهم فى أنهم رحمة للعالمين ... أم أن هذة القاعدة لا يمكن تطبيقها على كل الأشياء التى حولنا ... لست أدرى

Post a Comment

Every post represents my opinions when I wrote it, but not necessary now!
كل مقال يعبر عن آرائى فى تاريخ كتابته، و ليس بالضرورة عن أرائى حاليا

  © Blogger template Simple n' Sweet by Ourblogtemplates.com 2009

Back to TOP