شكرا وزارة الأوقاف

>> 06 February 2007

بالمصادفة الأمس و أن أمر بجانب أحد الجوامع و كان يقف على الرصيف المجاور للجامع بائع جرائد يعرض مجموعة كبيرة جدا من الجرائد و الكتب ألا أنى فوجئت بأنة من بينها كتاب " فتنة التكفير بين الشيعة و الوهابية و الصوفية " لمحمد عمارة و تباع النسخة بجنية واحد , و من المفترض أن وزارة الأوقاف قالت أنها ستجمع كل النسخ الموجودة بالسوق منذ أكثر من أسبوعان , فأشتريت نسخة من الكتاب و كان فى نيتى أن أكتب مقالا أتهم فية وزارة الأوقاف بخداع الرأى العام و أيهام الناس أنها ستسحب الكتاب و تعيد طباعتة بعد حزف الجمل التى تستبيح دماء المسيحيين ... ألا أنى قررت عدم التسرع فى كتابة المقال أمس حتى أقرأ الكتاب و فعلا قرأت الكتاب اليوم صباحا و أكتشفت أن النسخة التى أشتريتها هى الطبعة الثانية من الكتاب و هى خالية من الجملة التى وردت فى صفحة 31 من الطبعة الأولى و التى تصف المسيحيين و اليهود بالكفر و تستبيح دمائهم , و أنا من ناحيتى أشكر وزارة الأوقاف على مرونتها و تداركها للخطأ الذى حدث و للأسلوب اللطيف التى عالجت بة الموقف , كما أضم صوتى لصوت الكاتب محمد عمارة مؤيدا طلبة فى الباب العاشر من كتابة على تنقية كتب التراث الأسلامى من الجمل الخارجة عن الفكر الأسلامى و التى وصفها الكاتب بأنها " ألغام الموقوتة و المتفجرة من ثقافة الأمة "

ألا أنى وجدت عبارات أخرى فى الكتاب تستحق الحذف و التعدليل أيضا و لكن الرأى العام تغافل عنها , و من بين هذة التعبيرات أستعداؤة للفرعونية فى صفحة 13 الأمر الذى يعتبر خيانة للوطن , ثم حديثة عن عبادة الصلبان و العجل أبيس فى صفحة 74 , و هجومة الحاد على الشيعة , و هجومة المتكرر على الصليبيين الأستعماريين ناسيا أن عمرو بن العاص كان مستعمرا أجنبيا أيضا

Post a Comment

Every post represents my opinions when I wrote it, but not necessary now!
كل مقال يعبر عن آرائى فى تاريخ كتابته، و ليس بالضرورة عن أرائى حاليا

  © Blogger template Simple n' Sweet by Ourblogtemplates.com 2009

Back to TOP